دودين: الأردن يقترح استراتيجية للتعامل مع الإعلام الإلكتروني أشخاص يغرقون الأسواق بالمعقمات المغشوشة بهدف الربح وكسب المال الأردن يدين إعتداء الإحتلال على المصلين بالأقصى الملك يعزي ال عواد والخطيب وكريشان دفن البوريني وزوجته والأردنيون يدعون بالشفاء لطفلتهما الأردن يدين إعتداء الشرطة الإسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى 12وفاة و301 اصابة كورونا جديدة في الأردن أمانة عمّان: اغلاق 3 منشآت وانذار 117 أخرى الأمانة تطرح عطاء لـ 151 حافلة الكنيسة الكاثوليكية تحيي يوم الحج المسيحي بكنيسة سيدة الجبل وزير النقل يؤكد أهمية انسجام إجراءات الملاحة والموانئ مع المعايير الدولية ألمانيا ترفع الأردن من قائمتها للمناطق المعرضة لخطر الإصابة بكورونا تشييع جثمان مدير شرطة مأدبا "العميد محمود عواد" لمثواه الاخير -صور أمانة عمّان: اغلاق 3 منشآت وانذار 117 أخرى وزير السياحة: إنشاء حساب مستقل باسم المخاطر السياحية وفيات الأردن الجمعة 18-6-2021 الشواربة: طرح عطاء تشغيل الباص السريع الشهر المقبل العدل تجري 498 مزاداً الكترونياً في شهر أيار الماضي رسائل ومعلومات مسربة بالصوت والصورة في قضية الفتنة بين الأمير حمزة والشريف حسن - شاهد "التشريع والرأي" ينشر مسودة نظام التنظيم الإداري الجديد لوزارة الشباب
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2021-06-11 10:37 pm

الطبيب المتحرش بمصرية يجهش بالبكاء بعد عودته إلى البرازيل..فيديو

الطبيب المتحرش بمصرية يجهش بالبكاء بعد عودته إلى البرازيل..فيديو


جفرا نيوز - صوّر الطبيب المتحرش بشابة مصرية مقطع فيديو بعد عودته إلى البرازيل عقب أسبوع أمضاه معتقلاً في القاهرة بأمر من النيابة العامة، لإقدامه في 24 مايو الماضي على التحرش بمصرية داخل بازار تعمل فيه بمدينة الأقصر، وبث فيديو عن تحرشه بها في صفحة له بموقع إنستغرام يتابعه فيها 963 ألفا، ثم سحبه واعتذر لها وقبلت اعتذاره.

وأجهش الطبيب Victor Sorrentino البالغ 39 سنة، بالبكاء في الفيديو الذي شرح فيه تفاصيل ما حدث تماما داخل البازار مع صديقين كانا يمضيان معه عطلة سياحية في مصر، وبرفقتهم دليل سياحي.

وقال الطبيب في الفيديو الجديد إن ما حدث لم يكن تحرشا من جانبه بالبائعة ريم، لكنه ظهر كذلك لأنه صوّر حديثه معها والجو الذي كان في البازار، ثم اجتزأ مما صوره قسما جعله فيديو، وبثه بحسابه على إنستغرام في 30 مايو، ولو بث بقية ما صوّر لظهر كلامه مع البائعة "في سياق مختلف" وفق تعبيره.

وقام الطبيب بعرض الفيديو الذي صوّره في البازار داخل الفيديو الذي أنتجه منذ يومين، فظهر في البازار 6 أشخاص آخرين في جو من المزاح، سببه أن الدليل السياحي الذي كان معه حمل بيديه نسختين عن تمثالين بطريقة أثارت ضحك الجميع.

كما ظهرت في التصوير صورة لجدارية فرعونية فيها 14 قاضيا بوضع خادش للحياء، معلقة على جدار البازار، وراح أحدهم يشرح له ما فيها، وفي هذه اللحظة وجه الطبيب سؤالين للبائعة الملمة بركاكة باللغة البرتغالية، لكنهما من نوع حمّال للأوجه، ففهمت ما سأل إلى حد ما، لكنها لم تدرك المعنى الإباحي من السؤالين.

ولأن الفيديو الذي صوره "سيلفي" منذ يومين طويل، وبكى فيه 3 مرات، لذلك اجتزأت وسائل الإعلام البرازيلية واحدة من اللقطات التي يبكي فيها، وبثتها ضمن خبرها عن روايته لما حدث في البازار، ومنها قناة SBT التلفزيونية المحلية، والتي لم يعلق مذيعها بالشيء الكثير عن بكائه.

في اللقطة البكائية، والمجتزأة، يقدم الطبيب اعتذاره لكل من أساء إليهم بما حدث في البازار، معترفا أنه أخطأ ويتحمل وحده مسؤولية ما حدث. ثم اتضح من طبيعة التعليقات في "إنستغرام" على الفيديو الطويل، أن الطبيب لا يبدو أنه دفع أي مال للبائعة كتعويض، بل كانت البادرة منها بمسامحته وقبول اعتذاره.. أرادت أن تنهي المأزق الذي زج نفسه فيه، ليعود إلى بلده وزوجته وابنه الوحيد.