النعيمي: عودة الطلبة لمدارسهم بالتدرج وفق شروط صحية الصحة: انخفاض حالات كورونا النشطة بالمملكة الى 63041 اخر ما كتبه الطبيب أحمد الماضي المختص قبل وفاته إثر اصابته بفيروس الكورونا «سامحوني يا اخوان» آخر ما قاله شاب قبل الانتحار بإطلاق النار على نفسه .. والسبب !! حماد: 45 طالباً معدلهم فوق 99 يتقدمون للتكميلية العايد: لا تعديل على قرارات الحظر الجزئي او الأنشطة المتوقفة تسجيل 68 وفاة و3598 إصابة جديدة بفيروس كورونا الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في أفغانستان أصحاب المطاعم السياحية يعتصمون للمطالبة بضرورة أيجاد حلول لإعادة الحياة للقطاع - صور الروابدة يستذكر مناقب وصفي التل التعليم العالي تمدد فترة تقديم طلبات الإستفادة من البعثات والقروض الداخلية للعام 2020-2021 مدعوون للتعيين في وزارة الصحة (أسماء) محكمة أمن الدولة تؤجل النظر بقضية فتى الزرقاء إلى الأحد المقبل "الصحة": من الصعب مراقبة كل مصابي كورونا في المملكة و ألتزام كبير من قبل المواطنين في الاماكن العامة إستمرار أسبوع التنزيلات حتى مساء الاثنين الجمارك تحبط تهريب حاوية بضائع تحتوي على " أجهزة لابتوب و كاميرات مراقبة و ملابس " تعليق دوام إدارة فرع ضمان السلط الخرابشة: العزل المنزلي غير المراقب لمصابي كورونا نشر العدوى يونيسف: 32 % من الطلبة لم يدخلوا منصة درسك والتربية ترد وفيات الأحد 29-11-2020
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2020-11-22 09:46 am

بالصور.. آخر ظهور لجراح القلب الباكستاني الذي جمعته علاقة سرية بالأميرة ديانا

بالصور.. آخر ظهور لجراح القلب الباكستاني الذي جمعته علاقة سرية بالأميرة ديانا

جفرا نيوز- التقطت عدسات المصورين، صورة جديدة ترصد جراح القلب البريطاني من أصل باكستاني حسنات خان، الذي قضى عامين برفقة الأميرة ديانا، وهو أمام منزله في إسيكس ببريطانيا.
وظهر جراح القلب حسنات خان، وهو بشخصية عادية أقل إثارة للجدل، بعدما كانت تجمعه علاقة سرية مع الأميرة ديانا استمرت عامين، قابلت خلالها ديانا عائلته وفكرت في اعتناق الإسلام، لتنتهي العلاقة في صيف عام 1997.

وعلى غير ما كان عليه، ظهر حسنات خان، البالغ من العمر 62 عامًا خارج منزله الأسبوع الماضي بشعر أشعث وملابس غير مهندمة ويرتدي "شبشبًا" بلاستيكيًا، فيما يقوم الآن بعمل إنساني في عدة دول، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وذكرت تقارير سابقة، أن الأميرة ديانا كانت مهووسة بمشاهدة عمليات جراحية للقلب إذ كانت تصطحب فريق تصوير معها كي تحضر هكذا عمليات، وكان كبير الخدم ​بول بوريل​ معتاداً أن يؤمن تسلل حسنات إلى قصر كينغستون عبر تخبئته في صندوق السيارة.

وقال بول بوريل :"الشرطة لم تكن توقفني الشرطة قط وكنت آخذه إلى المدخل الخلفي. من هناك ازدهرت علاقتهما الرومانسية والتقيا في مواعيد خارج القصر أيضًا ، كانت ديانا ترتدي ملابسها وتضع شعراً مستعاراً للتوجه إلى نوادي الجاز في سوهو ووجدت أنه من المحبب أن خان لم يكن مهتماً بكونها امرأة مشهورة".

وأضاف:" في جولة في باكستان ، استغرقت ديانا وقتًا لمقابلة والدَيْ حبيبها سراً في منزل العائلة، عندما طرحت وسائل الإعلام أسئلة ، ادعى والد خان أنهما "صديقان حميمان" ، لكن تأكيد صداقتهما الحميمة تسبب في مزيد من الدراما".