37 إصابة بكورونا المتحور في الزرقاء منذ بداية العام العميد المدني : صندوق الإسكان العسكري خدم 110 آلاف منتسب بمبلغ مليار و100 مليون دينار البلبيسي : من غير المعقول الإستمرار في ارتفاع الإصابات والأردن ما زال قادراً على استيعاب حالات كورونا وفيات الجمعة 26-2-2021 4627 حالة وفاة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة الأمن يحذر من نشر وتداول صور ومقاطع فيديو قديمة دون التأكد من صحتها العميد الرفايعة : مديرية الأمن نشرت 75% من مجموع قواتها لتنفيذ خطة الحظر الشامل أجواء باردة نسبياً في أغلب مناطق المملكة اليوم وغداً - تفاصيل إغلاق ومخالفة 215 منشأة بسبب الارجيلة زيادة موازنة التربية بنسبة %6.5 طقس الاردن الجمعة: الحرارة أعلى من معدلاتها تزويد مستشفى الزرقاء الحكومي بعدد من الاختصاصات الطبية النادرة جمعية المهندسين الوراثيين تعلن عن اشهار اللقاح الاردني لفايروس SARS-COV 2 122 محطة محروقات عاملة خلال الحظر الشامل - أسماء انطلاق صفارات الإنذار معلنة بدء حظر التجول الشامل حتى يوم السبت البدء بالانتشار الامني تمهيدا لتنفيذ الحظر الشامل .. صور نفاع يدعو الطلبة الاردنيين لأخذ الحيطة والحذر واستخدام الكمامة الجهات المستثناه من الحظر الشامل تسجيل (16) وفاة و (3827) إصابة جديدة بفيروس كورونا التربية تعلن آلية دوام المعلمين
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2021-02-21 12:44 pm

أغرب حالات السحر: ماذا حدث لـ«مي» بعد 4 سنوات من أكلة فاصوليا؟

أغرب حالات السحر: ماذا حدث لـ«مي» بعد 4 سنوات من أكلة فاصوليا؟

جفرا نيوز-  يعتمد أصحاب السحر الأسود على إيقاع الأذى والضرر بالمقصود بالسحر المزعوم، كأن يتعرض الشخص إلى الإصابة بأمراض يعجز الطب عن إيجاد تفسير علمي لها، إلى جانب بعض الأشياء التي تصيب الشخص المقصود كأن يصاب بأذى نفسي لا يمكن علاجه، أو يُعطل زواجه وينفر من زوجته.

منذ عدة سنوات كانت مي وليد، 27 عاما من محافظة قنا المصرية، تشعر ببعض الألم في معدتها، لم يجد الأطباء تفسيرا منطقيا لما تشكو منه الفتاة، حيث تحكي «مي»: «الألم كان بييجي كل يوم أول ما أصحى من النوم، ومبعرفش أحط لقمة في جوفي، وأي أكل باكله برجعه ومعدتي مش قابلة أي حاجة».

مي: خسيت 20 كيلو في أقل من شهر

معاناة الفتاة استمرت طويلا، لتذهب برفقة ذويها إلى الأطباء، لا أحد استطاع تفسير ما تشعر به، والفتاة تبكي ليل نهار على حالها بعد أن كانت ذات بنية قوية، أصابتها النحافة، لم تعد تفارق حجرتها قط، فقط تريد أن تمكث بمفردها دون ونيس، أو شخص يتسامر معها: «خسيت 20 كيلو في أقل من شهر».

شعر الأطباء باليأس من تلك الحالة الغريبة التي لا يوجد لها تفسير طبي واضح، وتسلل الإحباط إلى عقل الفتاة، من كثرة تناول المسكنات، فكيف لها العيش بمتلازمة الألم الرهيب الذي تشعر به يوميا.

سحر أسود في الأكل

بعد جولات متعددة على الأطباء، لاحظ أحد الجيران ما يجري، وعلم ما حدث للفتاة، فأشار إلى أبيها بأنه ربما تكون مسحورة ولا بد له من الذهاب إلى أحد المشايخ، ومن هنا قرروا التوجه إلى أحد الشيوخ المعروفين بفك السحر: «سمعنا كلامه وروحنا لشيخ، وفعلا طلع سحر أسود معمول ليا في الأكل»، حسب حديثها.

كرهت الفتاة العشرينية الحياة، وأيقنت أنه لا خلاص لها من تلك الحالة التي تعيش فيها منذ أشهر، ولكن بعدما عرفت حقيقة الأمر ظنت أنه ربما يأتي ذلك اليوم الذي تشرق فيه الشمس وهي تحمل لها نبأ سارا، يخلصها مما هي فيه: «الشيخ قالي معمول لك عمل في الأكل، وده سحر أسود ولازم تيجي جلسة كل أسبوع علشان نبطل مفعوله».

جلسات علاج بالقرآن

بالرقية الشرعية وبعض آيات القرآن بدأ الشيخ في معالجتها مما هي فيه، وبعد سبع جلسات، زاد الألم على الفتاة، خارت قواها، لم تعد تقدر على الحركة: «فجأة رجعت أكل كنت أكلته قبل كدة من 4 سنين، لأني فاكرة كويس اليوم ده، وخصوصا لما رجعت فاصوليا، لأني في العادي بقالي سنين مباكلش فاصوليا، ولما بشم ريحتها مستحيل أقرب لها».

تشير الفتاة إلى أن الشيخ الذي كانت تذهب إليه قال لها إن هناك أحد من ذويها، لم يخبرها بهويته، هو من أعد السحر لها على الأكل: «قالي متاكليش بعد كدة عند حد لا قريب ولا غريب»، وعادت الفتاة مرة أخرى تمارس حياتها بعد سنوات قضتها ما بين ألم ويأس.

خالد الجندي: مفيش سحر أسود ولا أبيض

من جانبه يقول الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إنه لا يوجد ما يسمي بالسحر الأسود أو الأبيض، وأن السحر بالفعل ذكر في القرآن الكريم ولكنه انتهى ببعثة النبي، مشيرا إلي أنه لا يصح الحديث في تلك الأمور الآن ونحن أصبحنا في عصر الفضاء والموبايل والتكنولوجيا: «مفيش حاجه تقدر تأثر علي الإنسان بغير إرداة الله».

وأكد أنه إذا كان هناك بالفعل سحر أسود كما يشيع البعض، لماذا لا يستخدم هذا السحر في التنقيب عن البترول، أو مكافحة الإرهاب والجريمة: «كل الكلام ده دجل وشعوذة، وما يظهر من أعراض نفسية ليس لها علاقة بما يسمي بالسحر الأسود». الوطن