احتجاج شديد اللهجة للسفير الأردني لدى اسرائيل طقس الاردن الاربعاء: ارتفاع واضح على الحرارة الهواري: الأردن يشهد تحسنا في المنحنى الوبائي وصلاة الجمعة قيد الدراسة 9 إصابات من سلالتي البرازيل وجنوب أفريقيا بالأردن المفرق .. حريق في محل لتصليح الكهربائيات في الخالدية - صور أكثر من نصف مليون متلقي لجرعة اللقاح الأولى إشغال المستشفيات حسب الأقاليم - ارقام استثمارات تقارب 3 مليارات دينار في القطاع الصناعي.. 400 مستثمر وأكثر من ربع مليون عامل وعاملة العسعس: الاقتصاد الوطني يمر بمرحلة تعاف .. وحريصون على إزالة العقبات امام الاستثمار الملك يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء البريطاني الملك يعزي هاتفيا بوفاة الأمير فيليب التربية تقرر تمديد فترة تقديم الاختبارات عبر درسك حتى 9 مساء الزراعة تعتمد مسالخ جديدة في السودان لاستيراد لحوم الضان %11.71 نسبة فحوصات كورونا الايجابية اليوم (82) وفاة و (2790) حالة إصابة بكورونا اول ايام رمضان 158.7 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين الأردن وأستراليا الصحة تستحدث موقعاً جديداً لإعطاء اللقاحات داخل المركبات - تفاصيل تعرف على الطقس بأول أسبوع رمضان اسواق الاستهلاكية المدنية تشهد اقبالا كبيرا من المواطنين المواصفات الأردنية تحصل على الاعتراف السعودي بمنح شهادات حلال
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2021-03-02 11:12 pm

محافظة: نحو 4 ملايين إصابة بكورونا في الأردن

محافظة: نحو 4 ملايين إصابة بكورونا في الأردن

جفرا نيوز- قال عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور عزمي محافظة إن الفيروس المتحور سبب تزايد الإصابات في الأردن.

وأضاف في حديث لبرنامج نبض البلد أن الفيروس المتحور يؤدي إلى تضاعف الإصابات كل 6 أيام ، لذلك هو ما جعله سائدا في الأردن بعد أن بدأ بنسب قليلة في عمان الغربية.

وزاد أن الوباء لديه سلوك يصل فيه إلى ذروته ثم يبدأ بالانخفاض، "ونحن حاليا في بداية الموجة الثانية من الانتشار الوبائي.”

وحول فترة استمرار الموجة الثانية، قال محافظة، يصعب الحكم متى موعد انخفاض الإصابات لكن بمراقبة الموجات الوبائية ليس في الاردن فقط يتبين أنها ستمتد لفترة تصل إلى 12 أسبوعاً.

وتابع "في مرحلة متأخرة قبل أن تبنى المستشفيات الميدانية بلغت الإصابات منحنى خطر ونسب الإشغال كانت عالية.”

وأضاف "كان يتم حجر الأشخاص المصابين بشكل مؤسسي ليس لديهم أعراض” مبيناً أبديت رأيي في بداية الأزمة ودفعنا ثمنا باهثا كان يمكن تلافيه.

ولفت إلى أن التعطيل كان فيه نوع من التسرع ولم يدرس بشكل واف خاصة أن الحالات قليلة في ذات الوقت، فيما استمرار المنشآت الطبية وسلسلة التوريد كانت شيئا إيجابيا.

ونوه محافظة بأن زيادة عدد الأسرة العامة والعناية الحثيثة وأجهزة التنفس أمر لا يمكن اغفاله، والوضع الآن أفضل بكثير.

وحول عدد الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا في الأردن، توقع محافظة بأن يكون العدد بلغ 4 ملايين حالة.

وفيما يتعلق بنهاية الوباء، قال محافظة لن ينتهي الفيروس لكن من الممكن أن تسيطر الدول التي لديها مطاعيم على انتشار الوباء في نهاية تموز.

وتابع "أما في الأردن قد نسيطر على الفيروس نهاية هذا العام” لافتا إلى أنه من واجب العالم أن يتضامن ويوزع المطاعيم على الشعوب كافة.