النواب يقر معدلي "مؤقت الشركات" و"الاتجار بالبشر" طقس الاردن الخميس: زخات ثلجية على المرتفعات الجبلية الاوبئة: الاردن بعيد عن المناعة المجتمعية الحكومة تنشر معلومات وأرقام حول فيروس كورونا المستجد وبرنامج التطعيم في الأردن التربية تعلن الاستمرار في التعليم الوجاهي أو تعليق دوام بعض الصفوف الخميس حجاوي: لا اصابات بسلالة كورونا البرازيلية في الأردن الأردن يفتتح قنصلية في الصحراء الغربية يوم الخميس الحاج توفيق يعلق على حظر السبت النعيمي: الوزارة ملتزمة بالبروتوكول الصحي والحالة الوبائية وبناء على ذلك يحدد موضوع التعليم عن بعد السياحة: تعليق الدوام في مركز الوزارة غدا الصفدي يؤكد أمن السعودية من أمن الأردن - صور %13.51 نسبة فحوصات كورونا الايجابية اليوم تسجيل( 37 ) وفاة و ( 5335) إصابة جديدة بفيروس كورونا هيئة الاعتماد: تأجيل رفع الطاقة الاستيعابية الخاصة للبرامج الأكاديمية الصحة :(25)دينارا سعر فحص كورونا الذي يجرى من داخل المركبة و(28) دينارا على المعابر الحدودية التنمية: 197 مسناً في دور الإيواء تلقوا لقاح كورونا تعليق الدوام بمراقبة الشركات في مركز الوزارة يوم غد الخميس أكثر من 107 آلاف شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح في الأردن جامعة الدول العربية: الأردن ولبنان يتحملان نصيبا من مأساة سوريا لاستضافتهما اللاجئين تحويلات مرورية جديدة على طريق الملك عبدالله الاول
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2021-02-23 08:25 pm

المبيضين: اتخاذ كافة التدابير لحفظ الأمن والنظام العام

المبيضين: اتخاذ كافة التدابير لحفظ الأمن والنظام العام

جفرا نيوز- رد وزير الداخلية سمير ابراهيم المبيضين على سؤال وجهته النائب هادية السرحان حول الجلوة العشائرية.

وكانت السرحان وجهت سؤالا حول أسباب عدم اتخاذ قرارات للتخفيف على المواطنين بناء على التوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة المشكلة من قبل وزير الداخلية عام 1988 بخصوص تطبيق العادات العشائرية في المملكة علما بأن هذه التوصيات أجمع عليها شيوخ ووجهاء العشائر الأردنية.

وقال المبيضين في رده إن وزارة الداخلية دأبت على اتخاذ كافة الاجراءات والتدابير لحفظ الأمن والنظام العام واحتواء تبعات القضايا العشائرية وكان هنالك سلسلة من المبادرات والمواثيق التي جسدت الرغبة الحقيقية لأفراد المجتمع على معالجة التداعيات الناشئة عن القضايا العشائرية ومنها وثيقة الشرف التي وقعتها العشائر الأردنية في عام 1987.

وأضاف أن وزارة الداخلية ومديرية الأمن العام ومن خلال الحكام الاداريين ومدراء الأقاليم ومدراء الشرطة لم تدخر جهدا في سبيل تحقيق الأمن والسلم المجتمعي وحفظ ككرامة المواطن الأردني وعدم التجاوز على حقوقه والتخفيف من تبعات القضايا العشائرية بما يتوافق مع الأعراف والعادات العشائرية وخصوصية كل قضية عشائرية، حيث تم حل ومعالجة الكثير من القضايا العشائرية في مختلف محافظات وألوية المملكة بالتعاون والتنسيق مع مستشارية شؤون العشائر والخيرين من أبناء المجتمع الأردني وهم كثر، وقد حل الصلح والوئام بدل الخلاف والنزاع في تلك القضايا التي تم معالجتها.

وشدد على أن الوزارة ستستمر بكافة أذرعها الادارية والأمنية وبالتنسيق مع مستشارية شؤون العشائر على اتخاذ كافة الاجراءات والتدابير اللازمة في هذا الشأن الاجتماعي الأمني تحقيقاً للغايات المرجوة، حيث أن ذلك يعد ركنا أساسيا في عملها.