القبض على شخص مصنف خطير جدا بحقه 52 طلباً أمنياً ايعاز للمراكز الجمركية والمطارات للتسهيل على القادمين للمملكة لإجازة العيد الأربعاء المتمم لشهر رمضان والخميس أول ايام عيد الفطر في الأردن إغلاق المقبرة الإسلامية القديمة في الرصيفة بشكل نهائي كما انفردت جفرا سابقاً .. الشواربة يلغي دائرة ضبط البيع العشوائي وتحويل الموظفين في فيديوهات المصادرة للتحقيق الافتاء يتحري هلال شوال مساء اليوم نسبة حجوزات الفنادق الـ 5 نجوم %100 بالعقبة وزير الداخلية يعمم حول إجراءات استقبال القادمين من دول الخليج تسجيل 26 حالة وفاة و855 اصابة جديدة بفيروس كورونا دودين: لا فتح قطاعات جديدة في العيد وسنعيد النظر بذلك منتصف الشهر صحة إربد: 178295 شخصاً تلقوا لقاح كورنا في المحافظة اغلاقات وانذارات لمنشآت خالفت أوامر الدفاع والشروط الصحية 182 حريقا في الأردن القبض على شخصين حاولا التسلل من سوريا الى الاردن ساعات عمل باص عمّان خلال عطلة العيد (تفاصيل) وفاة ممرضة أردنية بفيروس كورونا نحو 6 آلاف حالة كورونا نشطة في المملكة الأردن يتحرى هلال شوال مساء اليوم الثلاثاء طقس الأردن..أجواء حارة في كافة مناطق المملكة اليوم وانخفاض على درجات الحرارة غدا ً طقس الاردن الثلاثاء: انخفاض طفيف على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
السبت-2021-04-17 09:35 am

بريطانيا تسلم أحد أباطرة الألماس إلى الهند

بريطانيا تسلم أحد أباطرة الألماس إلى الهند

جفرا نيوز - وافقت الحكومة البريطانية على تسليم أحد أباطرة الألماس السابقين، نيراف مودي، إلى الهند لمواجهة اتهامات بتدبير أكبر احتيال مصرفي في تاريخ البلاد.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء الجمعة، أن موافقة وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطانية جاءت بعد خسارة مودي قضية في فبراير(شباط) الماضي، إثر رفض قاض في لندن حجته بأنه سيحرم من محاكمة عادلة في الهند.
ويتهم مودي بالاحتيال على بنك البنجاب الوطني بحوالي 2 مليار دولار طيلة 7 أعوام، وبتهديد شاهد بالقتل، إذا شهد ضده

ووقع قرار التسليم الخميس، حسب متحدث باسم الخارجية البريطانية في رسالة الكترونية. وأمام مودي 14 يوماً للاستئناف ضد القرار.
كان مودي صائغ مجوهرات في وقت من الأوقات، لنجوم الفن مثل الممثلة كيت وينسلت، التي وضعت سواراً وأقراطاً من إنتاجه في حفل أوسكار، وتولى إدارة محال مجوهرات حول العالم.
ومنذ القبض عليه في مارس (آذار) 2019، رُفض الإفراج عنه بكفالة مراراً وتكراراً، بعدما خشي القضاة من فراره.