النعيمي: عودة الطلبة لمدارسهم بالتدرج وفق شروط صحية الصحة: انخفاض حالات كورونا النشطة بالمملكة الى 63041 اخر ما كتبه الطبيب أحمد الماضي المختص قبل وفاته إثر اصابته بفيروس الكورونا «سامحوني يا اخوان» آخر ما قاله شاب قبل الانتحار بإطلاق النار على نفسه .. والسبب !! حماد: 45 طالباً معدلهم فوق 99 يتقدمون للتكميلية العايد: لا تعديل على قرارات الحظر الجزئي او الأنشطة المتوقفة تسجيل 68 وفاة و3598 إصابة جديدة بفيروس كورونا الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في أفغانستان أصحاب المطاعم السياحية يعتصمون للمطالبة بضرورة أيجاد حلول لإعادة الحياة للقطاع - صور الروابدة يستذكر مناقب وصفي التل التعليم العالي تمدد فترة تقديم طلبات الإستفادة من البعثات والقروض الداخلية للعام 2020-2021 مدعوون للتعيين في وزارة الصحة (أسماء) محكمة أمن الدولة تؤجل النظر بقضية فتى الزرقاء إلى الأحد المقبل "الصحة": من الصعب مراقبة كل مصابي كورونا في المملكة و ألتزام كبير من قبل المواطنين في الاماكن العامة إستمرار أسبوع التنزيلات حتى مساء الاثنين الجمارك تحبط تهريب حاوية بضائع تحتوي على " أجهزة لابتوب و كاميرات مراقبة و ملابس " تعليق دوام إدارة فرع ضمان السلط الخرابشة: العزل المنزلي غير المراقب لمصابي كورونا نشر العدوى يونيسف: 32 % من الطلبة لم يدخلوا منصة درسك والتربية ترد وفيات الأحد 29-11-2020
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الخميس-2020-11-19 09:36 am

كورونا تحول "الفيسبوك" إلى بيوت عزاء للأردنيين

كورونا تحول "الفيسبوك" إلى بيوت عزاء للأردنيين

حفرا نيوز- خالد الخواجا 

حولت جائحة كورونا وانتشار الفيروس مجتمعيا تطبيق «الفيسبوك» في الاردن الى بيوت عزاء خاصة بعد ان منعت اوامر الدفاع التجمعات وفتح بيوت العزاء الى جانب قطاعات مماثلة يتطلب افتتاحها تجمع وتجمهر الناس.

وقال المهندس موسى ابو هديب من منطقة خلدا: ان الجائحة غيرت من عادات العزاء بالرغم من ان العزاء كان في السابق يستلزم العديد من المصاريف ومنها اعداد الطعام وهذا يشكل عبئا على غير المقتدرين والفقراء والطبقة المتوسطة.

واضاف الى الرأي ان بعض بيوت العزاء كانت تكلف احيانا عشرات آلاف من الدنانير.

وقال ابو هديب: ان اختصار العزاء على تطبيق «الفيسبوك» جاء التزاما بالتعليمات التي صدرت عن الحكومة ومنعا لانتشار الوباء والمحافظة على الصحة العامة للمجتمع.

من جانبه قال حسن الصرفندي: ان ما يجري حاليا هو عزاء صامت وبدون اي ضجيج ومقتصر على افراد العائلة المقربين وفي حال كانت الوفاة بسبب الكورونا فانه لا ياتي احدا للعزاء كالسابق وانما اكتفى فقط بالتعزية عبر الفيسبوك وينتهي العزاء بكلمة طيبة من اهل المتوفى بشكر كل من شارك او ساهم في هذا العزاء عبر التواصل الاجتماعي.

واوضح الصرفندي أن كلفة العزاء الواحد 3 الاف دينار قبل الجائحة ومعدل الوفيات في المملكة يوميا 80 شخصا فان التكلفة اليومية لمراسم العزاء تصل الى 300 الف دينار اي بحدود (10) ملايين دينار شهريا. وقال احمد العدوان من منطقة السليحي في عين الباشا: ان العزاء كان منهكا لاهل المتوفى ومنهم كان ياتي من محافظات بعيدة لتقديم واجب العزاء ومنهم من يتعرض لحوادث قاتلة بسبب هذه الواجبات التي كان يعتبرها البعض واجبا لتوثيق اواصر المحبة والتواصل بين الاردنيين وتخفيف الالام عن اهل المتوفى.

واضاف العدوان ان جائحة كورونا دفعت المواطنين بوقف هذا الواجب الا ان البعض ما زال يمارسها ويصل لبيت العزاء بشروط صحية صارمة وخصوصا الذين يتمتعون بصحة جيدة بينما تراجعت زيارات كبار السن علما ان المرشحين للانتخابات النيابية لم يتوقفوا عن الزيارات الشخصية ومنهم من اصيب وهذا بالتالي جعل عالم الفيسبوك فضاء لواجب العزاء.

وقال الخبير في مجال التواصل الاجتماعي والفيسبوك منجد نيروخ: ان بوستات الوفيات قد ارتفعت من 5% الى قرابة 60% عما كانت عليه سابقا.

واضاف نيروخ: ان العزاء لا يقتصر على اهل المتوفى والمقربين بل توسع الى الاصدقاء والجيران والانسباء خلال توزيع هذه البوستات اضافة للارتفاع في عدد الوفيات خلال هذه الايام بسبب كورونا.

واوضح نيروخ انه قبل الجائجة كنا نتابع باهتمام الاخبار الرياضية والافراح والاخبار المكثفة والحفلات وتخريج الطلبة وغيرها من المناسبات التي انقطعت بسبب الجائحة لتحل محلها منشورات العزاء فقط.