الاجهزة الامنية تواصل حملاتها لملاحقة المطلوبين و”البلطجية” وضبط الأسلحة غير المرخصة طقس الاردن الجمعة: فرصة لهطول زخات مطرية الدفاع المدني يسيطر على حريق ديوان في الصريح الخميس: تحرير 112 مخالفة لأمر الدفاع 20 موديز تتوقع وصول الدين العام الأردني إلى 109% من الناتج المحلي الاجمالي الصحة العالمية: من المحتمل العودة إلى الوضع الطبيعي العام المقبل عبيدات: ادخال مميعات الدم لبروتوكول علاج كورونا في الأردن الجمارك تنجز 55% من معاملاتها إلكترونيا الجيش يحبط تهريب مخدرات من سوريا للأردن فرح؛ الموافقة على البدء بأعمال توسعة مستشفى فيصل بمنحة سعودية عبيدات : نعمل على تطوير التعليم الطبي وإمتحان شهادة الإقامة لمختلف التخصصات الأمن يسيطر على مشاجرة وقعت بمنطقة الصريح ونجم عنها 5 إصابات 19.3% نسبة الفحوصات الإيجابية و 481 حالة كورونا في العناية الحثيثة تسجيل 67 وفاة و 5 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا الدفاع المدني تدعو المواطنين الى ضرورة الاستخدام الامن للمدافئ تأجيل أقساط المزارعين لـ 3 أشهر إضافية وزير العدل يشارك عبر تقنية الاتصال المرئي في إجتماع مجلس وزراء العدل العرب بالقاهرة انخفاض أسعار بعض أصناف الخضار بسبب تراجع الطلب تسجيل 4 طعون بصحة نيابة أعضاء مجلس النواب في عمان وإربد التعليم العالي تدعو طلبة الدراسات العليا الدارسين خارج المملكة لاستكمال مدة الإقامة في بلد الدراسة المطلوبة
شريط الأخبار

الرئيسية / حوادث
الأحد-2020-11-22 09:42 am

رجل يحتضر يتصل بالشرطة ليعترف بارتكاب جريمة قتل مروعة قبل 25 عامًا

رجل يحتضر يتصل بالشرطة ليعترف بارتكاب جريمة قتل مروعة قبل 25 عامًا

جفرا نيوز- شهدت مدينة ترينيتي التابعة لولاية ألاباما الأمريكية واقعة غريبة، حيث تفاجئ رجال الشرطة بقيام رجل بالاتصال بهم ليعترف بارتكاب جريمة قتل لم تُحل قبل 25 عامًا.

وكان "جوني دوايت وايت"البالغ من العمر 53 عاماً، وفقا لـ"صحيفة ميرور البريطانية"، يعاني من مرض عضال، وعندما شعر بأنه يحتضر قرر أن يزيح هذا السر عن صدره، واتصل بالشرطة وأخبرهم بأنه إطلاق النار على رجل يدعى "كريستوفر ألفين دايلي" في رأسه في عام 1995.

وذكرت الشرطة أن "وايت" شعر بالندم لذلك اعترف، وأعطاهم معلومات مطابقة للأدلة في القضية، كما أخذ المحققين إلى منطقة غابات في ديكاتور حيث تم العثور على جثة "دايلي" وأعاد تمثيل الجريمة، وتم اتهام "وايت" بجريمة القتل، فيما لم يتم تحديد موعد جلسة المحكمة بعد.