الأردن يفتتح قنصلية عامة في مدينة العيون المغربية الفراية: لقاح كورونا للكوادر الصحية العاملة في القطاعين"العام و الخاص"الأسبوع المقبل ديوان الخدمة : 584 مرشحا للتعيين بالمستشفى الميداني في الجنوب استثناء مرضى العمليات والحالات الحرجة من قرار منع الزيارة الزراعة تسمح باستيراد الموز بعد ارتفاع أسعار المحلي ترخيص المركبات تنشر مواعيد ومواقع محطات الترخيص المتنقلة في عدد من مناطق المملكة فصل التيار الكهربائي عن مناطق في محافظات الشمال الجمعة - أسماء العسعس : الايردات الحكومية انخفضت وخسائر الحظر تقدر 714.8 مليون دينار الصحة: المستشفيات الميدانية عملها "مؤقت" لحين انتهاء الجائحة 5.5 مليون مشتركاً بالخطوط المدفوعة مسبقاً في الأردن استثناء 34 منشأة من حظر الجمعة في العقبة "الصحة" تدرس إنشاء مستشفى جديد في ماركا حال توفرت المخصصات وفيات الأردن الخميس 4-3-2021 الأوقاف: صلاة الجمعة من 11.40 ولغاية 12.40 ظهراً تعليق الدوام اليوم في مديرية تسجيل أراضي الرمثا والشونة الجنوبية “كورونا” ينهي عمل 36 شركة تخليص عائلات تلزم ضيوفها بإحضار نتيجة فحص كورونا قبل زياراتها قطاع الزهور يخسر 5 مليون دينار بسبب كورونا ..هل يستعيد ألقه من جديد؟ كتلة هوائية باردة الخميس وأمطار متفرقة على فترات النواب يقر معدلي "مؤقت الشركات" و"الاتجار بالبشر"
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
Friday-2021-01-15 10:05 pm

تضاعف أعداد اللاجئين في أفريقيا الوسطى إلى 60 ألفاً خلال أسبوع

تضاعف أعداد اللاجئين في أفريقيا الوسطى إلى 60 ألفاً خلال أسبوع

جفرا نيوز - أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة في جنيف، الجمعة، أن عدد الفارين من العنف في أفريقيا الوسطى منذ كانون الأول/ديسمبر "تضاعف خلال أسبوع" ليبلغ نحو 60 ألفاً.

ويوم 13 كانون الثاني/يناير وحده، عبر عشرة آلاف شخص نهر أوبانغي نحو جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفق ما أفاد الناطق باسم المفوضية بوريس شيشيركوف خلال مؤتمر صحفي.

وأكد شيشيركوف أن المفوضية "تدعو إلى وقف فوري لكل أعمال العنف في جمهورية أفريقيا الوسطى".

وفرّ العدد الأكبر من اللاجئين نحو جمهورية الكونغو الديمقراطية التي باتت تأوي الآن نحو 50 ألف شخص.

وخلال شهر، هرب 9 آلاف شخص من أفريقيا الوسطى إلى الكونغو وتشاد والكاميرون.

كما نزح نحو 58 ألف شخص داخل أفريقيا الوسطى، وفق مفوضية حركة السكان، كما أفاد المتحدث.

وفي 19 كانون الأول/ديسمبر، أي بعد ثمانية أيام من الانتخابات الرئاسية والتشريعية، أعلن تحالف من 6 مجموعات مسلحة نافذة تسيطر على ثلثي البلاد منذ اندلاع الحرب الأهلية في 2013، عن عملية لمنع إعادة انتخاب فوستان أركانج تواديرا رئيساً.

وأعلن تواديرا في 4 كانون الثاني/يناير فوزه في انتخابات تنتقدها المعارضة بشكل كبير ولم يتمكن من التصويت خلالها إلا ما معدّله أقل من ناخب مسجل واحد من أصل اثنين، نتيجة انعدام الأمن خارج العاصمة بانغي.

وأطلق المتمردون، الأربعاء، أول عملية على مشارف العاصمة، وجرى صد الهجوم لكن قتل عنصر من قوات حفظ السلام فيما قضى العشرات في صفوف المهاجمين.