ارتفاع على درجات الحرارة وكتلة هوائية حارة الأربعاء السيسي للملك: نتمنى لكم ولشعبكم مزيدا من الازدهار الجيش العربي الذراع الأقوى في مواجهة الأزمات خلال مئة عام الاردن.. انخفاض في حالات "كورونا" النشيطة انجازات الأردن في الصحة خلال 100 عام ولي العهد: نعاهد أنفسنا أن نواصل خدمة شعبنا الطيب الوفي وفاة شخص واصابة ستة اخرين اثر انهيار داخل نفق في الكرك 31 % وفيات كورونا خلال الأربعة اسابيع الأخيرة من إجمالي العدد الكلي غياب الإنترنت وعدم توفر أجهزة لوحية يحرم طلبة سوريين من حق الدراسة الفجوة الجندرية: تقدم الأردن إلى المرتبة 131 من بين 156 دولة هزة أرضية بقوة 3.1 درجة تضرب خليج العقبة محطات في مئوية الدولة الأردنية الأولى "جفرا نيوز" ترصد نبض عمان.. أهلا.. أهلا.. يا رمضان.. "صور" الأردن في مئويته الأولى..إنجازات تنموية على جميع المستويات رغم التحديات أجواء باردة وأمطار متفرقة صباحاً في أغلب مناطق المملكة ممثلو قطاعات تجارية يبحثون الأحد تحديات مرتبطة بعملهم في ظل كورونا الشاب حاتم يوسف العيسوي في وضع صحي حرج محافظ الزرقاء: اعطاء الأولوية لتجريف وادي الظليل لخدمة اهالي المنطقة إضاءة مؤسسات وشوارع وميادين المملكة بألوان العلم الأردني احتفاءً بمئوية تأسيس الدولة تفاصيل الحالة الجوية خلال شهر رمضان
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الخميس-2021-04-08 10:08 am

بالفيديو ..زوج ميادة بسيليس يطلق "الوصية الأحيرة".. غنتها قبل وفاتها بـ9 أيام

بالفيديو ..زوج ميادة بسيليس يطلق "الوصية الأحيرة".. غنتها قبل وفاتها بـ9 أيام

جفرا نيوز - كشف الموسيقار السوري سمير كويفاتي عن "الوصية الأخيرة" بصوت الفنانة الراحلة ميادة بسيليس التي أعلن سابقا خلال مراسم عزائها عن تسجيلها لها وهي على فراش الموت حيث أطلقها عبر قناة ميادة على موقع يوتيوب وهي ترنيمة عملت على تسجيلها قبل أيام من وفاتها.

ونشر كويفاتي الترنيمة لزوجته الراحلة وقال فيها: "وقت سجلناها، كنّا أنا وأنتِ بالعناية المشددة بالمشفى.. قلتيلي صوتك عم يرجف ويمكن يعتقدوا العالم انه من الخوف! للأسف ما لحقت سمعك وصيتك.. عندي يقين مطلق بأنك عم تسمعيها هلأ.. حبيبتي .. أنتِ بقلبي" .


والترنيمة هي عبارة عن رسالة السيد المسيح لميرنا الصوفانية لحنها سمير كويفاتي وغنتها ميادة بسيليس وقدمها الأب إلياس زحلاوي.

وجاء في الترنيمة: "وصيتي الأخيرة لكم ارجعوا كل واحد الى بيته و لكن احملوا الشرق في قلوبكم، من هنا انبثق نورٌ جديد أنتم شعاعه لعالمٍ أغوته المادة و الشهوة و الشهرة، حتى كاد العالم أن يفقد القيم. أما أنتم حافظوا على شرقيتكم ولا تسمحوا أن تُسلب إرادتكم، حريتكم في هذا الشرق "، كما تضمنت: "الجراح التي نزفت على هذه الأرض هي عينها الجراح التي في جسدي، لأن السبب والمُسبّب واحد، ولكن كونوا على ثقة بأن مصيرهم مثل مصير يهوذا".


وكان قد تحدث سمير كويفاتي في لقاء سابق للإعلاميين خلال العزاء عن اللحظات الأخيرة قبل وفاة زوجته ميادة بسيليس، والتي توفيت مؤخراً عن عمر يناهز الـ 54 عامًا، بعد صراع مع مرض عضال رافقها لعدة سنوات.

وأشار كويفاتي إلى أنه كان ينظر إلى صورة زوجته الراحلة خلال مجلس العزاء، لأنه لم يكن يتخيل يومًا أن يعزيه الناس فيها بالقاعة ذاتها التي أحيت فيها أول حفل لها في دمشق، منذ زمن بعيد. مبينًا أنه اختار هذا المكان للعزاء، لذاك السبب.

وبين كويفاتي أن الفنانة الراحلة هي من طلبت منه أن يتم دفنها في مدينة حلب ، مبينًا أنها تحب الشام، لكنها لا تحب ما عانته في دمشق. لذا، تمنت أن تموت وتدفن في حلب.