فيتش: 2020 أول انكماش اقتصادي منذ 3 عقود في الأردن الطراونة: على الحكومة أن يكون لديها نهجًا واضحًا في التعامل مع مشكلة البطالة الأندية الرياضية ترفض تعيين مراقب صحي الصفدي يشيد بالتطور الذي تشهده العلاقات الأردنية الألمانية التنمية تعلن جاهزية غرف العمليات لمواجهة الظروف الجوية السائدة إعلان شروط السفر الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية الرحامنة : 447ر1 مليار دينار التحصيلات الجمركية العام الماضي %4.03 نسبة فحوصات كورونا الايجابية تسجيل ( 17) وفاة و( 883) إصابة جديدة بفيروس كورونا فتح باب التجنيد في الأمن العام - تفاصيل السفير العبادي يؤكد تميز علاقات الأردن مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة صدور الإرادة الملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء متحف الدبابات - أسماء القبض على أربعة اشخاص في الرمثا اثنين منهم "خطيرين جداً" هل ستصلك الثلوج ؟ ..تعرّف على ارتفاعات المناطق في المملكة - أسماء 54 محامياً يؤدون اليمين القانونية أمام وزير العدل الأزمات تصدر 5 تحذيرات بخصوص الحالة الجوية تجارة الاردن ترفض مشروع وزارة العمل "توكيد" المتعلق بتعيين مراقب صحي في منشآت القطاع التنمية تمدد فترة تجديد ترخيص دور الحضانات لشهرين الضمان تبدأ باستقبال طلبات الترشح لجائزة التميز في السلامة والصحة المهنية الأمانة تعلن إيداع قوائم التخمين لسنة 2020
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2021-01-13 10:49 pm

البيطار تكتب : الخصاونة للنواب لن نسوق إليكم الوهم

البيطار تكتب : الخصاونة للنواب لن نسوق إليكم الوهم

جفرا نيوز - كتبت - حنين البيطار 

في عمودي اللاحق لن يكون لهُ مواصفات التحقيق الاستقصائي ، لان ما ذكرهُ دولة الرئيس الدكتور بشر الخصاونة في ردهِ  على النواب أعطى أضواء على ما قالوه ، وقد لاقت بعض كلماتهم أعجاباً وتقديراً خاصاً ، بينما لم تُعجبه بعض العبارات ورد عليها خاصة مسألة الهمس في أذن جلالة الملك ، لأنه يعرف كل ما يدور على مساحة الوطن .

أتوقف أمام بيان الرئيس أمام النواب في طلب الثقة فوصفوه بأنه أنشائي مصفوف ، لكن رده أمس أغلق كل المنافذ التي تناولها النواب ، بأسلوب متألق ، وهو يستوحي بعض آيات القران الكريم ، قائلاً أنه لن يسوق لهم الوهم ، ليبدو متجدداً تجدد العبقرية ، يستعيد الألوان والابداع مُعلناً سلسلة من الأجراءات تجاه ما طالب به النواب ، وحاول أن يُعطي للقرارات روحاً تنسجم ألوانها بالمعاني الرائعة قاصداً أضفاء هيبة الايمان على لوحاته ، وجاعلاً المُستمع لكلماته يُطيل التأمل .

وعلى طريقته الخاصة أشار إلى تَّشرفهُ بالقرب من جلالة الملك في الفترة الماضية ، فكانت لها مكانة خاصة في نفسيته ، وقراراتهُ التي لا تؤمن بالموضوع كشكل بل كروح ، فشقت طريقها إلى  (قلوب مُستمعيه ).

* لن نستدين فلساً واحداً .
* عودة العلاوات للمعلمين والعسكرين منذ مطلع هذا العام .
* سنجدد جوازات السفر للأردنيين في الداخل والخارج .
*إعادة النظر بقانون التنفيذ وحبس المدين .
* حرية الإعلام ،، ولم نتقدم بطلب واحد ضد صحفي أو مؤسسة إعلامية منذ تكليفي بالحكومة .
* دعم أسعار الكهرباء بثمانية ملايين دينار ودعم المزارعين ب خمسة وأربعون مليون دينار ، وصندوق المعونة الوطنية .
*خطوات خلاقة ضد وباء الكورونا ، مع تفاصيل لا يتسع المجال لاستعراضها .
* دعم الجيش والأجهزة الأمنية 
*اعفاء وتخفيض الضرائب على الثروة الزراعية والحيوانية .
* محاربة الفساد ، تلك البقعة السوداء ، في قاعدة بيضاء والفساد ليس الأصل ، لأن النزاهة هي القاعدة .
* بعد غياب طويل أشتقنا اليه أعلن عن قانون ( من أين لك هذا ) .
*قانون الدفاع سنلجأ لهُ في أضيق الحالات .
* فتح المدارس للدراسة وجاهياً خلال الفصل الدراسي اللاحق .
* محاربة التهرب الضريبي ، في وقت تعزية المخزون الاستراتيجي للغذاء والدواء .
* القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية ، وحق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينين ، ولا مكان للتوطين .
* البنى التحتية سيتم التصدي لها خاصة الطرق المحلية ، وتلك التي تربطنا مع دول الجوار .
* الغاء حظر التجول بدءاً من يوم الجمعة الموافق ١٥-١-٢٠٢١ .
* فصل السلطات ودعم القضاء .
* الطاقة السليمة وبنودها .
* القبول الجامعي والقروض للطلبة .
* الحفاظ على الحقوق الدستورية للمواطن .

هذه بعض العناوين التي استمعنا إليها  من التلفزيون الأردني ، ولن نستفيض بالباقي لأنهُ فضفاض وطويل . 

أكاد أن أجزم أن دولة الرئيس قد شق طريقهُ الى قلوب الناس ، وأصبح حقيقة لا ينكرها أحد ، وكانت المضمون الجديد المُعبر عنه بشكل جيد ، وتم حل التناقض القائم بين ما طلبهُ النواب ، ومضمون الرد الوزاري على ما طُرح ، فكانت قدرة ورؤية وأصالة .