مياهنا توضح حقيقة سيلان مياه معالجة من محطة مأدبا إلى مجرى الوادي الخشمان : ندرس إغلاق عيادات الاختصاص في مستشفى السلط الحكومي مهيدات : الأردن خالي من اللقاحات المزورة وسنجيز لقاح سبوتنيك بشكل طارئ بعد إكمال النواقص إربد: ضبط 127 شخصًا ومنشأتين خالفوا تعليمات الحظر الشامل %13.33 نسبة فحوصات كورونا الايجابية اليوم الضمان: خدمتا الكتب الرسمية و”البيانات التفصيلي” الكترونيا الأرصاد تحذّر من تشكل الضباب ولي العهد: شرفٌ كبير لي أن أشبه بجدي الحسين وأنا لست ولياً للعهد،أنا ملازم أول شأني شأن بقية الضباط تسجيل 29 حالة وفاة و4584 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة انهيار عمارة سكنية في عمان القوات الخاصة البولندية تنشر فيلما في الذكرى الخامسة للشهيد الزيود 130 مليون يورو لدعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية في الأردن ولبنان الأردن يدين استمرار استهداف الحوثيين للسعودية القوات المسلحة تنتشر على مداخل ومخارج محافظات المملكة شارك الحفل 150 شخصاً .. توقيف عريس ومنظم حفلات اسبوعا في الأغوار الشمالية شهاب : 154 مخالفاً للحظر الشامل في عمان ولم يتم ضبط منشآت مخالفة إربد : فصل التيار الكهربائي عن مناطق غداً وزارة الزراعة تدحض الإشاعات والمعلومات المضللة وتؤكد : عملنا مؤسسي الأردن يمتلك أكثر انواع النباتات والأسماك ندرة في العالم و5% من مساحته محميات الناصر يكشف عدد الشواغر في وزارة الصحة من مختلف التخصصات ويؤكد : سيتم تعبئتها في أقرب وقت
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2021-01-24 07:26 pm

كورونا تغير حياة الحلاق المحظوظ

كورونا تغير حياة الحلاق المحظوظ

 ينطبق المثل القائل "رب ضارة نافعة" بشكل كبير على شاب في مقتبل العمر، إذ أصبح يكسب آلاف الدولارات يوميا بفضل دخول بريطانيا في حالة إغلاق لاحتواء انتشار فيروس كورونا، فيما كان يعتقد أنه قد يتحول إلى عاطل.

وبحسب صحيفة "صن" البريطانية، فإن الشاب بين غوليفر الذي يبلغ بالكاد عشرين سنة، صار يكسب ثروة بفضل التجاره الإلكترونية في منتجات لتبييض الأسنان ومعدات التمارين الرياضية.

وقبل جائحة كورونا، كان الشاب يعمل في صالون للحلاقة، ثم اضطر إلى بدء إجازة قسرية عن العمل، من جراء تفشي وباء كورونا.

وأضاف المصدر أن غوليفر يكسب ما يقارب 16 ألفا و400 دولار في اليوم الواحد، وهو ما يعني أنه سيتحول إلى مليونير وهو لا يزال في العشرينات من عمره.

وفطن هذا الشاب الذي يقيم في لندن، إلى أن أطباء الأسنان أغلقوا عياداتهم بسبب كورونا في بداية تفشي الوباء، فجلب بضاعة من الصين تتيح للناس تبييض أسنانهم وهم في بيوتهم، وعرضها إلكترونيا.

ولم يكن يخطر ببال غوليفر أن تجارته ستحقق هذا الرواج بشكل سريع، وفي وقت لاحق باع منصة الاتجار في معدات تبييض الأسنان لمستثمر أميركي، لكنه واصل الاتجار في معدات التمارين الرياضية.

وفي أحد الأشهر المتميزة، باع هذا الشاب البريطاني ما قيمته أكثر من ربع مليون دولار أميركي، ولم يحتج في كل هذا إلا لحاسوب محمول.

ومنذ بدء نشاطه التجاري قبل عشرة أشهر، استطاع الشاب العصامي أن يبيع بضاعة بأكثر من مليون دولار، من دون أن يغادر باب بيته.

وفي بداية المشروع، اعتمد الشاب على مرآب بيت العائلة من أجل تخزين البضاعة التي يجلبها من الصين، أما اليوم فأصبح له مكتب وأماكن فسيحة للتخزين.

ويقول إنه وظف صديقا له حتى يقوم بمساعدته، أما عملية البيع فتجري من خلال موقع "أمازون" لإيصال المنتجات إلى مختلف قارات العالم.