4.2 مليار دينار تحصيلات الضرائب حتى نهاية تشرين الثاني الصحة العالمية: الأردن ضَمن حصته من لقاح كورونا معاصر في الكرك توقف استقبال الزيتون بسبب تراكم كميات كبيرة رصد 126 هزة أرضية العام الحالي من ضمنها 17 الشهر الماضي وأقواها هزتان في خليج العقبة مدعوون للتعيين في وزارة الصحة (أسماء) الخصاونة ينعى وزير النقل الاسبق سلمان الطراونة الأمن العام: تمديد الحملة الشتوية على المركبات هيئة النقل” تعلق دوامها بسبب كورونا 4 وفيات جديدة بكورونا في العقبة تلبية احتياجات الصحة الوظيفية بنسبة 84% لتشغيل المستشفيات الميدانية طقس الأردن ليوم الأربعاء....أجواء باردة نسبياً مع إمكانية زخات متفرقة من الأمطار الصحة توقف التأمين الصحي لـ21 بلدية طقس الاردن الاربعاء: احتمال هطول زخات من الأمطار تعرض صيدلية للسلب تحت تهديد السلاح في الجبيهة حجاوي: لن نعود للإصابات بالمئات كالسابق مليون دينار صادرات الزرقاء التجارية الشهر الماضي منذ ساعة واحدة يوسف الشواربة يمثل امام قاضي صلح جزاء عمان بعد شكوى لست مهندسات الضمان: برامج لدعم المنشآت الأكثر تضررا بأمر دفاع قريبا ولي العهد يلتقي شبانا من عدة محافظات الأشغال تؤكد أنها الجهة الوحيدة المخولة بالإعلان عن موعد طرح المشاريع ضمن نطاق اختصاصها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
Friday-2020-11-20 09:04 am

"جفرا نيوز" تنفرد بنشر أخر صورة للباشا الرقاد قبل وفاته بساعة..

"جفرا نيوز" تنفرد بنشر أخر صورة للباشا الرقاد قبل وفاته بساعة..

جفرا نيوز - محمود كريشان
تنفرد "جفرا نيوز" بنشر أخر صورة لمدير المخابرات العامة الاسبق المرحوم الفريق اول المتقاعد محمد باشا الرقاد وتم التقاطها قبل وفاته بساعة واحدة وهو يؤدي الصلاة.

الباشا الرقاد الذي غيبه الموت فجر يوم الاثنين، وغادرنا مدججا بالتقوى والايمان.. النقاء والإنتماء، وقلبه النابض بمحبة الأردن، مُتزينا بمكارم الأخلاق، والنوايا البيضاء، متسلحا بمساعدة الناس وبصمات خيره، قد لامست المحتاجين.. بلا منة أو إدعاء. 

الباشا الرقاد الضابط الإستخباري الألمعي، بكل ما في الكلمة من "مهنية" و"ذكاء" و"شجاعة" منذورة لوجه الوطن الجميل، 

فكان الباشا المعلم.. مدرسة كبيرة في الإنجاز، والعمل بصمت بعيدا عن البحث عن النجومية، مُحاطا بهالة جميلة من السرية، 

وكان السيف الأردني المسلط فوق رقاب من يضمرون السوء لهذا البلد الآمين .. فكان البهاء والبشرى .. وعنوانا عريضا للوفاء والأمانة والمروءة والكرامة .. والكبرياء .. وقد أفنى الراحل عمره في خدمة وطنه وشعبه ومليكه بصمت، شكل علامة فارقة 

في مسيرة رجل، غادرنا وهو تحت تأثير القسم العسكري، ملتزما بالصمت حيث لجأ إليه بعد التقاعد وتجنب الأضواء والزحام والتعليق على التحرشات أو الظهور على الفضائيات وسرد المذكرات.

رحم الله فقيد الوطن المرحوم الباشا "أبو ثامر" رحمة واسعة، وحمى الله الأردن آمنا مستقرا في ظل الراية الهاشمية المباركة
 

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر