الزراعة تنفي إهداء السودان لحوماً للشعب الأردني وفاة ثلاثيني بحادث سير في القطرانة مشروع لتحديث شبكات مياه فقوع بالكرك بقيمة 823 ألف دولار افتتاح ديوان قبيلة بني صخر خلال الفترة القادمة نسبة إشغال أسرة العناية الحثيثة: 63 % في الشمال و61% بالوسط و32% بالجنوب هل الحليب الخام يكفي لإنتاج مشتقات الألبان وتوفيرها بالسوق المحلي؟ الحاج توفيق: مبيعات رمضان الحالي الأقل منذ 10 سنوات وزارة الصحة تثير غضب الأردنيين عودة فحوصات كورونا الإيجابية للارتفاع الصحة : 61 وفاة 1596 إصابة كورونا جديدة في الأردن العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الحويطات والمومني وجرار 74 مخالفة لعدم الالتزام بالسقوف السعرية المرصد الوطني يثمن جهود محافظ العاصمة في التعاون الزرقاء: 60 شخصا خالفوا قرار الحظر الشامل الصحة تؤكد ضرورة إجراء فحوصات لمخالطي الحالات المؤكدة بفيروس كورونا وصلت إلى 7 آلاف دونم ..الزراعة: القضاء على نسبة عالية من الجراد بعد مساندة سلاح الجو الخلايلة: علينا الاقتناع بالمسوغ الشرعي لإغلاق المساجد وفيات الأردن السبت 17-4-2021 خدمة التوصيل زادت من الحركة التجارية على المطاعم بشكل ملموس خلال رمضان "موجة صحراوية" ترفع الحرارة (13) درجة وتشتد تدريجياً ..الأحد والاثنين وتنحسر الثلاثاء -تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2021-04-08 08:06 pm

أغرب قصة طلاق بعد أن تزوجها مع إخوته

أغرب قصة طلاق بعد أن تزوجها مع إخوته

حدثت حالة طلاق غريبة من نوعها في العراق، حيث شهدت دعاوى الأحوال الشخصية في الكرخ بالعاصمة العراقية بغداد هذه الحادثة. إذ طلبت امرأة الطلاق من زوجها بعدما اكتشفت أن زوجها قرر الزواج منها ومعه أخوانه بنفس الوقت.

وبحسب بيان من القضاء، اليوم الخميس، تحدثت الباحثة الاجتماعية وئام حاتم جعفر عن أسباب الطلاق التي تعرض عليها والتي تتفق مع الأسباب السابقة. مضيفة أن "احد عوامل الطلاق هو ‏الزواج بزوجة ثانية، وكذلك السكن المشترك مع العائلة وزيادة عدد أفرادها، ما يؤدي الى حدوث مشاكل تصل ‏الى الطلاق. فضلاً عن سوء الأوضاع الاقتصادية” التي تعدها من أهم الأسباب. ‏

وفي سؤال للباحثة عن أغرب قصة طلاق، قالت إن "من ضمن الحوادث التي تبين ‏مدى أهمية السؤال عن الزوج قبل الزواج وعن مستواه وطباعه. ذلك انه في أحد ‏الأيام مرت على أنظاري دعوى طلاق اعتبرها من أغرب الحالات. وفي مطلع الحديث مع الزوجة للسؤال عن سبب الطلاق كانت الإجابة صادمة حيث أخبرتني بأنها وفي ليلة زفافها أخبرها زوجها بأنه تزوجها ليس لنفسه فقط. إنما لإخوته، ‏فصعقت في تلك الليلة مما سمعته من زوجها”.

وأكدت أنه تم إعطاء المرأة "شراباً مخدراً لم تعرف ما الذي ‏أصابها، إلى أن استيقظت صباحاً ووجدت أحد إخوة زوجها في فراشها. وتم منعها من ‏استخدام جهاز الهاتف وحبسها في الغرفة، وتكررت الحادثة لأيام أخرى حتى وصل أهلها إليها طلبت الطلاق”.

كما ذكرت قاضي محكمة الأحوال الشخصية بيداء كاظم إن "دعاوى الطلاق أو التفريق مختلفة باختلاف أسبابها فمنها ‏تفريق للهجر أو تفريق لعدم الانفاق أو تفريق بسبب مرض أو ممارسات غير شرعية”‏.

ولفتت إلى أن "أسباب الطلاق لا يمكن حصرها أو عدها، ولكن جزءاً كبيراً من حالات الانفصال يُعزى الى العوامل الاقتصادية والاجتماعية ما يجعل الحياة الزوجية امام صعاب كبيرة”. وفقاً لما جاء في موقع البيان.

وبحثاً عن الأسباب تؤكد من جانبها قاضي محكمة الأحوال الشخصية في الكرخ نور عدنان محمود أن "‏الانفتاح الذي شهده العراق خلال السنوات الاخيرة ساهم إلى حد كبير ارتفاع نسبة الطلاق. لاسيما عندما شاع في المجتمع الهاتف النقال الذي يسيء البعض استخدامه وما يحتويه الهاتف من برامج. ومواقع التواصل الاجتماعي باتت خطراً يهدد العلاقة الزوجية خصوصاً وأن ‏البرامج دون رقابة، فنرى ان اغلب المشاكل تكون بسبب خيانات زوجية او ‏علاقات غير مشروعة”. ‏

وأضافت أنه "لا يمكن أن نغض البصر أيضاً عن تدخلات العائلات في حياة المتزوجين التي تؤدي ‏إلى انهيار بيت الزوجية. كما وأن عدم توفر فرص العمل وكذلك العمر الصغير ‏للمتزوجين كلها أسباب تؤدي الى الوصول الى محاكم الاحوال الشخصية وايقاع الطلاق”.‏