الغذاء والدواء : لقاح "جونسون آند جونسون" قيد الدراسة في انتظار نتائج دراسات الخارجية تؤكد استمرار متابعة الأوضاع الصحية لـ 3 أسرى أردنيين مصابين بالفيروس الجرائم الإلكترونية تحذر مستخدمي المحافظ الإلكترونية لحماية أموالهم ..تفاصيل غياب الخدمات الأساسية والطرق المعبدة في شواطئ البحر الميت المفتوحة الجرائم الأسرية في واجهة أحداث الأسبوع الأمنية ..تفاصيل أمطار الخير تنقذ الموسم الزراعي في المملكة طقس الأردن الجمعة ..أجواء باردة نهارا والحرارة تلامس الصفر ليلا حملة: شروط “عودة المدارس” لا تتوافق والاحتياجات التعليمية والنفسية للأطفال القطامين من يكلف بالعمل في برنامج توكيد بدوام كامل سيدفع له الراتب بالاضافة للضمان بحوالي 320 دينار طوقان: الشراكة مع القطاع الخاص تحتاج الى وجود بيئة جاذبة للاستثمار التربية ترفع رواتب معلمي الاضافي القطامين قرار الحكومة بالسماح للمسابح الخارجية بالعمل ليس "خدعة" صناعة الأردن : 1861 منشأة صناعية لم تجدد اشتراكها في 2020 30 ألف شخص تلقوا لقاح كورونا في الاردن الاشغال : دراسة لتحقيق 800 الف دينار وفر مالي الاردن يسجل هزة أرضية بقوة 5.1 ريختر إحباط عملية إعادة تعبئة معسل وتبغ فاسد بالأطنان %3.8 نسبة فحوصات كورونا الايجابية عجلون: 530 شخصاً تلقوا لقاح كورونا الصحة : تسجيل (11) وفاة و( 776) إصابة جديدة بفيروس كورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2020-12-01 09:52 pm

حجاوي: لن نعود للإصابات بالمئات كالسابق

حجاوي: لن نعود للإصابات بالمئات كالسابق

جفرا نيوز- أكد عضو اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور بسام حجاوي أن قرارات فتح وإغلاق القطاعات هي ردة فعل واستجابة لمعالجة مشكلة في تزايد الإصابات.

وشدد حجاوي خلال استضافته في برنامج الأردن هذا المساء، الذي يبث عبر التلفزيون الأردني ويقدمه الزميل عمر كلاب، على ضرورة أن يكون الاختلاط في أقله والتباعد الجسدي في أعلى مراحله ولبس الكمامة بشكل واضح حتى ينعكس ذلك على قرارات اللجنة.

وعن إجراءات وزارة الصحة، قال إنها تقوم بما يمكنها من التعامل مع أي انتكاسة مقبلة، حيث أن هناك فتح لمزيد من المستشفيات، وتأهيل الكوادر في المستشفيات الطرفية والذي ينعكس على الخدمة المقدمة للمريض.

وبين أن الحكومة واللجنة الوطنية للأوبئة تعمل لمواجهة أي انتكاسة متوقعة من خلال رفع جاهزيتها من الناحية اللوجستية والبشرية وتوفير لقاح معتمد ومرخص بأقرب وقت.

وأضاف أن الجائحة بشكل عالمي لم تنته بعد، ولا يزال المطعوم غير متوفر وليس بمتناول اليد ولا زالت الأعداد في الدول تزداد بعد أن دخلت بموجات متعددة.

وأكّد أن أطراف التحكم بالمنحنى الوبائي ثلاثة، وهي المواطن والحكومة والقوانين والأنظمة الضابطة للإجراءات التي أقرت.

وأشار حجاوي إلى أن اللجنة لا تنظر إلى النسب والأعداد بشكل يومي، حيث قد يكون هناك أوامر إدارية وفنية تؤخر استخراج النتائج، ولا يمكن إلغاء هذه الكميات.

وأوضح حول إصابات إربد مبيناً أن بعض الفحوصات تستخرج نتائجها بعد تراكمها ليومين نتيجة خلل فني أو تقني، مشيرا إلى أن الحالة الوبائية يتم النظر إليها بشكل أسبوعي "حيث يعطينا ذلك قدرة على التنبؤ بما سيحدث مقارنة مع الأسابيع السابقة"، لافتا إلى أن "الأسبوع الماضي سجلنا 33 ألف إصابة والأسبوع الذي سبقه 37 ألف إصابة وهذا الأسبوع انخفضت الأعداد وهذا مؤشر جيد".

وأكد حجاوي أن نسب الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بعدد الفحوصات انخفض لأقل من 20% وأصبح نحو 16%، مشيراً إلى أن انخفاض عدد الإصابات يؤثر على قدرة المستشفيات وسعتها لاستقبال مزيد من الحالات، حيث "ينخفض عدد من يدخلون المستشفيات لتلقي العلاج ومن يشغلون غرفة العناية الحثيثة وذلك بدوره يؤثر على معدل الوفيات".

وكشف الدكتور الحجاوي أن الأعداد في طريقها إلى الانخفاض إذا ما التزم المواطنون، بالإجراءات، مبيناً في ذات الوقت أنها لن تنخفض عن ألفي إصابة، نتيجة الوضع الوبائي المنتشر داخل المملكة.