تجديد المطالب بإقرار نظام حماية الشهود في الجرائم الأسرية “استدامة” لا يلغي راتب إجازة الأمومة التشغيل التجريبي لـ”الباص السريع” بـ12 آذار بالتزامن مع احتفالات الدولة الأردنية بالمئوية الثانية طقس الاردن: الحرارة أعلى من معدلاتها الصفدي : القضية الفلسطينية هي المركزية والاولى 162 إصابة بكورونا المتحور في الأردن تسوية الأوضاع الضريبيّة لـ 549 مكلّفا الحكومة تخفض رسوم تصاريح العمل من 400 الى200 دينار لقطاعي المخابز والزراعي القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية تعلن عن تجنيد في سلاح الجو اتفاقية ربط امني بين الاردن واميركا وزير الداخلية القطري يستقبل المبيضين في الدوحة الصحة العالمية تزود وزارة الصحة بـ 300 جهاز لوحي عبيدات: لن نفرق بإعطاء المطعوم بين المواطنين والمقيمين.. ومنح اللقاح لـ 100 لاجيء في الاردن 4.72% نسبة فحوصات كورونا الايجابية في الأردن تنفيذ المرحلة الأولى من تأهيل الجزء المتبقي لطريق إربد الزرقاء العام الحالي الكاتبة الأردنية عبلة الحمارنة في ذمة الله اثر مخالفة كمامة.. الحواتمة يوعز بالتحقيق بشكوى مواطن ضد رجل أمن ارتفاع عدد مشاريع القوانين التي سحبتها الحكومة من النواب إلى 39 مشروعاً فتاة "الجامعة الأردنية" .. أخوتها أحتجزوها وتناوبوا على ضربها آخر مهلة لإعفاء غرامات تصاريح العمل
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الأربعاء-2020-12-02 10:19 am

رغم كورونا.. نشاط المصانع الصينية يشهد أسرع نمو منذ عقد

رغم كورونا.. نشاط المصانع الصينية يشهد أسرع نمو منذ عقد

جفرا نيوز- أظهرت مؤشرات توسع نشاط الصناعة الصينية في نوفمبر الماضي، بأسرع وتيرة منذ عقد، في أحدث إشارة إلى أن ثاني اقتصاد في العالم على مسار التعافي من تبعات أزمة فيروس كورونا.

وجاء "مؤشر مديري الشراء" الصيني الذي نشرته مؤسسة "تشايكسن" الإعلامية، الثلاثاء، بعد يوم من إظهار الأرقام الرسمية أيضا نموا هو الأسرع منذ أكثر من 3 سنوات.

ومؤشر مديري الشراء، هو معيار رئيسي لنشاطالمصانعفي الدول الصناعية، ويغطي مؤشر "تشايكسن" المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كما يرى فيه البعض انعكاسا أكثر دقة للاقتصاد الصيني، مقارنة بالأرقام الرسمية الحكومية التي تعمل على تتبع حالة الشركات الضخمة التابعة للدولة.

وحطم المؤشر الذي سجل نسبة 54,9 بالمئة في نوفمبر، التوقعات التي كانت قريبة من نتيجة مؤشر أكتوبر البالغ 53,6 بالمئة، وهو الأقوى منذ أكتوبر 2010. وتجدر الإشارة إلى أن أي رقم يفوق نسبة 50 بالمئة يعد نموا.

وتقول البيانات إن شركات التصنيع فيالصينسجلت "ارتفاعا كبيرا ومتسارعا في الإنتاج" في نوفمبر، وعزت ذلك إلى زيادة في حجم الطلب والتعافي من الاضطرابات التي تسبب بها وباء "كوفيد-19" في وقت سابق هذا العام.

وقالت تشايكسن: "تشير البيانات الأساسية إلى أن الطلب الداخلي الأكثر ثباتا، استمر بقيادة الانتعاش"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

لكنها أضافت أنه على الرغم من الزيادة الكبيرة في حركة الشراء، كان هناك تأخير في تسلم البضائع، إضافة إلى تقارير عن نقص المخزون لدى الموردين.

وسجل مؤشر مديري المشتريات الرسمي لأكتوبر نسبة 52,1 بالمئة، وفق بيانات نشرت الاثنين، متجاوزا نسبة 51,4 التي سُجلت في الشهر السابق، لتعود الحركة الصناعية إلى مستويات سبتمبر 2017.

وقال جوليان إيفانز-بريتشارد، كبير الاقتصاديين المتخصصين بالشؤون الصينية في شركة الاستشارات "كابيتال إيكونوميكس"، إن مكون التوظيف كان "مشجعا بشكل خاص"، مضيفا أن التحسن في سوق العمل سيكون عاملا مساعدا لمزيد من الانتعاش في الاستهلاك.

وأضافت "كابيتال إيكونوميكس" في تقريرها، أن عامل التصدير كان مهما أيضا، إذ أن المؤشرين يدلان على أن "الطلب الخارجي لمنتجات متعلقة بكوفيد-19 لا يزال قويا، وسط إجراءات إغلاق جديدة في الخارج، وتلميحات إلى تسارع إضافي في نمو الصادرات على المدى القريب".