مركز الفلك الدولي: الاردن داخل خطر الصاروخ الصيني الطراونة: 65% من الأطباء تلقوا اللقاح 75% من الأردنيين يتقبلون اخذ اللقاح رغم قلة الإقبال عليه الحاج توفيق: ماالفرق بين من يخرج بعد الإفطار او خلال العيد؟ الملك وولي العهد يحييان ليلة القدر بمسجد الهاشمية في عمان وزيرا خارجية الاردن وفلسطين : القدس خط أحمر الخصاونة ينعى وزير الزراعة الأسبق احمد آل خطاب الصفدي : القدس خط احمر .. وسنستمر بالتصدي للاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الملكة رانيا: نناجيك يا أرحم الراحمين ولي العهد في ليلة القدر: نسأل الله تقبل الطاعات وأن يوفقنا للصالحات تسمم 4 أطفال في البادية الشمالية الشرقية الاحد .. درجات حرارة تتجاوز حاجز الـ 42 درجة في هذه المناطق الحواتمة يأمر بتوقيف ضابط وأفراد تجاوزوا القانون مع أحد منتسبي القوات المسلحة الهندي: الكوادر الصحية أنهت تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحي في فنادق البحر الميت الهلال الأحمر الكويتي يوزع كسوة عيد الفطر على لاجئين سوريين بالأردن استثناء بضائع سورية من حظر الاستيراد ارتفاع نسبة فحوصات كورونا الإيجابية 29 وفاة و601 اصابة كورونا جديدة في المملكة 6516 معلماً تلقوا الجرعة الأولى لمطعوم كورونا الحكومة تدعو الأردنيين الى ترشيد استهلاك الطاقة وتجنب هدرها
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الثلاثاء-2021-04-13 04:45 pm

مصر والأردن ...شراكة استراتيجية ممتدة

مصر والأردن ...شراكة استراتيجية ممتدة


جفرا نيوز - تتسم العلاقات المصرية الأردنية بالشراكة الاستراتيجية المتميزة والممتدة عبر الزمن، وتعد أنموذجاً رائداً لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات العربية-العربية في التعاون والتنسيق والتطور المستمر على جميع الأصعدة.

وفي الاحتفال بمئوية تاسيس المملكة الأردنية الهاشمية، تعكس العلقاات القوية والتاريخية بين البلدين عمق التشابك بينهما على مختلف المستويات الرسمية والشعبية، وكذلك على مستوى المجتمع المدني ورجال الأعمال. فالأردن يمثل أهمية استراتيجية كبيرة لمصر، وداعم قوي لقضاياها ومساند لها دائماً في تحدياتها، كما أن مصر تعد الظهير والداعم للأردن في كل قضاياه وتحدياته، وهي تقف دائماً، حكومة وشعباً، إلى جوار الأردن الشقيق واستقراره وتقدمه وازدهاره.

وقد لعب التنسيق المصري الأردني دوراً مهما خلال العقود الماضية في دعم تعزيز القضايا العربية وأبرزها القضية الفلسطينية، حيث تقف الدولتان بقوة مع الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة وعلى رأسها حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية في إطار حدود 1697، وبما يتوافق مع قرارات الشرعية الدولية، كما لعبت مصر والأردن دوراً مهماً في تعظيم الدور العربي في إدارة الأزمات والصراعات العربية خاصة في سوريا وليبيا واليمن وغيرها، وبما يدفع في اتجاه التسوية السلمية لهذه الأزمات ورفض التدخلات الخارجية، وفي إطار الحفاظ على الدولة الوطنية العربية ودعم مؤسساتها الوطنية ورفض كل أشكال المليشيات والتنظيمات الإرهابية، وقد ساهم الدوران المصري والأردني في تبريد مستوى السخونة في تلك الأزمات، وانتقالها إلى مسار التسوية كما حدث في الأزمة الليبية.

ولذلك ساهم التوافق الاستراتيجي المصري الأردني في دعم الأمن القومي العربي ومنع النظام الإقليمي العربي من الانهيار، إضافة إلى تعزيز التعاون العربي المشترك، حيث شكلت آلية التعاون الثلاثي التي تضم مصر والأردن والعراق، مثالا على الحرص على توظيف الموارد والمزايا التنافسية التي تتمتع بها الدول العربية لمصلحة الشعوب العربية عبر تدعيم الاستثمارات والمشروعات المشتركة وتطوير حجم التبادل التجاري بينهما، خاصة أن التبادل التجاري بين مصر والأردن، الذي يصل إلى إلى 700 مليون دولار، لا يتناسب والإمكانات الاقتصادية الكبيرة التي يتمتع بها البلدان.

ستظل الشراكة الاستراتيجية بين مصر والأردن راسخة ومتطورة بفعل المصالح المشتركة، ونموذجاً مهما لتعزيز العلاقات العربية – العربية.