الملك يتبادل اتصالين هاتفيين مع خادم الحرمين الشريفين وولي عهد البحرين الملك: اللهم احفظ أشقاءنا وأهلنا في القدس الشريف وأشدد من أزرهم الزرقاء: تحرير 20 مخالفة لمنشآت تجارية ومواطنين عجلون: لجنة السلامة العامة تدعو للتقيد بالاشتراطات خلال العيد الصفدي: الأوضاع الخطيرة التي تشهدتها فلسطين أظهرت استحالة استمرار الوضع القائم أهالي الرصيفة ينتفضون للاقصى أبناء المفرق : نفديك يا اقصى وعلى الحكومة طرد السفير الإسرائيلي قبيلة الطراونة : نرفض كل ممارسات الصهاينة القذرة ضد ألاهل في فلسطين انخفاض كبير بعدد اصابات كورونا اليوم أجواء ربيعية معتدلة خلال أيام العيد نصيحة من الصحة حول الكعك والمعمول في العيد الملك وعباس يبحثان التطورات في القدس وغزة عائلة تناشد اهل الخير مساعدتهم انخفاض حالات "الكورونا" النشطة في المملكة الأمن يؤكد ضرورة استخدام حزام الأمان وقفة تضامنية في المفرق لنصرة الأقصى أجواء ربيعية معتدلة في المرتفعات والسهول وحارة في بقية المناطق اليوم وغدًا وزارة الصناعة تعد خطة للرقابة على الأسواق في العيد القبض على شخص مصنف خطير جدا بحقه 52 طلباً أمنياً ايعاز للمراكز الجمركية والمطارات للتسهيل على القادمين للمملكة لإجازة العيد
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
السبت-2021-04-17 03:58 pm

عشائر المحارمة تطلق مبادرة اجتماعية تعكس الدور الإيجابي للعشيرة وتستلهم القيم الحقيقية لتكافل ذوي الفربى

عشائر المحارمة تطلق مبادرة اجتماعية تعكس الدور الإيجابي للعشيرة وتستلهم القيم الحقيقية لتكافل ذوي الفربى

جفرا نيوز - أطلق شباب عشائر المحارمة مبادرة اجتماعية لتحقيق التكافل والتضامن بين أبناء العشيرة، في واحدة من تجليات الدور الإيجابي للعشائرية وتحقيقها لأهداف اجتماعية تصب في مصلحة المجتمع بشكل عام.

ثلاثة من شباب عشائر المحارمة كانوا المبادرين لإطلاق المبادرة التي تقوم فكرتها على مبدأ التضامن والتكافل لدعم الأسر المعوزة، وبمشاركة جماعية تراعي القدرات المادية لكل فرد من أفراد العشيرة.

المبادرة التي مضى على إطلاقها ثلاثة أشهر حققت تجاوبا كبيرا بين أبناء العشيرة، وتمكنت من مد يد العون لعشرات الأسر الفقيرة وتأمين احتياجاتها، بالإضافة إلى سداد ديون عدد من الغارمات، وتأمين وظائف لمجموعة من الشباب والسيدات.
واستطاعت خلال مدة قياسية تقديم مئات الطرود التموينية، كما عملت على دفع أقساط لبعض الغارمات وفتح مشاريع صغيرة مدرة للدخل لمجموعة من الشباب العاطل عن العمل.

وقد عملت على إنشاء قاعدة بيانات تشمل الأسر المعوزة والفقيرة والمحتاجة حسب مستوى الأسر الاجتماعي كما عملت ترسيخ مبدأ المسؤولية الاجتماعي تجاه الفئة الأكثر فقرا وفتحت باب التبرع لصالح الفقراء من أبناء العشيرة الذين تفاعلوا بشكل كبير وجماعة مع المبادرة، التي بدأت تشكل حاضنة لأعمال الخير وتعزيز التعاون والتكافل بين الجميع.

القائمون على المبادرة أكدوا بأن المبادرة تهدف بالدرجة الأولى مساعدة الفئة الأكثر فقرا وعوزا بحيث ترسخ مبدأ التكامل بين أبناء العشيرة الواحدة وبالتالي لن يكون هناك فقيرا أو محتاج إذا ما استمرت هذه المبادرة وكذلك سيتم تضخيم عمل المبادرة لتشمل إقامة مشاريع فردية وجماعية يستفيد منها الجميع ويتم تشغيل جميع العاطلين عن العمل بدون انتظار التعيين بالدولة.

ودعا القائمون على المبادرة إلى تعميم الفكرة بين جميع العائلات والعشائر الأردنية، لتكون احد الأب تقديم الحلول لمشاكل الفقر والبطالة، من خلال العمل داخل العشائر نفسها لترجمة مفهوم التضامن بين ذوي القربى وإبراز الدور الاجتماعي الحقيقي للعشيرة، والاشتباك الإيجابي مع مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحكومية المختصة بالعمل الاجتماعي.

وتقوم فكرة المبادرة على جمع مبلغ دينار واحد من كل فرد في العشيرة، بالإضافة إلى تبرعات المقتدرين التي بلغت بعضها عشرة آلاف دينار، ليتم توزيعها على الفقراء والمحتاجين، وإقامة مشاريع إنتاجية للشباب المتعطلين عن العمل.

كما يقوم بعض أصحاب الشركات والمحلات التجارية والمطاعم، من أبناء العشيرة بتقديم وجبات غذائية ومواد تموينية أسبوعيا لعدد من الأسر المعوزة.

يذكر أن المساعدات التي قدمتها المبادرة توزعت بين دفع ديون غارمات، وتأسيس مشاريع للعاطلين عن العمل، إضافة إلى تقديم مواد عينية ومبالغ مالية لعدد من الأسر الفقيرة.