تجديد المطالب بإقرار نظام حماية الشهود في الجرائم الأسرية “استدامة” لا يلغي راتب إجازة الأمومة التشغيل التجريبي لـ”الباص السريع” بـ12 آذار بالتزامن مع احتفالات الدولة الأردنية بالمئوية الثانية طقس الاردن: الحرارة أعلى من معدلاتها الصفدي : القضية الفلسطينية هي المركزية والاولى 162 إصابة بكورونا المتحور في الأردن تسوية الأوضاع الضريبيّة لـ 549 مكلّفا الحكومة تخفض رسوم تصاريح العمل من 400 الى200 دينار لقطاعي المخابز والزراعي القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية تعلن عن تجنيد في سلاح الجو اتفاقية ربط امني بين الاردن واميركا وزير الداخلية القطري يستقبل المبيضين في الدوحة الصحة العالمية تزود وزارة الصحة بـ 300 جهاز لوحي عبيدات: لن نفرق بإعطاء المطعوم بين المواطنين والمقيمين.. ومنح اللقاح لـ 100 لاجيء في الاردن 4.72% نسبة فحوصات كورونا الايجابية في الأردن تنفيذ المرحلة الأولى من تأهيل الجزء المتبقي لطريق إربد الزرقاء العام الحالي الكاتبة الأردنية عبلة الحمارنة في ذمة الله اثر مخالفة كمامة.. الحواتمة يوعز بالتحقيق بشكوى مواطن ضد رجل أمن ارتفاع عدد مشاريع القوانين التي سحبتها الحكومة من النواب إلى 39 مشروعاً فتاة "الجامعة الأردنية" .. أخوتها أحتجزوها وتناوبوا على ضربها آخر مهلة لإعفاء غرامات تصاريح العمل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2020-12-01 01:50 pm

فلسطين في موروث معان.. صهيوني وارحل يا لعين.. هذي البلاد بلادنا..

فلسطين في موروث معان.. صهيوني وارحل يا لعين.. هذي البلاد بلادنا..

جفرا نيوز- محمود عطاالله كريشان

إنها معان .. بوابة الفتح للصحابة الكرام، ومحطة آل البيت الهاشمي الكريم.. نكتب على برقٍ جنوبيٍّ يحمل معه السلام اليها، وهي حجر الأساس في جدار الوطن البهي، وأهلها القابضون على الثوابت الوطنية الأردنية والقومية.. مسلكهم الفعل الناجز والانتماء وعشقهم الطاهر للمجد المسكون في نبض الشهادة.. زمازم في سبيل الدفاع عن الثرى العربي في فلسطين الأبية.

*يا القدس الشريف

ان مدينة معان التي لبى رجالها ـ العام 1948 ـ نداء الجهاد للدفاع عن القدس، في زمن حامد باشا الشراري، ومحمود باشا كريشان وقاموا بتجهيز الفرسان الذين أقلتهم حافلات كبيرة، مسلحين بالبنادق، في طريقهم إلى القدس، وهم يشرقون بفروسية النصر أو الشهادة ، ويرددون أهازيجهم على امتداد الطريق إلى الدم، في القدس الشريف: جيناك، يا القدس الشريف.. نفديك بدم رقابنا.. هلا بخالد.. هلا بصلاح الدين.. هلا بجيشنا قاهر أعادينا.. صهيوني وارحل، يا لعين، هذي البلاد بلادنا..
وهي معان وصدى صوت الشهيد البطل الملازم اول خضر شكري يعانق الفضاء وهو يلقن الصهاينة دروسا في البطولة في معركة الكرامة ويقول للأجيال: سيبقى حاجز الدم بيننا ووبين العدو الاسرائيلي.. حتى اخر الزمان.. واخر الدم..

*عشانك يا فلسطينا

بل انه وعندما مضى الشهيد البطل الرائد الركن منصور كريشان أبو مازن، قائد كتيبة الحسين الثانية الآلية، بكتيبة الجنود والزنود فارساً قادماً من شموخ معان، ليختار أن يمنحنا كبرياء الموقف، وصفحة بهية من الشهادة، صوته يصل بين الدم والأرض، بين الحياة والشهادة بين القدس والكرامة، وهو يقول لبني صهيون: لا ، حتى امتزج دمه بثرى الوطن: دماء قادمة، في عروقه، من معان وهو يخوض المعارك تلو المعارك، لدحر قطعان جيش العدو الصهيوني عن أرضنا العربية، حتى صعد شهيداً، ومنذ تلك اللحظة أصبح غناء الرجال في سحجاتهم.

Kreshan35@yahoo.com

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر