تسجيل 26 وفاة و 1007 إصابات جديدة بفيروس كورونا انخفاض أسعار الملابس والأحذية بالسوق المحلية البلقاء: 3 اغلاقات و138 انذارا لمحال تجارية إرادات ملكية بتعيين جعفر حسان مديراً لمكتب جلالة الملك وقبول استقالة الخريشا والناصر وطوقان الجنايات تغلِّظ العقوبة بحق مكرِّرين لجناية السَّرقة وترفعها لـ 6 سنوات - تفاصيل "الغذاء والدواء" تدعو الأردنيين للإبلاغ عن أية أدوية غير متوفرة في الأسواق الفايز يوضح تفاصيل طلب تعيين 15 شخصاً بوزارة السياحة من قبل احد النواب ارتفاع رسوم إفراز الشقق والعمارات السكنية عشرة اضعاف تعذر الاستماع لشهادة مسؤول ملف كورونا السَّابق "وائل هياجنة" بقضية مستشفى السَّلط صندوق الحج يطلق منتجا تمويليا للمتقاعدين العسكريين التعليم العالي: 7 جامعات مستعدة لاستقبال الطلبة الأردنيين في كازاخستان شباب تغربوا داخل الوطن يفتقدون “دفء” لمة العائلة في رمضان تضارب الاراء بين خبراء وفنين على قانون امانة عمان الجديد و بعض المواد فيه 3 آلاف جرعة من لقاح كورونا لمراكز الإصلاح والتأهيل إطلاق "أردننا جنة" بعد العيد .. و اهتمام من الخارج بالقدوم إلى الأردن 32% نسبة إشغال أسرة العناية الحثيثة في الأقاليم الثلاث وفيات الأردن الخميس 6-5-2021 الخميس...انخفاض قليل على درجات الحرارة وأجواء ربيعية في مختلف المناطق فلكياً.. هذا أول أيام عيد الفطر المبارك كتله هوائية حارة تبدأ بالتأثير على الاردن السبت
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الأحد-2021-05-02 10:58 am

أوبرا وينفري تكشف أسرارًا جديدة عن طفولتها "البائسة"..صور

أوبرا وينفري تكشف أسرارًا جديدة عن طفولتها "البائسة"..صور

جفرا نيوز - تحدثت الإعلامية الأميركية الشهيرة، أوبرا وينفري، مجددًا عن طفولتها البائسة، رغم أنها تناولت تلك المرحلة من حياتها في عدة مناسبات سابقة، إلا أنها كانت هنا أكثر صراحة حيث كشفت عن أسرار تفاصيل أكثر.

وكتبت وينفري عبر حسابها في إنستغرام، حيثيات جديدة عن الإساءة التي عانت منها عندما كانت طفلة، وأكدت أن جدتها كانت تعنفها بانتظام ولأصغر الأسباب، وتحدثت عن أثر ذلك على شخصيتها حتى سن البلوغ.

ونشرت الأميركية البالغة من العمر 67 عاماً، ثلاث صور نادرة من طفولتها على حسابها، وصورتين عندما كانت طفلة صغيرة وواحدة وهي طالبة.

وبينت أنها نشأت فقيرة، ونادراً ما شعرت بالحب، كما أنها قضت السنوات الست الأولى من حياتها مع جدتها قبل الانتقال للعيش مع أم كانت وصفتها بالباردة، حيث سمحت لها بأن تنام على شرفة المنزل حيث كانت تعيش.


وقال أوبرا وينفري إن أكثر المشاعر انتشاراً التي تتذكرها منذ طفولتها هي الشعور بالوحدة.

ولفتت إلى أنها أمضت السنوات الست الأولى من حياتها في ريف ميسيسيبي، حيث عاشت مع جدتها التي كانت تعنفها بانتظام، لأنها كانت تعتبر تأديب الطفل ممارسة مقبولة كعقاب.

وأضافت أنه وحتى في سن الثالثة، كانت تضرب لأقل الأسباب، مشيرة إلى أن سوء المعاملة هذا لم يؤذها عندما كانت طفلة فحسب، بل كانت له تداعيات دائمة أثرت عليها في مرحلة البلوغ.


وأشارت إلى أن التأثير طويل المدى للاضطهاد، وإجبارها على الصمت والابتسام جعلها شخصاً تحاول إسعاد الناس فقط، مؤكدة أنها استغرقت نصف عمرها كي تقول "لا".

وبعد وفاة جدتها، عاشت أوبرا بين والدتها فيرنيتا لي في ميلووكي، ووالدها في ناشفيل.

وعندما ذهبت للعيش مع والدتها في السادسة من عمرها، لم تشعر بالترحيب أبداً، بل استذكرت كلام سيدة كانت تعيش مع أمها في الشقة أنها قد اضطرت للنوم على الشرفة، خارج المنزل، وفق قولها.


وأوضحت أن أمها لم تعارض كلام صديقتها، وقالت: "وافقت والدتي على ذلك... بينما كنت أشاهد أمي تغلق باب المنزل لتذهب إلى السرير، حيث اعتقدت أنني سأنام، شعرت بالرعب بسبب الوحدة وبدأت في البكاء".

وعن تلك الليلة، أكدت أنها شعرت بخوف كبير وتخيلت لصاً يخطفها من الشرفة أو يخنقها.

كما بينت أن علاقتها السيئة بوالدتها هي من دفعتها لأخذ القرار بعدم الإنجاب.

ورغم ذلك، كشفت أنها ساعدت في إعالة والدتها مادياً بعد أن أصبحت نجمة تلفزيونية، قائلة إنها شعرت بـ"مسؤولية" تجاهها.

يذكر أنها كانت كشفت سابقاً أنها تعرضت للاغتصاب والإيذاء من قبل أصدقاء العائلة، الذين لم يتم الكشف عن هويتهم علناً، أثناء إقامتها مع والدتها في ميلووكي، ثم انتقلت إلى ناشفيل للعيش مع والدها.