الهندي: الكوادر الصحية أنهت تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحي في فنادق البحر الميت الهلال الأحمر الكويتي يوزع كسوة عيد الفطر على لاجئين سوريين بالأردن استثناء بضائع سورية من حظر الاستيراد ارتفاع نسبة فحوصات كورونا الإيجابية 29 وفاة و601 اصابة كورونا جديدة في المملكة 6516 معلماً تلقوا الجرعة الأولى لمطعوم كورونا الحكومة تدعو الأردنيين الى ترشيد استهلاك الطاقة وتجنب هدرها نحو 10 آلاف حالة كورونا نشطة في المملكة وفيات الأردن السبت 8-5-2021 ارتفاع عدد الوفيات المنظورة في قضية "حادثة مستشفى السلط" إلى 9 "السياحة الداخلية" بين مطرقة كورونا وسندان الحظر الليلي..خسائر فادحة وضعف بالإقبال على الرحلات هل سيتم تخفيف إجراءات الحظر بعد هبوط نسبة الفحوصات الإيجابية؟ 9047 وفاة كورونا منذ دخول الوباء إلى المملكة %40 تراجع الزراعات الصيفية في جرش بنية تحتية متهالكة وغياب لمشاريع الصيانة في الأغوار الوسطى إتلاف 495 لتراً من العصائر وترحيل 8 بسطات أجواء معتدلة في أغلب المناطق اليوم وحارة غدًا الأردنيون يرصدون الصاروخ الصيني أثناء عبوره سماء الطفيلة الأوقاف تدين اقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين البلبيسي: مراجعة إجراءات الحظر الجزئي بعد عيد الفطر وخطة لعودة الحياة لطبيعتها في المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية / رياضة
الأحد-2021-05-02 01:31 pm

ميليتاو يعيد اكتشاف نفسه

ميليتاو يعيد اكتشاف نفسه

جفرا نيوز - وقع ميليتاو مع ريال مدريد قادماً من بورتو في 10 يوليو 2019، ولكنه ظل أكثر من عام ونصف على الهامش حتى ظهر بشكله وفورمته الحقيقية مع فريق المدرب زين الدين زيدان.

فبعد عامين تقريباً نجح ميليتاو في التواجد كلاعب أساسي ومهم في خيارات الفريق الأبيض والذي يسعى للفوز بلقب الدوري ولقب دوري أبطال أوروبا.

البرازيلي شارك لمدة عام ونصف في 7 مباريات فقط ولكنه في الفترة الأخيرة لعب آخر 9 مباريات للفريق الملكي وكان من نجوم الفريق.


ميليتاو يثبت قيمته مع الريال

أظهر ميليتاو قوته في مركز قلب الدفاع وذلك بعد إصابة سيرجيو راموس، بعد أن كان متواجداً في ظل راموس وفاران في موسمه الأول وكان حظه سيئاً لأنه تواجد في الملعب 7 مرات تلقى فيها الفريق خمسة هزائم.

احتفظ زيدان بإيمانه في ميليتاو ولكنه لم يدفع به إلا مرات معدودة، وفي هذا الموسم ظهر بشكلٍ سئ أمام شاختار ثم أعطاه فرصة جديدة ضد هويسكا في 31 أكتوبر 2020، ثم اختفى لفترة بعد إصابته بكوفيد-19.

ولكن بعد ذلك عاد ميليتاو لخطط الفريق الأبيض ضد ألكويانو في الكأس حيث سجل هدفه الأول بقميص ريال مدريد وبدون وجود راموس وناتشو، ثم كرر الأمر ضد ألافيس وضد ليفانتي، وذلك قبل أن يطرد في الهزيمة الأخيرة لريال مدريد.

بعد فترة التوقف الدولي الاخيرة أدت الغيابات والإصابات لراموس ونقاهة فاران بسبب كوفيد-19 وإيقاف ناتشو إلى وضعه في التشكيلة الأساسية، ونجح ميليتاو أخيراً في استغلال الفرصة بشكلٍ مثالي فقدم أفضل أداء له في آخر 9 مباريات وأظهر أن مستقبله مع ريال مدريد لم ينتهي بعد كما أشارت بعض التقارير في منتصف الموسم.

سجل ميليتاو هدف حاسم للريال يوم أمس ضد أوساسونا وأظهرت الإحصائيات إلى أنه امتلك في الفترة الماضية أرقام أفضل من راموس وفاران في المبارزات الدفاعية والكرات الهوائية وقدرته على الارتداد ولذا قد يشكل منافسة كبيرة مع راموس وفاران وسيكون لدى زيدان مُعضلة "جيدة” لاختيار من يلعب أساسياً.