الفراية: الإغلاق التام لمواجهة انتشار الفيروس صعب ومكلف جدا ولا أعتقد أنه سيحدث في الوقت الحالي عبيدات: السلالة الجديدة هي السائدة في الأردن وتنتشر بسرعة كبيرة صدور الارادة الملكية باعادة تشكيل مجلس امناء الهيئة الخيرية الهاشمية - اسماء الأردن يمنح إجازة طارئة للقاح جونسون آند جونسون الملك : نعتز بجيشنا العربي و نؤكد على فخرنا بشعاره الذي يمدنا بالتفاؤل للمضي قدماً تصاريح مرور للإعلاميين في الحظر الشامل يوم الجمعة إرتفاع نسبة فحوصات كورونا الإيجابية لـ %14.79 المجلس القضائي: تعطيل محكمة أمانة عمان الكبرى غدا الأمانة تقرر تعطيل موظفيها غدا احتفالا بمئوية الدولة بسبب إصابات بالكورونا.. السفارة العراقية تعلق دوامها أسبوعاً وفاة جديدة لطبيب بكورونا 20 ألف أسرة مستفيدة من برامج صندوق المعونة الوطنية في المفرق خط بري لنقل الركاب بـ 130 دولاراً بين الاردن و مصر والعراق أوروبا دعمت الأردن بـ841 مليون يورو لمواجهة جائحة كورونا المملكة على موعد مع الأجواء الباردة والماطرة نهاية الأسبوع الحالي.. تفاصيل الهياجنة : لم ندرس سيناريوهات شهر رمضان وصلاتي التراويح والمغرب حماية المستهلك: على الحكومة تغيير نهجها الخاص بجائحة كورونا 757 مخالفة لمنشآت وأفراد خلال أسبوع لمخالفتهم أوامر الدفاع التنمية: تعليق الدوام في مديريات عجلون والطفيلة ولواء بني كنانة " تجارة عمان " تثمن قرار أمين عمان بتمديد مهلة تجديد رخص المهن والاعلانات حتى نهاية اذار
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الثلاثاء-2021-01-26 03:47 pm

ديمة قندلفت تكشف عن تعرض وجهها للتشوه في بداية مشوارها الفني

ديمة قندلفت تكشف عن تعرض وجهها للتشوه في بداية مشوارها الفني

جفرا نيوز - تحدثت الفنانة السورية ديمة قندلفت، عن أبرز ما عانت منه في بداياتها الفنية، عندما عُرض عليها ثلاثة أعمال في عام 2007.

وقالت قندلفت خلال حلولها ضيفة عبر برنامج "الدنيا علمتني" الذي يعرض على قناة "mbc1" إن أول عمل فني قُدم لها كان بعنوان "سقف العالم" للمخرج نجدت أنزور وكان العمل باللغة العربية الفصحى وتصويره في مدينة اللاذقية، ليقدم لها عرضًا آخر في ذات الفترة بعنوان "الاجتياح" مع المخرج الراحل شوقي الماجري، والعمل باللهجة الفلسطينية وتصويره في مدينة حمص.

ورغم الضغوطات وصعوبة التنسيق بين العملين، إلا أنه تلقت قندلفت عرضًا لعمل آخر حينها مع المخرج هشام شربتجي، بعنوان "جرن الشاويش"، ورفضت أن تعتذر عنه بسبب حبها الكبير للمخرج ولأعمال البيئة الشامية.


وكشفت قندلفت عن الضغوطات التي واجهتها في تلك الفترة، مبينه أنها كانت لا تميز الليل من النهار من شدة التعب والإرهاق، والسفر بين المحافظات، ولم تمتلك حينها وقتًا للنوم ولو لساعة واحدة بحسب وصفها.



وأشارت الفنانة إلى أنها تعرضت في تصوير أحد مشاهد مسلسل "الاجتياح" لطلقة رصاص أدت إلى تشويه شكل وجهها، فانهارت حينها من البكاء، وتخوفت من أن لا تستطيع مواصلة أعمالها، لتلجأ بعدها إلى طبيب تجميل ليحل لها مشكلتها في أقصر وقت.

وأحبت قندلفت أن توصل رسالة من حديثها، حيث قالت إن الطبيب قال لها سوف تنسين الجرح وتنسين هذا المشهد، لأنه لن يبقى أي أثر له، مشيرة إلى أن ما قاله كان صحيحًا، والإنسان ينسى الشيء عندما يزول الألم أو الأثر الذي رافقه.

من جهة أخرى قالت الفنانة، إنها عانت كثير من الانتقادات التي طالتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذه الانتقادات تسببت لها بجروح عميقة بفترة من الزمن.