وفيات الأردن الجمعة 18-6-2021 الشواربة: طرح عطاء تشغيل الباص السريع الشهر المقبل العدل تجري 498 مزاداً الكترونياً في شهر أيار الماضي رسائل ومعلومات مسربة بالصوت والصورة في قضية الفتنة بين الأمير حمزة والشريف حسن - شاهد "التشريع والرأي" ينشر مسودة نظام التنظيم الإداري الجديد لوزارة الشباب انخفاض إصابات كورونا النشطة في الأردن لـ 6845 حالة حتى صباح اليوم ارتفاع على درجات الحرارة وطقس صيفي معتدل نهاراً وبارد ليلاً هزتان أرضيتان بقوة 2.3 و2.7 تضربان وادي عربة الرفاعي يستغرب ما يشاع عن تعديلات تتحدث عن دين الدولة وزراء الإعلام العرب يدعون لتسليط الضوء على الوصاية الهاشمية بقيادة جلالة الملك الرحاحلة: فائض الضمان يتجاوز نصف مليار دينار سنويا تعويض المزارعين عن حرائق ممتلكاتهم في وادي الأردن مندوبا عن الملك..العيسوي يطمئن على صحة مهيدات والضمور وعيال عواد والخطيب مدير الامتحانات: لا داعي للحصول على اللقاح لطلبة التوجيهي تسجيل 13 وفاة و 522 إصابة بفيروس كورونا لجنة لضبط جودة الرسائل والأطروحات الجامعية الفراية يوعز بتشكيل لجنة لدراسة ملفات الموقوفات إداريا تدريس جميع المساقات النظرية في كافة الكليات لطلبة البكالوريوس إلكترونياً الدكتور العماوي أمينًا عامًا لحزب الوسط الإسلامي الاقتصاد الرقمي تبدأ بتطبيق نظام الشراء الإلكتروني
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2021-04-30 10:51 pm

رئيس غرفة تجارة معان: الحكومة أصابها عقم الحلول وعندما عالجت العقم أنجبت أزمات

رئيس غرفة تجارة معان: الحكومة أصابها عقم الحلول وعندما عالجت العقم أنجبت أزمات

جفرا نيوز - معان 

 احتج القطاع التجاري في محافظة معان على القرارات الاخيرة للحكومة والتي ابقت الحظر الجزئي كما هو عليه رغم التطمينات للتجار الذين اصابتهم خبية امل وشكلت لهم حالة احباط خاصة في موسم ما قبل العيد.
وقال رئيس غرفة تجارة معان عبد الله صلاح ان الحكومة أصابها عقم الحلول وعندما عالجت العقم أنجبت أزمات ، مؤكداً انها تعيش حالة الإنكار أمام ترنح وضياع للقطاع الخاص بكل مكوناته التجارة والصناعة والخدمات والزراعة الذي يعيش بين مطرقة التهميش وسنديان القرارات الاستعراضية .
وبين صلاح ان هذه القرارات الاستفزازية الغير مسبوقة نتج عنها بأن شريحة كبيرة من القطاع التجاري الحقوا قسراً إلى طوابير المتعطلين عن العمل وأصبحوا تحت خط الفقر، مشيرا ان المسؤولين في وطني يعيشون في كوكب آخر لا يقلقهم دمار القطاع التجاري ولا يزعجهم البته مستقبل أصحاب المنشآت والعاملين فيها والذين تجاوز عددهم (700.000) عامل وموظف مشتركين تحت مظلة الضمان الاجتماعي.

واضاف صلاح ان الطبقة الوسطى صمام أمان المجتمع تبخرت في وطني نتيجة ما أوصلتنا الحكومة لمرحلة أمامنا فيها خيارين، الموت من الجائحة بعد الرفض والتمرد من الناس على الإجراءات المتعلقة بالصحة حيث إنهم وضعوا رؤوس الناس بالحيط، والخيار الآخر مدفوعين إليه دفع لعدم وضوح الرؤيا وغياب المسئولية من الحكومة الموت جوعاً بعد شلل واحتضار القطاعات التجارية..

ويشير صلاح الى أمر في غاية الاهمية وهو مشاكل كبرى بين المالكين والمستأجرين ناتجة عن أوامر الدفاع للمنشأت المغلقة والمتضررة لم تعالجها الحكومات بالإضافة للضرائب والرسوم والاضرار من السلع التالفة والتجهيزات نتيجة التخبط بالقرارات والإجراءات إنها تخبط اقتصادي ودوشة حكومية.