البدء بالانتشار الامني تمهيدا لتنفيذ الحظر الشامل .. صور نفاع يدعو الطلبة الاردنيين لأخذ الحيطة والحذر واستخدام الكمامة الجهات المستثناه من الحظر الشامل تسجيل (16) وفاة و (3827) إصابة جديدة بفيروس كورونا التربية تعلن آلية دوام المعلمين الصحة تنشر تعليمات استخدام مطعوم استرازينيكا الأردن يحل في المرتبة 62 عالمياً بمؤشر الأمن الغذائي للعام 2020 وفاة الطبيب الأردني "مروان زريقات" اثر جلطة مجلس رؤساء الكنائس يعلّق إقامة الصلوات في الكنائس الجمعة نتائج منحة الجامعات الهنغارية - رابط الحكومة تعمم على " التأمين" بتغطية حوادث المنخفض الجوي الاخير اغلاق 12 منشأة بالعاصمة واربد والبلقاء وعجلون وجرش لمخالفتها أوامر الدفاع - اسماء تعميم استخدام الحد الأدنى من الموظفين لا يشمل القطاع الخاص تحويل مسار رحلة للملكية الأردنية لإسعاف مسافر تعديل مواعيد الزيارة لمراكز الإصلاح والتأهيل الفايز يدعو لحلول سريعة تعالج معيقات الاستثمار الناصر: تخفيض دوام الموظفين لا يعني عطلة المبيضين يشدد على ضرورة الالتزام بأوامر الدفاع واوقات الحظر المحدد للأفراد والمنشآت ضبط 279 كف حشيش و6 الاف حبة مخدرة توقيع البرنامج التنفيذي في مجال التعليم العالي مع الحكومة اليمنية للأعوام 2021-2023
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الثلاثاء-2021-02-23 12:29 am

ترامب ينتقد قرار المحكمة العليا

ترامب ينتقد قرار المحكمة العليا

 انتقد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الاثنين، المحكمة العليا، بعد أن مهدت الطريق للإفراج عن إقراراته الضريبية وسجلات مالية أخرى للمحققين في نيويورك، واصفا إياها بـ "حملة تصيد".

وقال ترامب في بيان صادر عن مكتبه إن "المحكمة العليا ما كان ينبغي لها أبدا أن تدع حملة التصيد تحدث، لكنها فعلت". وأضاف: "سأقاتل، كما فعلت على مدى السنوات الخمس الماضية".

واتهم ترامب الساسة الديمقراطيين، بمحاولة استهدافه في المناطق التي يسيطرون عليها مثل نيويورك، و"حاكمها أندرو كومو"، للتأثير على "نحو 75 مليون ناخب" ممن صوتوا له خلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، "التي يشعر كثير من الخبراء أنني فزت فيها، وأتفق معهم في ذلك".

وكانت المحكمة الأميركية العليا، رفضت في وقت سابق الاثنين، التدخل لصالح ترامب، لإلغاء قرار صادر عن قاض فدرالي، أمر بتسليم السجلات المالية لقطب العقارات السابق إلى مدع في نيويورك.

وجاءت الخطوة لتشكل انتكاسة في معركة ترامب القضائية، التي يخوضها منذ سنوات بهدف منع نشر عائداته الضريبية، وحجبها مع غيرها من السجلات عن الأنظار بمواجهة قضايا رفعها مدعون في نيويورك.

وترامب هو أول رئيس أميركي، بعد ريتشارد نيكسون، لا ينشر إقراراته الضريبية، ويصر على أنها تخضع للتدقيق من قبل "دائرة الإيرادات الداخلية".

ولجأ مشرعون ديموقراطيون في مجلس النواب عام 2019 إلى المحاكم، لإجبار ترامب على نشر إقراراته الضريبية وغيرها من السجلات، في قضايا تشكل اختبارا هاما لمبدأ الفصل بين السلطات في الولايات المتحدة.