اميركا تتعهد بالتبرع بلقاحات كورونا للاردن طقس الاردن الثلاثاء: الحرارة أقل من معدلاتها اول فلسطينية عربية نائبة لرئيس الكنيست الإسرائيلي العمل تحرر ٦٥ مخالفة لمنشآت لم تلتزم بتعيين مراقب وقاية صحية وأغلقت منشأتين تقدمان الأرجيلة بأماكن مغلقة أمن الدولة: جلسات قضية الفتنة سرية والاستماع لخمسة شهود بالجلسة الأولى الملكة رانيا العبدالله تلتقي عدداً من المزارعين وأصحاب المشاريع المستفيدين من موقع "دبين" الالكتروني السفير السعودي من مقر غرفة صناعة عمان : البنية التحتية في الأردن جاهزة لجذب الاستثمارات الفراية : توجه بالسماح لمتلقي جرعتي المطعوم بالدخول إلى الأردن دون التسجيل على المنصة الملكية لتحديث المنظومة السياسية "العجارمة" رئيسا للجنة "الاحزاب" والبدور مقررا .. ابو رمان والرقاد وناصر الدين يتنافسون على "الشباب" إعطاء أكثر من 96 ألف جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة رئيس الوزراء يؤكد أهمية بناء استراتيجية واقعية لقطاع النقل وقابلة للتطبيق زيادة عدد القادمين من فلسطين إلى الأردن لـ 1000 شخص يوميا الخصاونة يدعو لزيادة برامج التسويق السياحي لمأدبا داخليا وخارجيا تسجيل 9 وفيات 520 إصابة جديدة بفيروس كورونا البطالة في الربع الاول وصلت الى 25.0% اعلاها في مادبا والادني في الكرك ونصفهم من حملة الشهادات هكذا تداول نشطاء السوشال ميديا صورة باسم عوض الله بالبدلة الزرقاء عوض الله في محكمة امن الدولة بملابس السجن الزرقاء - فيديو وصور الملك يزور مديرية الأمن العام بمئوية تأسيسها ويرعى مراسم تسليم علمها الجديد - صور توجهات لاطلاق منصة الكترونية للجنة تحديث المنظومة السياسية بدء أولى جلسات قضية الفتنة في محكمة أمن الدولة والجلسة سرية ..صور
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2021-05-09 12:12 am

75% من الأردنيين يتقبلون اخذ اللقاح رغم قلة الإقبال عليه

75% من الأردنيين يتقبلون اخذ اللقاح رغم قلة الإقبال عليه

جفرا نيوز - كشفت دراسة عن  "آراء الأردنيين حول لقاح كورونا” والتي أعدتها شركة إبسوس للأبحاث والتي لخصت إلى ثلاثة من كل أربعة أردنيين يتقبلون فكرة أخذ اللقاح رغم أن  لكن  منهم يماطلون في الإقبال عليه.

وفاالت  الدراسة ، أن الاستعداد لتلقي اللقاح قد شهد زيادة تفوق 30% خلال 3 أشهر.

وأكدت نتائج البحث أن نسبة قبول اللقاح قد ارتفعت بشكل ملحوظ من قبل مختلف الفئات، مقارنة بالأشهر الثلاثة الماضية.

وفي نيسان من العام الحالي عبر 75% من المجيبين عن استعدادهم لأخذ اللقاح، حيث ذكر 33% منهم أنهم سيأخذون اللقاح على الفور في حين أن 42% منهم يفضلون الانتظار.

وأظهرت النتائج أن الشرائح الأكبر سناً وأصحاب الدخل المرتفع أبدوا انفتاحا وقبولا أكثر مقارنةً بالأجيال الشابة.

وقالت إنه وبالنظر إلى التحول الأخير في المواقف، فإن استعداد الأردنيين لأخذ اللقاح قد زاد مقارنة بالدول الأخرى مثل ألمانيا وفرنسا، حيث أعرب 74% و59% على التوالي فقط عن رغبتهم في أخذ اللقاح، خلال الفترة ذاتها.

وبينت أن 74% من الأردنيين يؤمنون بأن اللقاح مهم من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها، و70% يعتقدون أن اللقاح فعال في حمايتهم وحماية أسرهم، إلّا أن المخاوف المتعلقة بآثاره الجانبية كانت السبب الرئيسي لعدم أخذ اللقاح على الفور.

وذكر الكثير من المجيبين أن الغالبية يجب أن تسارع لتلقي اللقاح، ومع ذلك فقد وجدوا مبررات شخصية لعدم انطباق ذلك عليهم.

وأشارت إلى تردد الغالبية في أخذ اللقاح حاليا، إلّا أن المفاجئ أن شخصا واحدا من أصل اثنين يعتقد أن الدولة لا تعطي ما يكفي من اللقاحات يوميا.

وقالت إن الأردنيين يعتبرون أن الدولة قد أمنت عملية تطعيم سهلة لمواطنيها، حيث يعتبر 8 من أصل 10 أشخاص أن العملية سهلة وبسيطة، بحسب رصد هلا أخبار، كما أنهم راضون عن المعلومات التي قدمتها الحكومة حول اللقاح، وبخاصة الفئات العمرية الأكبر والأشخاص الذين اعتُبروا الأكير انفتاحا لتلقي اللقاح.

وأشارت الدراسة إلى أن المصادر الرئيسية التي يحصل من خلالها الأردنيون على المعلومات حول لقاح الكوفيد-19 هي قنوات التلفاز المحلية وصفحات الإعالم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب الدراسة، يرى الأردنيون أن وزارة الصحة هي أكثر مصدر موثوق للمعلومات، ورغم ذلك فإن 5% فقط حصلوا على معلوماتهم من الرسائل الإعلامية الرسمية للوزارة.

ورصدت أن مواقع التواصل الاجتماعي شهدت ارتفاعا كبيرا بحجم المنشورات المتعلقة باللقاح خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث استخدم الأردنيون منصات التواصل االجتماعي بكثرة للتعبير عن آرائهم وطرح أسئلتهم حول هذا الموضوع.

ولفتت إلى أن أولئك الذينيؤّيدون التطعيم قد أصبحوا أكثر تعبيرا على المنصات الإلكترونية.

وبينت أن خطة التطعيم في الأردن موضوع رئيسي على مواقع التواصل الاجتماعي مع تزايد النقاش حول الآثار الجانبية والاعتماد بشكل أكبر على مشاركة الأخبار أو المقالات كمصادر للمعلومات.

ونوهت بأن الأشخاص الأكثر ترددا بشأن تلقي اللقاح هم أولئك الذين يحيطون أنفسهم بآخرين يشاركونهم المخاوف نفسها، الأمر الذي يشدد على دور تناقل الأحاديث المباشرة بين المجتمعات المحلية فيما يتعلق بتشجيع أو إحباط عزيمة الأردنيين عن اتخاذ قرار التطعيم النهائي.

وأضافت أن الأشخاص الذين أظهروا عدم استعدادهم لأخذ اللقاح هم على الأرجح أشخاص قد تلقوا رسائلا سلبية عن اللقاح من محيطهم الاجتماعي المباشر، الأمر الذي كان شائعابشكل خاص بين الإناث، والشرائح الأصغر سنا ومتوسطة العمر.