الاجهزة الامنية تواصل حملاتها لملاحقة المطلوبين و”البلطجية” وضبط الأسلحة غير المرخصة طقس الاردن الجمعة: فرصة لهطول زخات مطرية الدفاع المدني يسيطر على حريق ديوان في الصريح الخميس: تحرير 112 مخالفة لأمر الدفاع 20 موديز تتوقع وصول الدين العام الأردني إلى 109% من الناتج المحلي الاجمالي الصحة العالمية: من المحتمل العودة إلى الوضع الطبيعي العام المقبل عبيدات: ادخال مميعات الدم لبروتوكول علاج كورونا في الأردن الجمارك تنجز 55% من معاملاتها إلكترونيا الجيش يحبط تهريب مخدرات من سوريا للأردن فرح؛ الموافقة على البدء بأعمال توسعة مستشفى فيصل بمنحة سعودية عبيدات : نعمل على تطوير التعليم الطبي وإمتحان شهادة الإقامة لمختلف التخصصات الأمن يسيطر على مشاجرة وقعت بمنطقة الصريح ونجم عنها 5 إصابات 19.3% نسبة الفحوصات الإيجابية و 481 حالة كورونا في العناية الحثيثة تسجيل 67 وفاة و 5 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا الدفاع المدني تدعو المواطنين الى ضرورة الاستخدام الامن للمدافئ تأجيل أقساط المزارعين لـ 3 أشهر إضافية وزير العدل يشارك عبر تقنية الاتصال المرئي في إجتماع مجلس وزراء العدل العرب بالقاهرة انخفاض أسعار بعض أصناف الخضار بسبب تراجع الطلب تسجيل 4 طعون بصحة نيابة أعضاء مجلس النواب في عمان وإربد التعليم العالي تدعو طلبة الدراسات العليا الدارسين خارج المملكة لاستكمال مدة الإقامة في بلد الدراسة المطلوبة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأحد-2020-11-22 12:31 pm

وترجل الفارس

وترجل الفارس

جفرا نيوز - بقلم -  رياض الصرايرة 

من المؤمنين رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً " صدق الله العظيم 
نعم لقد صدقت الوعد آيها الخالد آيها الفارس في ميادين الشرف والرجولة يا من كنت رجل دولة صاحب المبادئ الثابتة والمواقف الصادقة التي ليس لها هدف الا خدمة الوطن وقائده.
فكانت بصماتك ومأثرك شواهد على ذلك عشت قامه من قامات الوطن بعيد النظر سديد الرأي صادق المشورة أفعالك تسبق أقوالك 
رحمك الله آيها الفارس وجزاك الله خير الجزاء عما قدمت لوطنك ولجيشك المصطفوي الذي أحببته فأخلصت العمل له فبادلك منتسبيها حباً بحب .
رحمك الله آيها الزعيم الخالد يا من كنت أباً وأخاً وابناً باراً لكل الأردنيين فترحم عليك الجميع.

رحمك الله يا رمز العشيرة وزعيمها يا من كنت على مسافة واحده من جميع ابناءها تجمع ولا تفرق تسعى الى جمع الكلمة ما استطعت الى ذلك سبيلاً ونأيت بنفسك عن صغائر الامور فكنت كبير العشيرة وفارسها الذي اتسع قلبه لكل ابنائها.

رحمك الله يا ابا الفقراء والمساكين يا من عملت بصمت دون بهرجة او ضجيج ومن يشهد على ذلك كثر
وان شاءالله في ميزان حسناتك.

رحمك الله آيها الفارس الخالد واسكنك الفردوس الأعلى من الجنة ولا نقول ألا ما يرضى الله
انا لله وانا اليه راجعون
وإنا على فراقك يا ابا مهند لمحزنون
والعزاء لأبنائك وإخوانك وعشيرتك وأصدقائك ومحبيك ورفاق دربك من  ابناء الجيش العربي عاملين ومتقاعدين وللوطن وقائده
جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه