الأمانة تعلن طوارئ متوسطة للتعامل مع الحالة الجوية الأشغال: طوارئ متوسطة للمنخفض ديوان الخدمة يوقف الخدمات الإلكترونية الأزمات يخصص رقما للشكاوي الصحة : تسجيل (8) وفيات و ( 957) إصابة جديدة بفيروس كورونا الأمانة تعلن طوارئ متوسطة للتعامل مع الحالة الجوية العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الحمايدة والخصاونة والصناع فتح باب اعتماد المراقبين المحليين لانتخابات أعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة إربد 150 شخصاً تلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19 في جرش العلي تؤكد مجدداً على ضرورة تكثيف الرقابة على المنشآت والتزام الأفراد فيها الأمانة تحرر 33 مخالفة لأفراد السبت خطاب "لجفرا": توقعات بسقوط امطار مخلوطة بالثلوج في الجنوب ومنخفضان جويان يؤثران على المملكة هذا الاسبوع السيسي يزور الأردن غداً الاثنين العيسوي يتفقد مشاريع زراعية في الكرك والبلقاء والمفرق عشيرة "الطراونة" يصفحون عن المتسبب بوفاة فارس الغور الشمالي: متطوعون يعالجون بالمنازل لتخفيف الضغط على المستشفيات بمناسبة المئوية، الأمن العام يطلق مبادرته لغرس 100 ألف شجرة العسعس : موازنة 2021 هي الأصعب وتوقعات بارتفاع إجمالي الدين العام إلى 27 مليار تراجع الأردن على الترتيب العالمي لإصابات كورونا المياه تحذر من الصقيع
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2020-11-25 12:34 pm

ملف الاعتداء على الاردنيين في الخارج يراوح مكانه .."أزمة عنصرية و صراع دائر حول توسيع الحقوق و الحريات"

ملف الاعتداء على الاردنيين في الخارج يراوح مكانه .."أزمة عنصرية و صراع دائر حول توسيع الحقوق و الحريات"

جفرا نيوز- أمل العمر 

باتت أوضاع الاردنيين في الخارج تتراجع جراء ارتفاع حالات الاعتداء عليهم فضلا عن الجرائم مجهولة الفاعل التي غالبا ما تنتهي بالقتل بعد الاستيلاء على الأموال، وبالرغم من تكرار الجرائم وبشكل مستمر في عدة دول، فمن المسؤول عن حماية الاردنيين وهل هناك قانون دولي رادع يحاسب كل من يعتدي على المغتربين في الخارج ؟

 مؤخرا نشرت الجالية العربية في رومانيا خبرًا عن وفاة الشاب الأردني نبيل خليل خشان اثر طعنة غدرًا تلقاها من مواطن تركي، وذلك بعد خلاف على مبلغ مالي لايتجاوز الـ 4000 يورو، حيث استنكرت الجالية الاردنية الحادثة . 

حادثة  الاردني خشان لا تختلف عن سابقتها من الحوادث التي تعرض لها اردنيون في الخارج من قتل ونهب واعتداءات لفظية بالرغم من تأكيد وزارة الخارجية بمتابعة أوضاع الأردنيين في الخارج، مؤكدة أن هذه الحوادث تتكرر بإستمرار ذلك بسبب طبيعة الحياة، ومن الصعب السيطرة عليها، داعيين الأردنيين في الخارج إلى أخذ الحيطة والحذر . 

 محللين أكدوا  بحديث لـ"جفرا نيوز" أن جرائم الإعتداء على الأردنين في الخارج سببه التميز العنصري، مشيرًا إلى أن الأزمة العنصرية في الخارج لن تنتهي وسيستمر الصراع الدائر حول توسيع الحقوق والحريات . 

 وأضافوا: أن العديد من العرب تعرضوا للاعتداء في أماكن سكنهم دون الإعلان عنها، ما يزيد شعور التمرد في نفوس المواطنين الأصلين تجاه المغتربين فالعديد منهم يتعرضون وبشكل مستمر لهجمات شرسة واضطهادات يومية من قبل الكتل السياسية ذات الإتجاه العنصري.