الأردنيون يرصدون الصاروخ الصيني أثناء عبوره سماء الطفيلة الأوقاف تدين اقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين البلبيسي: مراجعة إجراءات الحظر الجزئي بعد عيد الفطر وخطة لعودة الحياة لطبيعتها في المملكة الخارجية تدين الاعتداء الهمجي على مصلي المسجد الاقصى الخرابشة: لا يجوز استغلال رفع حظر الجمعة وإجراء الاعتصامات إشغال أسرة العناية الحثيثة في المستشفيات: 36% في الشمال و37% بالوسط..و14% بالجنوب الأمانة: 10 ملايين دينار لمشاريع تصريف مياه الأمطار الإدارية العليا تعيد درجة الدكتوارة لمدرسة في الجامعة الأردنية خدمة إلكترونية جديدة للأفراد تسهل دفع ذمم مترتبة لـ "الضمان الاجتماعي" الاسواق التجارية تشهد حركة شرائية نشطة وتجار يثمنون قرار الحكومة التربية: برنامج تعويضي لطلبة المدارس تحذير من اشعال النيران بالغابات عواد: الدليفري وفر نحو 35 ألف فرصة عمل والإقبال على محال الحلويات والمطاعم جيدة الصفدي: ما يحدث في الشيخ جراح جريمة رصد هلال شهر شوال يوم الثلاثاء النائب العرموطي يعلن عن سرقة هاتفه خلال وقفة الحسيني مديرية الدفاع المدني تحذر من اشعال النيران في الغابات انخفاض الفحوصات الإيجابية الى اقل من 5% تسجيل 33 وفاة و 702حالة إصابة بفيروس كورونا في المملكة البلبيسي: المؤشرات تدل على عودة التعليم الوجاهي للمدارس والجامعات
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2021-04-16 09:18 am

قبل تلقي لقاح كورونا: إرشادات طبيبة لرفع الفعالية وتجنّب المضاعفات

قبل تلقي لقاح كورونا: إرشادات طبيبة لرفع الفعالية وتجنّب المضاعفات

جفرا نيوز - يقع البعض في أخطاء تؤدي إلى تقليل فعالية لقاح كورونا، ومن هذه الأخطاء حرص البعض على تناول المسكنات قبل فترة من تاريخ حصولهم على اللقاح، علماً بأنّ هناك أخطاء أخرى تؤدي إلى تقليل فعالية لقاح كورونا. وحتى يتم الاستفادة القصوى من لقاح كورونا، توجد بعض الإرشادات التي يجب الحرص على اتباعها، سواء لمن سيحصلون على الجرعة الأولى من لقاح كورونا، أو الجرعة الثانية أو أي لقاح آخر مثل الإنفلونزا؛ للتقليل من الأعراض الجانبية للقاح.
الدكتورة نجوى الصاوي، استشاري حساسية ومناعة، تطلعك في الآتي على بعض النصائح والإرشادات للقاح آمن وفعّال:


المسكنات تضعف فعالية التطعيم

حذرت الدكتورة نجوى الصاوي بداية الراغبين في الحصول على لقاح كورونا بعدم أخذ مسكنات الألم، خاصة المضادّة للالتهاب مثل البروفين والفولتارين والأسبرين؛ لأنها من المحتمل أن تُضعف من فعالية التطعيم؛ عبر كبح الاستجابة المناعية التي تدرّب الجسم على محاربة فيروس كورونا، وبالتالي تقلل من فائدة اللقاح.

كما نصحت الدكتورة من يعانون من أي نوع من أنواع الحساسية في السابق، ومن يعانون من الحساسية مثل حساسية الطعام أو حساسية الأنف أوالربو، ضرورة الحرص على الانتظار في مكان التطعيم لفترة تتراوح بين ربع ونصف ساعة؛ للاطمئنان على صحتهم وتجنّب أي أعراض بسبب الحساسية التي يعانون منها. وعلى المرضى الذين يعانون من الحساسية الشديدة اصطحاب حقنة الإبينفرين معهم مع مضاد الهيستامين والكورتيزون إلى مركز تطعيم كورونا، ويفضل أن يتم تطعيمهم في مستشفى؛ لوجود الطبيب والإسعافات الطارئة؛ بهدف تقديم الرعاية الصحية بشكل عاجل في حال حدوث أي عارض صحي.

التركيز على تناول الطعام الصحي

وأوضحت الدكتورة نجوى أن أسلوب الحياة الصحي مهم لزيادة مناعة الجسم، خاصة قبل الحصول على التطعيم، ويمكن تحقيق ذلك بتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن، التي تسهم في رفع مناعة الجسم، مما يؤدي إلى استجابه فعّالة للتطعيم. بالإضافة إلى الحرص على تناول البروتينات ضمن قائمة الغذاء اليومية، سواء البروتين الحيواني أو النباتي، وذلك لأنَّ الأجسام المضادّة التي تتكون بعد اللقاح تُصنع من البروتين الذي نتناوله، كما تنصح بضرورة تجنّب الأطعمة السريعة التي تحتوي على الدهون والكربوهيدرات والمواد الحافظة؛ فكل من هذه الأطعمة تعمل على إحداث خلل في عمل الخلايا المناعية وعدم تجديدها. لذا، تحث بشدّة على التقيد بالالتزام بنظام غذائي صحي قليل السعرات، وضرورة خسارة بعض الوزن، خاصة لمن يعانون من السمنة؛ لأنَّ الوزن الزائد، خاصة في محيط البطن، يؤثر على فاعلية الجهاز المناعي.

بكتيريا البروبيوتكس
 


وتضيف الدكتورة نجوى: "أن تناول المواد الغذائية الغنية ببكتيريا البروبيوتكس تساعد على إنقاص الوزن، وتفيد بشكل كبير في تحسين صحة الأمعاء، وتنشط خلايا المناعة التي تقاوم الجراثيم، مثل الألبان والأجبان ومشتقاتها، ويفضل أن تكون قليلة الدسم، فتنشيط وتجديد الخلايا المناعية بالأمعاء يزيد من تعزيز الاستجابة للتطعيمات".


النوم الكافي

وتعتبر الدكتورة نجوى أن النوم الكافي ضروري قبل وبعد تلقي لقاح كورونا؛ لأن النوم يساعد على تجديد خلايا الجسم ومنها الجهاز المناعي. وقد توصلت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا إلى أن الأشخاص الأصحاء الذين لم يحصلوا على قسطٍ كافٍ من الراحة في الليلة السابقة لتلقي لقاح الإنفلونزا، لم تنتج أجسامهم سوى الحد الأدنى من الأجسام المضادّة المطلوبة على مدى الأشهر اللاحقة لتلقيهم التطعيم.



خفض فعالية اللقاح

ونصحت الطبيبة بالتوقف عن التدخين؛ لتعزيز فعالية اللقاح، حيث توصلت عدة دراسات إلى أن التدخين قادر على خفض فعالية اللقاحات بشكل كبير، ومن المحتمل أن يكون السبب هو تأثير التبغ على الجهاز المناعي للجسم. هذا إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة التي تعزز من تجديد وتنشيط الخلايا المناعية، وشرب السوائل وأهمها الماء النقي الذي يساعد على تنشيط حركة الخلايا المناعية.