تشييع جثمان مدير شرطة مأدبا "العميد محمود عواد" لمثواه الاخير -صور أمانة عمّان: اغلاق 3 منشآت وانذار 117 أخرى وزير السياحة: إنشاء حساب مستقل باسم المخاطر السياحية وفيات الأردن الجمعة 18-6-2021 الشواربة: طرح عطاء تشغيل الباص السريع الشهر المقبل العدل تجري 498 مزاداً الكترونياً في شهر أيار الماضي رسائل ومعلومات مسربة بالصوت والصورة في قضية الفتنة بين الأمير حمزة والشريف حسن - شاهد "التشريع والرأي" ينشر مسودة نظام التنظيم الإداري الجديد لوزارة الشباب انخفاض إصابات كورونا النشطة في الأردن لـ 6845 حالة حتى صباح اليوم ارتفاع على درجات الحرارة وطقس صيفي معتدل نهاراً وبارد ليلاً هزتان أرضيتان بقوة 2.3 و2.7 تضربان وادي عربة الرفاعي يستغرب ما يشاع عن تعديلات تتحدث عن دين الدولة وزراء الإعلام العرب يدعون لتسليط الضوء على الوصاية الهاشمية بقيادة جلالة الملك الرحاحلة: فائض الضمان يتجاوز نصف مليار دينار سنويا تعويض المزارعين عن حرائق ممتلكاتهم في وادي الأردن مندوبا عن الملك..العيسوي يطمئن على صحة مهيدات والضمور وعيال عواد والخطيب مدير الامتحانات: لا داعي للحصول على اللقاح لطلبة التوجيهي تسجيل 13 وفاة و 522 إصابة بفيروس كورونا لجنة لضبط جودة الرسائل والأطروحات الجامعية الفراية يوعز بتشكيل لجنة لدراسة ملفات الموقوفات إداريا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
Friday-2021-05-14 03:52 pm

على قلب رجل واحد.. الأمن والدفاع المدني يسطران الفخر بأسمى معانيه بمسيرة خرجت من قلب عمان لتضمد بها جراح القدس ..

على قلب رجل واحد.. الأمن والدفاع المدني يسطران الفخر بأسمى معانيه بمسيرة خرجت من قلب عمان لتضمد بها جراح القدس ..

 جفرا نيوز - خاص 

في ثنايا تلك المسيرة التي انطلقت من قلب مدينة عمان النابض بهم وحزن وفخر وكل المشاعر السامية للشعب الذي لا يبعدنا عنه سوى بعض المسافات ، بخطوات رجالٍ حملوا على عاتقهم السير من أجل قضيتهم وتأكيداً للحق الأبدي في الوصاية الهاشمية على القدس .


الناظر والقارئ لما بين السطور خاصة في مشهد تواجد رجال الأمن العام والدفاع المدني على الحدود بجانب ابناء الوطن الأحرار والشرفاء في الخروج بمسيرة النصر والدعم لفلسطين ومدنها ، سيجد بأن منتسبي هذان الجهازين  قدموا من معانى الرجولة والفزعة والقلب الواحد أسماها،  في صورة وفقت وجمعت مابين شق التنظيم وتوفير سبل الحماية والأمن للمتواجدين ومابين الحفاظ على صحة من تواجدوا في حال تعرضوا لأي حالات تستدعي الإسعاف المباشر أو ما شابه وهذا وارد لأن المسيرة لم تقتصر على فئة عمرية محددة وإنما ضمت فئات مختلفة كان من الضروري تواجد رجال الدفاع لاسعافهم وهذا ترجم فعلياً اليوم حتى بدت المسيرة وكأنه مخطط لها من أشهر . 


اللافت في الأمر أن  أجهزتنا الأمنية بكل اذرعها قادرة على التأقلم والجهازية مع اي حدث اني مهما كان حجمه أو تداعياته ، فهم اولا واخيراً حماة الوطن وعليهم الآمال ومنهم ولهم الفخر بما يقدمونه من أداء ترفع له القبعات اجلالاً وبما يقدم اسم الأردن شقيقة وتوأمة فلسطين بذات النسق المعتاد ، وهذا سطر اليوم على أرض الواقع في موقف بطولي بين ابناء الوطن بقلب رجل واحد .