طقس الاردن الجمعة: أجواء حارة نسبيا حريق كبير في جرش يأتي على 20 دونما تطعيم مفتوح لمن فوق 50 عاما الجمعة تخصيص 100 قطعة أرض للأسر المحتاجة بالعقبة التربية تحدد الأول من أيلول موعدا لعودة التعليم الوجاهي 141 مخالفة لمنشآت لم تلتزم بأمر الدفاع رقم 26 ولي العهد: تصنيف مواقع المثلث الذهبي كمناطق خضراء سيزيد من الإقبال على السياحة داخلياً وخارجياً %2.98 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الخميس الأردن يدين قيام جمهورية هندوراس بفتح سفارة لها في القدس تلقي 58421 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن تسجيل 10 وفيات و582 إصابة جديدة بفيروس كورونا عدنان عباس يعتذر عن تسلم منصب مدير صحة العقبة العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الدماني والعون والمشاقبة الهواري مديرا للطب الشرعي وابو عبود لصحة البلقاء - تنقلات إدارية الصحة الأردن يدين مصادقة “ إسرائيل” على بناء وحدات استيطانية جديدة بالصور .. أبو قديس يستمع لملاحظات طلبة "التوجيهي" .. وارتياح عام من مستوى الإمتحان براءة موظفة مراسلات الجامعة الهاشمية - وثيقة ضبط اعتداءات على خط ناقل مياه الزارة ماعين بالفيديو .. ولي العهد لمراجعي مركز تطعيم العقبة : "للأمانة انتوا ما كنتوا عارفين إني جاي" إعادة فتح مركز تسجيل للاجئين في عمّان وإربد والمفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2021-05-06 03:27 pm

الانفلونزا او الطاعون او كورونا... تعرف على اسوأ عام في التاريخ

الانفلونزا او الطاعون او كورونا... تعرف على اسوأ عام في التاريخ

جفرا نيوز- خلص تقرير جديد منشور على موقع "ساينس أليرت" إلى أن "أسوأ" فترة في تاريخ البشرية ليست فترة الطاعون في العصور الوسطى، ولا جائحة الإنفلونزا، عام 1918، التي أدت إلى وفاة نحو 100 مليون شخص، ولا حتى جائحة كورونا الحالية التي لا تضاهي أي من الكوارث السابقة، لكنها حقبة بدأت عام 536 ميلادية.

وقال مايكل ماكورميك، عالم الآثار بجامعة هارفارد ومؤرخ العصور الوسطى لمجلة ساينس، إن عام 536 كان "بداية واحدة من أسوأ فترات الحياة، إن لم يكن أسوأ عام" واستمرت حتى عام 640 ميلادية، أي نحو قرن.

وفي هذه الفترة، ظهر ضباب كثيف في السماء أدى إلى حجب الشمس "ما تسبب في انخفاض درجات الحرارة وإطلاق سنوات من الفوضى حول العالم، تمثلت في الجفاف وفشل المحاصيل وحدوث الثلوج الصيفية في الصين وانتشار المجاعات".

وهناك أدلة وجدت في تحليلات للجليد تشير إلى أن الانفجارات البركانية الكارثية هي السبب في حدوث ذلك. وأسفر تحليل جليدي لنهر على الحدود بين سويسرا وإيطاليا عن معلومات جديدة حول هذا القرن الذي أصاب العالم بكارثة.

أهم هذه الاكتشافات، أنه في عام 536، حدث خلط الرماد البركاني بطبقات الجليد، ما يشير إلى حدث بركاني كبير، وأظهرت عينات جليدية في غرينلاند وأنتاركتيكا دليلا على اندلاع ثوران ثان في عام 540 ميلادية، ثم في عام 541، ظهر طاعون جستنيان، "وسار كل شيء من سيئ إلى أسوأ".