الأمن العام ينفي وقوع حريق داخل احد المنازل نتج عنه وفايات العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة الكساسبة %3.88 نسبة فحوصات كورونا الايجابية تسجيل (9) وفيات و(943) إصابة جديدة بفيروس كورونا الملك يستقبل الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية "الزراعة": نتابع تحركات الجراد الصحراوي في الدول المجاورة والوضع مطمئن حاليا ربع الشباب الأردنيين يرغبون في الهجرة للخارج الضمان: تحويل دفع برنامج مساند 1 إلى البنوك الأربعاء حملة تدعو التربية لمراجعة البروتوكول الصحي السفير السعودي : المنسف الأردني "لا خيار له ولا مثيل" الحجاوي : من مصلحة الأردنيين تلقي اللقاح لإحتواء الجائحة مخالفة 57 مواطنا لعدم الالتزام بأوامر الدفاع في عمان الرحامنة يوجة رسالة شكر إلى كافة منتسبي الجمارك بيومهم العالمي انقلاب صهريج غاز يغلق اوتوستراد الزرقاء ..صور اول استخدام لمسار الباص السريع بالفيديو .. اشتعال النيران في محطة وقود بالعقبة طقس الأردن ..أجواء باردة نسبيا ومنخفض جوي يؤثر على المملكة الخميس احذروا المحتالين ... لاتشتروا المركبات وتدفعوا الثمن خارج دوائر الترخيص الأردن بالمرتبة 106 بعدد الوفيات جراء المخاطر المناخية طقس الاردن الثلاثاء: انخفاض قليل على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / رياضة
الخميس-2020-11-26 07:22 pm

"وحيدا أمام 6".. ما هي قصة أشهر صورة فوتوغرافية لمارادونا؟

"وحيدا أمام 6".. ما هي قصة أشهر صورة فوتوغرافية لمارادونا؟

جسدت عدسات مصوري كرة القدم المخضرمين لقطات لا تنسى للنجم الأرجنتيني دييغو مارادونا خلال مسيرته الحافلة، لكن صورة واحدة برزت بين الكل وأصبحت رمزا من رموز فوتوغرافيا الرياضة، وارتبطت بتجسيد مثالي لعبقرية النجم الأرجنتيني.


الصورة هي لمارادونا في مونديال 1982 الذي أقيم في إسبانيا، وتظهره من الخلف وفي قدمه كرة القدم، وهو مقبل على 6 مدافعين من منتخب بلجيكا.

ولكن تبين لاحقا أن الصورة التي جسدت موهبة مارادونا أمام 6 مدافعين، ورمزت لشخصيته التي لا تأبى الإقبال على الخصوم مهما كان عددهم، لم تكن بالروعة المتوقعة، على أرض الواقع.

فالحقيقة هي أن مارادونا لم يكن مقبل على 6 مدافعين بمفرده، لكن ما حصل هو أن ضربة حرة غير مباشرة للأرجنتين، تم استخدامها للتمرير إلى مارادونا، مما أدى لتفكيك الجدار البشري البلجيكي، الذي التفت لمارادونا، وتم التقاط الصورة من الجنب.

ولم يتوقع المصور ستيف باويل، الذي كان يعمل في مهمته الرياضية الأولى، لمجلة "سبورتس إلستريتد"، أنه سيلتقط صورة يخلدها التاريخ، على استاد كامب نو في برشلونة، ذلك اليوم.

وقال باويل بعد التقاط الصورة: "تصادف أن يكون للصورة ألوان رائعة، العشب الأخضر واللون الأحمر العضوي للقميص البلجيكي، هذه تناقضات رائعة تجعل الصورة مبهرة، والتركيب قوي أيضا".

وبالرغم من أن اللقطة لم تجسد هدفا خارقا لدييغو، أو لحظة لا تنسى في مسيرته، إلا أنها جسدت بطريقتها الخاصة الأسطورة بمواجهة الخصوم، وبمواجهة العالم.