ديوان الخدمة يوقف الخدمات الإلكترونية الأزمات يخصص رقما للشكاوي الصحة : تسجيل (8) وفيات و ( 957) إصابة جديدة بفيروس كورونا الأمانة تعلن طوارئ متوسطة للتعامل مع الحالة الجوية العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الحمايدة والخصاونة والصناع فتح باب اعتماد المراقبين المحليين لانتخابات أعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة إربد 150 شخصاً تلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19 في جرش العلي تؤكد مجدداً على ضرورة تكثيف الرقابة على المنشآت والتزام الأفراد فيها الأمانة تحرر 33 مخالفة لأفراد السبت خطاب "لجفرا": توقعات بسقوط امطار مخلوطة بالثلوج في الجنوب ومنخفضان جويان يؤثران على المملكة هذا الاسبوع السيسي يزور الأردن غداً الاثنين العيسوي يتفقد مشاريع زراعية في الكرك والبلقاء والمفرق عشيرة "الطراونة" يصفحون عن المتسبب بوفاة فارس الغور الشمالي: متطوعون يعالجون بالمنازل لتخفيف الضغط على المستشفيات بمناسبة المئوية، الأمن العام يطلق مبادرته لغرس 100 ألف شجرة العسعس : موازنة 2021 هي الأصعب وتوقعات بارتفاع إجمالي الدين العام إلى 27 مليار تراجع الأردن على الترتيب العالمي لإصابات كورونا المياه تحذر من الصقيع الأمن يضبط شخصا شوّه وجه ستيني في إربد طالبة تناشد أهل الخير بدفع القسط الجامعي .. والدها عاجز بنسبة 75 % و لا دخل شهري لهم - وثيقة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2020-12-04 01:47 pm

الحياة وفلسفتها

الحياة وفلسفتها

جفرا نيوز - كتب الاستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

تكمن فلسفة الحياة بمحاولة فهم الحياة نفسها ووضع الأهداف القابلة للتطبيق ومتابعة تنفيذها، بحيث يتم وضع الأطر العامة، ومن ثم الخوض في التفاصيل، بحيث تكون في كل مرحلة أهداف منتقاة قابلة لإعادة النظر فيها من حيث قابليتها للتنفيذ أثناء وخلال التطبيق العملي.

ان محاولة التفكير في الحياة والإمعان فيها يتطلب التعليم المستمر وتطوير الذات، وتغليب العقل على العاطفة والقلب، ومحاولة الفهم من خلال طرح الأسئلة، بحيث يكون الجواب موضوعا للسؤال التالي ومن ثم الذي يليه وهكذا.
ان فهمنا للحياة او حتى محاولتنا فهمها تجعلنا نسير بثقة، ونبني الخطوة اللاحقة على نتائج الخطوة الحالية وهكذا، فكل مرحلة تعتمد على ما قبلها، والتغذية الراجعة جزء مهم في عملية تقويم المرحلة الحالية وصولا الى مرحلة لاحقا اكثر تميزا وأكثر تحقيقا للأهداف الموضوعة وهكذا.

ان المعرفة وحبها يجعلان لوجود المرء معنا وهدفا، وبدون وجود معنى او محاولة تحقيق الهدف او حتى تحديده، نفقد ونضيع الحكمة وتجعلنا لا نختلف عن الكثير من الموجودات الأخرى، وبهذا نفقد التميز وعلامته والتي يتميز بهما الإنسان عن سائر المخلوقات.