بلدية برقش: توفر 390 فرصة عمل الحواتمة يأمر بحبس احد سائقي الأمن لاصطفافه بصورة مخالفة في الشارع العام نقابة الصحفيين تحدد 2 نيسان المقبل موعدا لإجراء الانتخابات.. وفتح باب الترشح لمركز النقيب والاعضاء قبل ذلك بعشر أيام حماية المستهلك: "أخذ اللقاح واجب وطني" 7 ملايين دينار أرباح صندوق الحج لعام 2020 الخصاونة يصدر أمر الدفاع 25 حول الكمامات والتباعد في المنشآت الدفاع المدني يدعو لتفقد سخانات المياه التربية تحدد موعد توزيع الكتب على الطلبة للفصل الثاني..تفاصيل تجارة عمان : المنشآت أمام اختبار حقيقي ومطالبات بالتزام بالإجراءات الوقائية والسلامة العامة تحديد السرعة القصوى للشاحنات في عمان السير: 20 مركبة تعطلت الثلاثاء على شارع الملك عبدالله الثاني الصفدي: الأردن سيبقى السند الأقوى للفلسطينيين الخضيري يحذر من إستخدام " المال الأسود " في إنتخابات نقابة المقاولين وفيات الأربعاء 27-1-2021 التربية: التعلم داخل المدارس مرهون بالتزام الطالب بالتعليمات والإجراءات الوقائية أزمة عمال المياومة تلوح في الأفق منصة اللقاح تثير استغراب العديد ..وأطباء يطالبون بأولوية أخذ مطعوم كورونا طقس الأردن ..أجواء لطيفة الحرارة اليوم وأمطار رعدية خلال اليومين المقبلين اختراع أول كاشف فيروسي عن بعد بقيادة فريق أردني طقس الاردن الاربعاء: ارتفاع ملحوظ على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2021-01-11 12:25 pm

المتقاعدون العسكريون ملح الأرض

المتقاعدون العسكريون ملح الأرض

جفرا نيوز- بقلم الصحفية أريج خالد السرحان

وهكذا هم دوما تبدو تضحياتهم ، عبر سنين مضت في خدمة للوطن والقيادة والشعب، قد علت على جباههم السمراء ذرات تراب الوطن الأغلى هم مصدر الهمم والعزائم تحولوا للخدمة المدنية ، ولا زال عشق الفوتيك يحتل وجدانهم علموا أبنائهم كل معاني الفداء والتضحية وحب الوطن تتوزع شكواهم من هنا وهناك هم بتواضع المحب للوطن والمنتمي للأرض يبثون بعضا من أوجاعهم ويتصدرون مشهد الإعلام الحر فيناصرهم كل من عرف جهد السنين ، وتعب العمر ، والغياب المحبب عن أهلهم وذويهم سعداء، طال البياض نواصيهم صامتين محبين منتمين هم ملح هذه الأرض .

وقدامى المحاربين الذين سطروا لنا منذ زمن وعبر مئة عام مضت ، من البطولات الشامخات ما ننعم اليوم به من أمن وأمان وبناء ونهضة .

قد سمعنا شكواهم وما أجلّها من شكوى ، وعرفنا المطالب وما اجملها من مطالب قد اقتربنا منهم، فوجدناهم على ذلك العهد ماضون وتحت الأوامر ، وغب الطلب جاهزون حين يحتاجهم الوطن لا يترددون، ولا تلهج ألسنتهم الا بحب الوطن والدفاع عن حياضه وحماه ، في بعض ما يطلبون حقا، في ظل التطور والتنوع في الحياة وزيادة في الاعباء التي ترهق كاهلهم وهم
يحتاجون ، فعلا الى التفاتة خاصة، وعاجلة تلامس حقيقة ما يشكون وتعالج بسرعة ماهم منه يعانون .
ملح الأرض وحبات العرق ، في صحراء ارض الحشد، والرباط وارثو رسالة ومبادئ الاحرار ، الأجداد الأوائل ، بفخر واعتزاز

نرفع الصوت انصافا لهم ، واحقاقا لحقهم ، فلا زيادة او علاوة وصلت حد الطموح ولا برامج او مشاريع ريادية تناولت همهم وما لديهم من حكمة وخبرة في خدمة للوطن ومؤسساته .

هنا يطفو على السطح حاجة ملحة ، وضرورة قصوى للاسراع في الوصول إليهم ورفع مستوى معيشتهم أسوة بالآخرين من أبناء الوطن اشقائهم الذين يجدون لسان حالهم في مؤسسات عملت لأجلهم الكثير ، بل نادت وناضلت لأجلهم ،مرات ومرات وملح الأرض وبخورها اهل الفداء ، وأهل التضحيات: لهم منا قبعات ترفع وتحايا مزجاة .