نصيحة من الصحة حول الكعك والمعمول في العيد الملك وعباس يبحثان التطورات في القدس وغزة عائلة تناشد اهل الخير مساعدتهم انخفاض حالات "الكورونا" النشطة في المملكة الأمن يؤكد ضرورة استخدام حزام الأمان وقفة تضامنية في المفرق لنصرة الأقصى أجواء ربيعية معتدلة في المرتفعات والسهول وحارة في بقية المناطق اليوم وغدًا وزارة الصناعة تعد خطة للرقابة على الأسواق في العيد القبض على شخص مصنف خطير جدا بحقه 52 طلباً أمنياً ايعاز للمراكز الجمركية والمطارات للتسهيل على القادمين للمملكة لإجازة العيد الأربعاء المتمم لشهر رمضان والخميس أول ايام عيد الفطر في الأردن إغلاق المقبرة الإسلامية القديمة في الرصيفة بشكل نهائي كما انفردت جفرا سابقاً .. الشواربة يلغي دائرة ضبط البيع العشوائي وتحويل الموظفين في فيديوهات المصادرة للتحقيق الافتاء يتحري هلال شوال مساء اليوم نسبة حجوزات الفنادق الـ 5 نجوم %100 بالعقبة وزير الداخلية يعمم حول إجراءات استقبال القادمين من دول الخليج تسجيل 26 حالة وفاة و855 اصابة جديدة بفيروس كورونا دودين: لا فتح قطاعات جديدة في العيد وسنعيد النظر بذلك منتصف الشهر صحة إربد: 178295 شخصاً تلقوا لقاح كورنا في المحافظة اغلاقات وانذارات لمنشآت خالفت أوامر الدفاع والشروط الصحية
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار الاردن بالصور
الأربعاء-2021-02-07 12:27 pm

الأميرة بسمة تروي قصة طريفة عن الملك الراحل الحسين بن طلال

الأميرة بسمة تروي قصة طريفة عن الملك الراحل الحسين بن طلال

جفرا نيوز- روت الأميرة بسمة بنت طلال في ذكرى الوفاء والبيعة قصة انسانية طريفة عن الملك الراحل الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

وقالت سموها في القصة "اليوم في ذكرى وفاة المغفور له بإذن الله الملك الحسين أخي الحبيب، أرغب في مشاركة إحدى القصص الإنسانية التي تذكرنا بإنسانيته المعروفة".

وأضافت "في مرة من المرات بالرغم من كثرة المواعيد في مكتبه، تأخر جلالته كثيرًا واعتقد مكتبه بأن السبب كان الإزدحام مروري، ومع مرور الوقت بدأ القلق يساور الجميع، وبعد فترة توضحت الصورة. بينما كان الحسين رحمه الله متوجهاً لمكتبه صادف مجموعة من طلاب الجامعة الأردنية ينتظرون حافلتهم، وكان يبدوا عليهم القلق بسب تأخرهم عن محاضراتهم، أوقف الحسين سيارته وسألهم عما يحدث. اتضح لديه أنه تم إلغاء الحافلة ولم يكن لدى الطلاب أي وسيلة للوصول إلى الجامعة، لذلك تولى الحسين نقل الطلاب للجامعة بسيارته والسيارة المرافقة على عدة دفعات".

وتابعت "كم أثرت هذه المبادرة العفوية في نفوس هؤلاء الشباب والشابات، وأعتقد أنهم شعروا في ذلك اليوم بأن عدم قدوم الحافلة كان من حسن حظهم"!.

وبينت "هذا أحد الأمثلة العفوية التي كانت تعكس اهتمام الحسين الشخصي رحمه الله بأسرته الأردنية، والتي كان يعتبر أبناءها كأبنائه".