طقس الاردن الجمعة: أجواء حارة نسبيا حريق كبير في جرش يأتي على 20 دونما تطعيم مفتوح لمن فوق 50 عاما الجمعة تخصيص 100 قطعة أرض للأسر المحتاجة بالعقبة التربية تحدد الأول من أيلول موعدا لعودة التعليم الوجاهي 141 مخالفة لمنشآت لم تلتزم بأمر الدفاع رقم 26 ولي العهد: تصنيف مواقع المثلث الذهبي كمناطق خضراء سيزيد من الإقبال على السياحة داخلياً وخارجياً %2.98 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الخميس الأردن يدين قيام جمهورية هندوراس بفتح سفارة لها في القدس تلقي 58421 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن تسجيل 10 وفيات و582 إصابة جديدة بفيروس كورونا عدنان عباس يعتذر عن تسلم منصب مدير صحة العقبة العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الدماني والعون والمشاقبة الهواري مديرا للطب الشرعي وابو عبود لصحة البلقاء - تنقلات إدارية الصحة الأردن يدين مصادقة “ إسرائيل” على بناء وحدات استيطانية جديدة بالصور .. أبو قديس يستمع لملاحظات طلبة "التوجيهي" .. وارتياح عام من مستوى الإمتحان براءة موظفة مراسلات الجامعة الهاشمية - وثيقة ضبط اعتداءات على خط ناقل مياه الزارة ماعين بالفيديو .. ولي العهد لمراجعي مركز تطعيم العقبة : "للأمانة انتوا ما كنتوا عارفين إني جاي" إعادة فتح مركز تسجيل للاجئين في عمّان وإربد والمفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الأربعاء-2021-05-12 11:22 am

"معاريف": من يذهب للنوم مع حماس.. يستيقظ مع حزب الله

"معاريف": من يذهب للنوم مع حماس.. يستيقظ مع حزب الله

جفرا نيوز - 

كتبت صحيفةمعاريفالإسرائيلية تقول إن تل أبيب اكتشفت أن حركة حماس الفلسطينية لديها نيزان ردع، وحذرت من أن هذه المواجهة تتميز بأنها أشد وتيرة وأسرع من سابقاتها، كاشفةً عن أنه لا توجد في "إسرائيل" استراتيجية منتظمة في كل ما يرتبط بغزة. وفيما يلي النص المترجم:


من يذهب للنوم مع حماس، يستيقظ مع حزب الله، إذا لم نستيقظ بأسرع ما يمكن، سنكتشف قريباً ان حماس أيضاً لديها ميزان ردع رهيب، وأمام حماس فقدنا أيضاً حرية عملنا. يبدو لي اننا لا نستطيع ان نسمح لأنفسنا بهذا.

بالأمس "العظمى" الأقوى في الشرق الأوسط شُلّت خوفاً أمام صلية ضخمة من القذائف الصاروخية التي أُطلقت نحو أكبر تجمعاتها السكينة،

الجولة العنيفة التي نحن في خضمها تتميز بوتيرة أسرع بكثير من التي اعتدنا عليها: الجيش الإسرائيلي بدأ إسقاط (تدمير) أبراجٍ سكنية في حي الرمال أمس، وحماس والجهاد وصلتا في المقابل إلى تل أبيب. كذلك تبادل الاتهامات أتى أسرع من المتوقع.

من الأمس تم اقتباس "مسؤولين في المجلس الوزاري المصغّر" الذين يُعربون عن خيبة أمل كبيرة من الجيش الإسرائيلي، الذي غفا خلال نوبة الحراسة ولم يقدّر (أيضاً) هذه المرة ان حماس معنية بانفجار؛ فيما عُبّر في الجيش الإسرائيلي عن خيبة أمل من عدم إقرار المستوى السياسي خطة العمل العدوانية التي قُدّمت إليه قبل حوالي ثلاثة أسابيع، والشاباك حذّر قبل شهرين أننا والجيش الإسرائيلي نُدمن على هذا الهدوء المصطنع.

لا لزوم لهذا. كلهم صادقون ومخطئون. المشكلة ليست في تقديرٍ استخباري نقطوي، خطة عملانية وُضعت في الدرج أو تحذير أُسمع.

المشكلة هي انه لا توجد في "إسرائيل" استراتيجية منتظمة في كل ما يرتبط بغزة. ليس لها هدف، ليس لديها خطة عمل، ليس لها تفكير منتظم..
يجب حل مشكلة غزة... "إسرائيل" بحاجة لاستراتيجية، "إسرائيل" بحاجة لخطة. "إسرائيل" بحاجة لقيادة شجاعة تكون قادرة على الاتيان بخطة كهذه وتنفيذها.