القبض على السائق الذي ظهر وبيده أداة حادة هدد بها أحد الاشخاص بالطريق العام تسهيل إجراءات دخول الشاحنات والمسافرين عبر عدة معابر طقس الاردن الجمعة: الحرارة أعلى من معدلاتها بـ10 درجات دودين: فتح القطاعات بشكل تدريجي في حزيران صلاتي الفجر والمغرب لا يشملهما أيام الحظر الشامل العجارمة؛ لا يمكن وقف جرم إطالة اللسان إلا بتعديل قانون العقوبات المستثنون من الحظر الشامل طرح عطاء نقل النفط العراقي للأردن خلال أسبوعين الزراعة وصول اعداد محدودة من الجراد الصحراوي للمدورة رئيس بلدية المفرق:اغلاق شارعين ونقل البسطات لتنظيم الوسط التجاري والحدمن الأزمة في رمضان الحكومة تصدر تعليمات الدوام المرن في الخدمة المدنية توجيهات ملكية بتخفيض اشتراكات التأمين الصحي الاختياري لابناء المتقاعدين العسكريين العبداللات يطلب كشف تفصيلي بقضايا إطالة اللسان المنظورة أمام المدعي العام كريشان يدعو رؤساء لجان البلديات لإجراء تسويات مالية لتحصيل المبالغ المستحقة على المواطنين الحكومة تخصص 100 وظيفة سنوياً لأبناء المتقاعدين العسكريين ضمن التشكيلات مصادر: الحكومة ستسمح بأداء صلاة الجمعة في المساجد الاسبوع القادم سيراً على الاقدام الداخلية تطلق 7 خدمات إلكترونية جديدة بعد اتصال الملك بـ "آثار الدباس" .. الاستئناف تقضي بعدم مسؤوليتها عن جرم اطالة اللسان إحالات إلى التقاعد في وزارة الصحة - أسماء اللحوم السودانية في الأسواق الأردنية خلال يومين
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2021-04-07 10:08 pm

جلالة سيدنا حسمها بـ"القول الفصل": الفتنة وئدت.. وحمزة "برعايتي"

جلالة سيدنا حسمها بـ"القول الفصل": الفتنة وئدت.. وحمزة "برعايتي"

جفرا نيوز- نضال الفراعنة - خاص
سريعا وبكلمات مقتضبة ومكثفة ومحكمة شكّلت "القول الفصل" أعاد جلالة الملك عبدالله الثاني وضع الأمور في نصابها إزاء ما شهدته الساحة السياسية في المملكة خلال الأيام الأربعة الماضية، فقد وصف ما حصل بأنه "الأشد إيلاماً له"، واصفا إياه بـ"الفتنة"، وبأنه "جرى وأدها"، ومن أن التعامل معها سيتم وفق معيار المصلحة العامة التي حكمت القرارات الأردنية دائما، وأن القضية يجب أن تستكمل سياقها القانوني كاملا.
وفي شأن صاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين فقد كشف جلالة سيدنا أن الأمير حمزة موجود حاليا في قصره في عمّان بمعية عائلته، وأن الملك يشمله برعايته، إذ سدّ الملك "باب الفتنة الثاني" في هذا الأمر، فليس من بين أبناء الحسين من يتآمر أو يقسو أو يغدر، إذ أكد الملك أنه سعى لأن يكون هذا الملف ضمن إطار العائلة المالكة أولا، وضمن تفويضه لصاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال.
كلمات قليلة "من القلب الموجوع" إلى "القلوب القلقة" كانت كافية لـ"طمأنة الأردنيين"، فقد قالها الملك بـ"لغة واضحة": الأردن "آمن ومستقر" وسيبقى رغم كل المحن والأزمات.