طقس الاردن الجمعة: أجواء حارة نسبيا حريق كبير في جرش يأتي على 20 دونما تطعيم مفتوح لمن فوق 50 عاما الجمعة تخصيص 100 قطعة أرض للأسر المحتاجة بالعقبة التربية تحدد الأول من أيلول موعدا لعودة التعليم الوجاهي 141 مخالفة لمنشآت لم تلتزم بأمر الدفاع رقم 26 ولي العهد: تصنيف مواقع المثلث الذهبي كمناطق خضراء سيزيد من الإقبال على السياحة داخلياً وخارجياً %2.98 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الخميس الأردن يدين قيام جمهورية هندوراس بفتح سفارة لها في القدس تلقي 58421 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن تسجيل 10 وفيات و582 إصابة جديدة بفيروس كورونا عدنان عباس يعتذر عن تسلم منصب مدير صحة العقبة العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الدماني والعون والمشاقبة الهواري مديرا للطب الشرعي وابو عبود لصحة البلقاء - تنقلات إدارية الصحة الأردن يدين مصادقة “ إسرائيل” على بناء وحدات استيطانية جديدة بالصور .. أبو قديس يستمع لملاحظات طلبة "التوجيهي" .. وارتياح عام من مستوى الإمتحان براءة موظفة مراسلات الجامعة الهاشمية - وثيقة ضبط اعتداءات على خط ناقل مياه الزارة ماعين بالفيديو .. ولي العهد لمراجعي مركز تطعيم العقبة : "للأمانة انتوا ما كنتوا عارفين إني جاي" إعادة فتح مركز تسجيل للاجئين في عمّان وإربد والمفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / فيديو
الأربعاء-2021-04-28 09:43 pm

"صمنا وأفطرنا على بصلة الحكومة" هندسة دودين وطبّ الهواري يتكسر أمام (عزائم رمضان والسلالة الهندية)!

"صمنا وأفطرنا على بصلة الحكومة" هندسة دودين وطبّ الهواري يتكسر أمام (عزائم رمضان والسلالة الهندية)!

جفرا نيوز  - شادي الزيناتي 

في الوقت الذي انتظر فيه الشعب الأردني متلهفا قرارات الحكومة متأملا أن تكون تخفيفية استجابة لتوجيهات جلالة الملك والضغط الشعبي والنيابي ، إلا أن كل تلك الآمال تكسرت أمام حسابات الحكومة غير المعلنة 

* الافطار على بصلة

يبدو أن انتظار الأردنيين منذ صباح الأحد وحتى مساء الأربعاء كان بلا جدوى حقيقية حيث انطبق المثل الشعبي (صمنا وأفطرنا على بصلة)

 باستثناء إلغاء حظر يوم الجمعة، لم يحمل مؤتمر الحكومة أي جديد أو ما يلبي طموح الشارع المتلهف لتقليص الحظر الجزئي طمعا بالخروج من الحالة النفسية ودعما للقطاعات التجارية بشكل عام

قرارات غير شعبية بل صادمة جدا مقارنة بحجم التوقعات الكبيرة والآمال التي بناها الشارع الأردني بإجراءات تخفيفية حقيقية ، فأقل ما يقال اليوم أن القرارات مخيبة للآمال ولا تتماهى مع التوجيهات الملكية السامية 

* صفعة جديدة للنواب

في جانب آخر فقد وجهت الحكومة مجددا صفعة قوية لمجلس النواب باجهاض محاولاتهم المتكررة لفتح القطاعات خاصة بوجود مذكرة نيابية موقعة من 95 نائبا ، مكتفية الحكومة بالرضوخ للمطالب الشعبية بإلغاء قرار حظر الجمعة، ناهيك عن أن قرار السماح بصلاة العشاء والتراويح كان معلنا سابقا بانتظار رسمنته فقط 

* المطعوم وتوصيات الازمات

عودة للمؤتمر الصحفي،  فربما أهم معلومتين فيه كانت تطمينات وزير الصحة حول ملف المطاعيم واذا كان ما تحدث به حقيقي فوجب دعم التوجه الحكومي بهذا الصدد للوصول إلى صيف آمن 

أما الأمر الآخر فهو تأكيد وزير الإعلام بأن توصيات المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات التي تم تداولها اليوم هي غير ملزمة كونها تحمل مخالفات قانونية ودستورية 


* عزائم رمضان والسلالة الهندية
 
الحكومة يبدو أنها تخشى انتكاسة جديدة مع الحديث عن قرب الموجة الثالثة لفيروس كورونا وظهور السلالة الهندية، إضافة لعلمها التام أن أي قرار بتقليص ساعات الحظر الجزئي في رمضان يعني عودة العزائم والولائم الرمضانية بشكل كبير ، حيث تخشى أن أي قرار يعنى بالفتح غير المدروس سيبعدها عن مشروع الصيف الآمن الذي تراهن عليه تموز المقبل بالعودة إلى الحياة الطبيعية