طقس الاردن الجمعة: أجواء حارة نسبيا حريق كبير في جرش يأتي على 20 دونما تطعيم مفتوح لمن فوق 50 عاما الجمعة تخصيص 100 قطعة أرض للأسر المحتاجة بالعقبة التربية تحدد الأول من أيلول موعدا لعودة التعليم الوجاهي 141 مخالفة لمنشآت لم تلتزم بأمر الدفاع رقم 26 ولي العهد: تصنيف مواقع المثلث الذهبي كمناطق خضراء سيزيد من الإقبال على السياحة داخلياً وخارجياً %2.98 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الخميس الأردن يدين قيام جمهورية هندوراس بفتح سفارة لها في القدس تلقي 58421 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن تسجيل 10 وفيات و582 إصابة جديدة بفيروس كورونا عدنان عباس يعتذر عن تسلم منصب مدير صحة العقبة العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الدماني والعون والمشاقبة الهواري مديرا للطب الشرعي وابو عبود لصحة البلقاء - تنقلات إدارية الصحة الأردن يدين مصادقة “ إسرائيل” على بناء وحدات استيطانية جديدة بالصور .. أبو قديس يستمع لملاحظات طلبة "التوجيهي" .. وارتياح عام من مستوى الإمتحان براءة موظفة مراسلات الجامعة الهاشمية - وثيقة ضبط اعتداءات على خط ناقل مياه الزارة ماعين بالفيديو .. ولي العهد لمراجعي مركز تطعيم العقبة : "للأمانة انتوا ما كنتوا عارفين إني جاي" إعادة فتح مركز تسجيل للاجئين في عمّان وإربد والمفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / حوادث
الخميس-2021-05-06 09:59 am

هل يشكل سقوط “الصاروخ الصيني” الخارج عن السيطرة تهديداً للأرض؟

هل يشكل سقوط “الصاروخ الصيني” الخارج عن السيطرة تهديداً للأرض؟

جفرا نيوز - أفاد موقع سبيس نيوز "SpaceNews" أن جسم الصاروخ الصيني الذي يزن حوالي 21 طناً، والذي تم اطلاقه الخميس الماضي، قد يسقط على الأرض في أي منطقة مأهولة خلال الأيام المقبلة بعد أن خرج عن نطاق السيطرة، فهل يشكل الصاروخ تهديداً للأرض؟

أطلقت الصين يوم الخميس الماضي (29 أبريل) صاروخ لونغ مارش 5-بي "Long March 5B" الذي يبلغ طوله 30 مترًا بهدف إيصال الوحدة الأساسية غير المأهولة "Heavenly Harmony" إلى مدار منخفض حول الأرض، هذه الوحدة التي ستصبح مقر إقامة طاقم رواد الفضاء في محطة فضائية تنوي استكمالها بحلول عام 2022 المقبل.

ثم أدخل الصاروخ نفسه في مدار مؤقت (ليس كما كان مقررا له)، ومن المتوقع أن يقوم الجسم الصاروخي بإعادة الدخول إلى الأرض بشكل غير منضبط هذا الأسبوع عند نقطة هبوط غير معروفة. وبات الخبراء يخشون سقوطه على منطقة مأهولة بالسكان.

هل يشكل الصاروخ تهديداً للأرض؟

قال جوناثان ماكدويل، عالم الفيزياء الفلكية في مركز الفيزياء الفلكية بجامعة هارفارد: "قد لا يمر الأمر بسلام، ففي المرة الأخيرة التي أطلق فيها صاروخ من طراز لونغ مارش 5 بي ، انتهى به الأمر بقضبان كبيرة طويلة من المعدن تتطاير في السماء، وقد تسببت بأضرارًا في العديد من المباني في ساحل العاج. فبالرغم من أن معظم قطع الصاروخ احترقت عند دخولها الغلاف الجوي للأرض، إلا أنه بقيت قطع معدنية هائلة اصطدمت بالأرض. لكن ولحسن الحظ لم يصب أحد من الناس ".

مسار الصاروخ وموعد سقوطه على الأرض
يوم الثلاثاء ، كان الجسم الصاروخي يدور حول الأرض كل 90 دقيقة وعلى ارتفاع يزيد عن 300 كم. وذلك بسرعة حوالي 27600 كم/ ساعة (تقريبا 7 كم/ ثانية)، ويمكن رؤية مساره على بعض المواقع مثل موقع: orbit.ing-now.com تحت اسم (2021-035B).

ثم انخفض ارتفاعه إلى ما يقرب من 80 كيلومترًا ، وأفاد موقع سبيس نيوز "SpaceNews" أن الجسم الصاروخي ينخفض ارتفاعه ويقترب من الأرض بشكل خارج عن السيطرة، ومن المستحيل التنبؤ بمكان دخوله في نهاية المطاف إلى الغلاف الجوي للأرض بسبب سرعته، على الرغم من أن ماكدويل قال إن النتيجة الأكثر ترجيحًا هي أنه سيسقط في البحر ، حيث يغطي المحيطات حوالي 71% من كوكب الأرض.

وأضاف ماكدويل: "بعض قطع الصاروخ ستنجو من الاحتراق عند إعادة الدخول إلى الغلاف الجوي للأرض، وستكون على شكل يشبه حطام طائرة صغيرة على بعد 100 ميل".

منذ عام 1990 ، لم يُترك أي كتل فضائية يزيد وزنها عن 10 أطنان لتعود مرة أخرى إلى الأرض دون رقابة، وقد يكون هذا إهمال من جانب الصين بترك كتلة صاروخية تزن 21 طنا لتسقط على الأرض بشكل خارج عن السيطرة.
 

واستنادًا إلى مدار الجسم الصاروخي الحالي ، يمر الصاروخ فوق الأرض شمالًا - نيويورك ومدريد وبكين، وإلى الجنوب حتى جنوب تشيلي وويلينجتون بنيوزيلندا ، ويمكن أن يعود إلى الأرض في أي نقطة داخل هذه المنطقة.

ونظرًا لسرعته، فإن تغييرًا بسيطًا في مسارها يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في المكان الذي ينتهي إليه. من المتوقع أن يعود إلى الأرض في 10 مايو، وربما قبله أو بعده بيومين. وبمجرد أن يتضح يوم عودته إلى الأرض ، يمكن للخبراء توقع وقت هبوطه في غضون ست ساعات.

سبب إطلاق الصاروخ

كان إطلاق الصاروخ جزءًا من 11 مهمة مخططة كجزء من بناء محطة الفضاء الصينية ، والتي من المتوقع أن تكتمل في أواخر عام 2022. ومن المتوقع أن تزن المحطة الفضائية التي ستأخذ شكل حرف T حوالي 60 طناً ، وهي أصغر بكثير من محطة الفضاء الدولية، التي أطلقت أول وحدة لها في عام 1998 وتزن حوالي 408 أطنان.