احتجاج شديد اللهجة للسفير الأردني لدى اسرائيل طقس الاردن الاربعاء: ارتفاع واضح على الحرارة الهواري: الأردن يشهد تحسنا في المنحنى الوبائي وصلاة الجمعة قيد الدراسة 9 إصابات من سلالتي البرازيل وجنوب أفريقيا بالأردن المفرق .. حريق في محل لتصليح الكهربائيات في الخالدية - صور أكثر من نصف مليون متلقي لجرعة اللقاح الأولى إشغال المستشفيات حسب الأقاليم - ارقام استثمارات تقارب 3 مليارات دينار في القطاع الصناعي.. 400 مستثمر وأكثر من ربع مليون عامل وعاملة العسعس: الاقتصاد الوطني يمر بمرحلة تعاف .. وحريصون على إزالة العقبات امام الاستثمار الملك يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء البريطاني الملك يعزي هاتفيا بوفاة الأمير فيليب التربية تقرر تمديد فترة تقديم الاختبارات عبر درسك حتى 9 مساء الزراعة تعتمد مسالخ جديدة في السودان لاستيراد لحوم الضان %11.71 نسبة فحوصات كورونا الايجابية اليوم (82) وفاة و (2790) حالة إصابة بكورونا اول ايام رمضان 158.7 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين الأردن وأستراليا الصحة تستحدث موقعاً جديداً لإعطاء اللقاحات داخل المركبات - تفاصيل تعرف على الطقس بأول أسبوع رمضان اسواق الاستهلاكية المدنية تشهد اقبالا كبيرا من المواطنين المواصفات الأردنية تحصل على الاعتراف السعودي بمنح شهادات حلال
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
-2021-02-28

اطفال يرفضون مدرستهم .. وابائهم يناشدون الوزير

اطفال يرفضون مدرستهم .. وابائهم يناشدون الوزير

جفرا نيوز - تحقيق: نسرين الفاعوري

ناشد اولياء امور وافراد من ابناء المجتمع المحلي في لواء القويسمة وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي ارسال لجنة تحقيق وتحقق مما يجري في احدى مدارس البنين.

جاء ذلك نظرا لاقتراب موعد التعليم الوجاهي للفصل الثاني مع عزوف كثير من الطلاب عن الذهاب وامتناعهم عن الحضور بسبب ما وصفه المناشدون بالوضع المزري حيث يجد ابناؤهم كل اشكال الاستخفاف واللامبالاة والتنمر وسوء المعاملة، فلا لقاء مع الادارة دون صياح وارتفاع أصوات واشتباك بالأيدي احيانا.
 
وأضافوا: يشتكي ابناؤنا من سوء المعاملة واستخدام العنف وادواته من قبل الادارة، بالاضافة إلى الاهانة والتحقير للطالب الذي لم يتجاوز العاشرة من عمره، الامر الذي يجعل منه مهزوزا غير متزن.

وصرح اولياء الامور: ان بعض ابنائنا يرجوننا ويتوسلون الينا ان لا نرسلهم الى المدرسة المذكورة خوفا مما قد يلقونه من تعنيف وضرب وصراخ واهانة وتنمر واستبداد.

وذكر ولي امر الطالب (ج . ر) ان ابنه كان يمر بالقرب من بعض الاداريين متجها الى صفه بعد ان قام بتنظيف الساحة، ففوجئ بصفعة شديدة على وجهه، وهو لا يعلم سببها، وصادف ان هذا الطالب (الطفل) كان مريضا يشكوا من تسارع في ضربات القلب وعدم انتظامها.

وبين اخرون ان الكادر التدريسي أيضا يشكوا من طريقة الادارة وأسلوبها وامتهانها المعلم ومحاولتها الإساءة اليه بكل الطرق وكانه عدو غاشم لا زميل مربي.

وختم سكان المنطقة حديثهم بمناشدة وزير التربية والتعليم التحقق من صحة شكواهم، واجراء المناسب، حفاظا على أبنائهم وصحتهم الجسدية والنفسية.