الصحة تستحدث موقعاً جديداً لإعطاء اللقاحات داخل المركبات - تفاصيل تعرف على الطقس بأول أسبوع رمضان اسواق الاستهلاكية المدنية تشهد اقبالا كبيرا من المواطنين المواصفات الأردنية تحصل على الاعتراف السعودي بمنح شهادات حلال وزيرة الصناعة: نتابع الارتفاع غير المبرر للدجاج فصل التيار الكهربائي عن مناطق في إربد والرمثا الأربعاء - أسماء 100 عام والأردن يستقبل اللاجئين الافراج بكفالة عن 5 موقوفين بقضية مستشفى السلط وفيات الأردن الثلاثاء 13-4-2021 تفاصيل الحالة الجوية أول وثاني أيام رمضان في المملكة الشاب حاتم يوسف العيسوي في ذمة الله طقس الاردن الثلاثاء: ربيعي معتدل في أول أيام رمضان الضمان الاجتماعي يعلن عن سلف للمتقاعدين والمشتركين بنسبة 120% من رواتبهم شرط تلقى لقاح كورونا بدء تمديد العمل بخدمات التوصيل حتى 3 فجراً تحرير 28 مخالفة لمحال رفعت الاسعار النقد الدولي يؤكد التزامه بمساعدة الأردن الخلايلة: لا موائد إفطار عند صلاة المغرب الخصاونة يهنئ بحلول شهر رمضان تفاصيل سلفة تمكين 2 للقطاع الخاص الملك يهنئ بشهر رمضان: نسأل الله أن يعيننا على صيامه وقيامه
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2021-02-26 01:05 am

زيادة موازنة التربية بنسبة %6.5

زيادة موازنة التربية بنسبة %6.5


جفرا نيوز– بينما أكد تقرير دولي أن ثلثي البلدان، المنخفضة والمتوسطة الدخل من الشريحة الدنيا، خفضت ميزانياتها العامة المخصصة للتعليم منذ بدء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19″، رغم الحاجة الملحة إلى تمويل إضافي، أظهر مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2021، زيادة في موازنة وزارة التربية والتعليم بنسبة بلغت 6.5 %.
وحسب "موازنة 2021″، فقد بلغ مجموع النفقات الجارية والرأسمالية لـ”التربية” 1.056 مليار دينار، مقارنة مع 991.607 مليون دنيار لـ”موازنة 2020″.
كما أظهر التقرير الدولي، الذي جاء بعنوان "رصد تمويل التعليم”، والصادر مؤخرا عن مجموعة البنك الدولي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو”، أن نسبة تخفيض الميزانية بالنسبة للدول مرتفعة ومتوسطة الدخل.
وأشار إلى أنه قبل تفشي "كورونا”، أي في عامي 2018 و2019، كانت البلدان المرتفعة الدخل تنفق سنويا 8501 دولار أميركي على تعليم كل طفل وشاب، بينما تنفق البلدان المنخفضة الدخل 48 دولارا، موضحا أن الجائحة تسببت في توسع الفجوة القائمة أصلا في الإنفاق على التعليم لكل فرد، بين البلدان الغنية والفقيرة.
وقال التقرير، الذي نشرته "اليونسكو” على موقعها الإلكتروني، إنَّ التحدي في تمويل التعليم لا يقتصر على حشد الموارد، بل يتعداه إلى فعالية هذا التمويل، فرغم الزيادة التي طرأت مؤخرا على الإنفاق على التعليم، إلا أنها ترافقت مع حدوث تحسن طفيف في نواتجه.
وأضاف أنه رغم تحسن إمكانية الانتفاع بالتعليم، فإن معدل الفقر التعليمي، أي نسبة الأطفال الذين يبلغون من العمر 10 أعوام وهم غير قادرين على قراءة نص قصير ملائم لسنهم، قبل جائحة كورونا، كان يبلغ 53 % في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، مقارنة مع 9 % في البلدان المرتفعة الدخل، متوقعا أن يتسبب إغلاق المدارس في رفع النسبة من 53 % إلى 63 %.
وأوضح أن المعونة المخصصة للتعليم ازدادت بنسبة 21 % خلال الأعوام العشرة الماضية، فبينما تزايد الإنفاق بسرعة خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، تراجع بين عامي 2010 و2014 عقب الأزمة المالية الكبرى.