إصابة شخص خلال إحباط تهريب 300 ألف حبة كبتاغون و7 أكف من الحشيش وفيات الأردن الثلاثاء 3-8-2021 الأردن موعود بـ 3 مليارات هذا العام وزير نقل أسبق يدعو لنقل تجربة الباص السريع للمحافظات..ويتوقع ترك المواطنين مركباتهم .. واستخدامة العبابنة: أشخاص تلقوا المطعوم وظهرت عليهم أعراض شديدة من الحساسية قبيلات: الطالب المشتبه بإصابته بكورونا أو المخالط سيُطلب منه فحص PCR الطابور الصباحي لـ(50)% من الطلبة الموجودين في المدرسة طقس الاردن الثلاثاء: الحرارة أعلى من معدلها 600 ألف دينار دعم لبرنامج أردننا جنة بشهرين الصحة تعلن مراكز التطعيم وأنواع اللقاحات الثلاثاء -أسماء اللجنة الملكية : عدد النواب لن يكون 150 الرفاعي: أي اجندات خارجية بين اعضاء اللجنة سيبلغ بها جلالة الملك الرفاعي : الخضراء أخطأت واعتذرت ولا أقبل التكفير العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الملقي والفقهاء العلي تدعو لتوظيف التكنولوجيا بترويج المنتجات الوطنية الرفاعي: اللجنة الملكية قطعت شوطاً كبيراً فيما أوكل إليها الملك: مسيرة التحديث مستمرة بالرغم من محاولة البعض وضع المعيقات دودين: الحكومة ستعلن قريباً عن برنامج التعافي الاقتصادي تسجيل 11 وفاة و 990 إصابة جديدة بفيروس كورونا طلبة الجامعة الأردنية يطالبون بإعادة فتح برنامج دكتوراه في الإرشاد النفسي والتربوي
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
Friday-2021-05-28 10:50 am

هيئة قناة السويس: السرعة الزائدة وحجم الدفة سببان لجنوح السفينة العملاقة "إيفر غيفن

هيئة قناة السويس: السرعة الزائدة وحجم الدفة سببان لجنوح السفينة العملاقة "إيفر غيفن

جفرا نيوز - قال رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع لرويترز، إن سفينة الحاويات العملاقة التي جنحت في قناة السويس في مارس/آذار، واجهت مشكلات جمة في التوجيه؛ بسبب السرعة العالية ، وحجم الدفة، وكان يتعين على ربانها عدم دخول القناة أثناء فترة الطقس السيئ.

تأتي تصريحات ربيع وسط نزاع بشأن التعويضات مع الجهة المالكة للسفينة "إيفر غيفن" وجهة التأمين عليها. وتحتجز هيئة قناة السويس السفينة بأمر قضائي منذ تعويمها قبل نحو شهرين.

وعلقت "إيفر غيفن" عرضيا لتسد مجرى القناة وسط رياح عاتية في 23 مارس/آذار؛ مما أوقف الملاحة في الاتجاهين، وعطل حركة التجارة العالمية.

ويعترض فريق قانوني يمثل شركة شوي كيسن اليابانية المالكة للسفينة على احتجازها، وعلى مبلغ التعويض المطلوب ويقول، إن هيئة قناة السويس أخطأت عندما سمحت للسفينة بدخول المجرى الملاحي خلال موجة طقس سيئ ،وكذلك عدم توفير قاطرات.

وقال ربيع، إن قبطان السفينة كان في مقدوره أن يختار عدم دخول المجرى الملاحي.

وأوضح في مقابلة في مقر هيئة قناة السويس في مدينة الإسماعيلية "هو عارف إمكانيات مركبه وقدراتها وحجمها ، واستخدام الدفة، واستخدام الماكينات، وبالتالي ممكن يجي ويقول ’أنا مش عايز أخش أنا حاسس أن الجو مش ملائم ليا’ ... فإحنا، بنوافق على طول".

وأضاف ربيع أن السفينة العملاقة كانت تتحرك، قبل أن تعلق، بسرعة نحو 25 كيلومترا في الساعة، وهو ما يفوق كثيرا السرعة المناسبة لدخول الممر الجنوبي الضيق للقناة التي تتراوح بين ثمانية وتسعة كيلومترات في الساعة.

وأشار إلى أن تلك السرعة تسببت في عجز قاربي القطر المصاحبين للسفينة عن المساعدة حتى لا تجنح.

وقال ربيع "السرعة كانت عالية جدا، والدفة لم تكن مطابقة على وسط قناة السويس".

وتابع قائلا " طبعا كان هناك عيوب فنية وأخطاء كثيرة، من ضمنها أن حجم الدفة لا يتناسب مع حجم المركب، وبالتالي تأثيرها على السفينة مع السرعة العالية وفي منطقة ضيقة تأثيرها ضعيف جدا".

وقال عضو في الفريق القانوني الممثل للشركة المالكة للسفينة لرويترز يوم السبت، إن هيئة قناة السويس لم تثبت وجود أي عيب في السفينة.

وطلبت هيئة قناة السويس في البداية تعويضا 916 مليون دولار عن الأضرار الناجمة عن إغلاق المجرى المائي، لكنها خفضت المبلغ بعد ذلك إلى 550 مليون دولار مع إيداع 200 مليون دولار منه لإنهاء احتجاز السفينة.

وأضافت الهيئة أن الشركة المالكة للسفينة عرضت دفع تعويض قدره 150 مليون دولار. ولم تعلق شركة شوي كيسن على المفاوضات.

وقال ربيع "أجرينا محادثات كثيرة بالنسبة للتفاوض مع الشركة المالكة، وقدمنا تسهيلات كثيرة جدا لهم، وحفضنا السعر بنحو 40% مع تسهيلات، لكن عرض الشركة لا يرتقي للمستوى الذي الذي نتحدث به".

وأشار ربيع إلى أن هيئة قناة السويس، التي تكبدت خسائر مادية، وتضررت سمعتها بسبب الواقعة، خفضت مبلغ التعويض الذي تطالب به بعد أن تلقت تقديرا للشحنة التي على متن "إيفر غيفن" بقيمة 775 مليون دولار، وهو ما يقل كثيرا عن التقدير المبدئي الذي استندت إليه في البداية، وهو ثلاثة مليارات دولار، وأضاف أن قيمة السفينة تبلغ 140 مليون دولار.

وقال ربيع "من غير المنطقي أن تكون قيمة التعويضات أعلى من سعر المركب والبضاعة".

ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسة للنظر في طلب التعويضات السبت. وقال ربيع إنه إلى حين صدور حكم قضائي، فإن المحكمة وحدها تملك سلطة الإفراج عن السفينة وعن شحنتها.