تسجيل 21 إصابة بالإيدز في الاردن خلال 2020 الملك: ننظر في جميع السبل الممكنة لمساعدة الشعب اللبناني إعادة هيكلة مديريات وزارة الأوقاف تكليف حرتوقة قائما بأعمال رئيس هيئة الاستثمار العيسوي ينقل تعازي الملك لعشائر العضايلة والطراونة وحجازين النيابة العامة الأردنية تشارك في اجتماع النيابات العامة العربية حول مكافحة الإرهاب الملك يتفقد مركز دفاع مدني شهداء البحر الميت ويطلع على مشروع جسر زرقاء ماعين مخالفة 3 أشخاص لعدم ارتداء الكمامة في الزرقاء إنخفاض نسبة الفحوصات الإيجابية لكورونا لـ 14.6% وزارة العمل تعلق دوام موظفيها غدا الخميس في مقرها الرئيسي بعد تسجيل إصابة موظفين بكورونا 52 وفاة و(3591) إصابة بفيروس كورونا مجهولون يحطمون جداراً في مشروع مدخل مدينة السلط الملك يهنئ باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وفاة أردنية في الكويت إثر سقوطها من شقتها والخارجية تتابع الحادثة الصحة تنشر التسعيرة الجديدة لعلاج مصابي كورونا بالمستشفيات الخاصة المجلس الاقتصادي والاجتماعي يناقش قطاعي "الإسكان والبنية التحتية" و"النقل" قروض ميسرة بـ 260 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي للأردن المبيضين يعتذر عن استقبال المهنئين ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للإجتماع بدورة غير عادية العاشر من الشهر الجاري سمير مبيضين وزيراً للداخلية خلفاً لتوفيق الحلالمة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2020-11-18 04:11 pm

ما هي مدة المناعة المكتسبة من كورونا ؟ ... علماء يوضحون

ما هي مدة المناعة المكتسبة من كورونا ؟ ... علماء يوضحون

جفرا نيوز - حددت دراسة علمية حديثة أجراها معهد "لا جولا للمناعة" في كاليفورنيا، المدة الزمنية للمناعة التي يتمتع بها المتعافون من فيروس كورونا المستجد.

ووفق الدراسة فإن المناعة من الفيروس التاجي تستمر لثمانية أشهر، وقد تصل لسنوات، بخلاف الدراسات السابقة والتي أشارت إلى أن الأجسام المضادة تتلاشى في غضون ثلاثة أشهر من التعافي.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مستويات الخلايا المناعية لكوفيد-19 تبدأ بالانخفاض ببطء في الأشهر التي تعقب العدوى، إلا أن كميات كافية تظل في الجسم لمنع تكرار العدوى لفترات زمنية قد تصل لسنوات.

وفي الدراسة التي نشرت نتائجها بموقع "ميد أركايف" العلمي، تابع العلماء عينة مكونة من 185 شخصا أصيبوا بكوفيد-19، وراقبوا مستويات الخلايا المناعية لديهم على مدار أشهر بعد إصابتهم بكورونا، وذلك لفهم "الذاكرة المناعية".

وطوّرت أجسام 92 في المئة من المشاركين في الدراسة أجساما مضادة يطلق عليها اسم "الغلوبولين المناعي جي"، تراجعت قليلا بعد مرور ثمانية أشهر، في حين طوّر جميع المتعافين من كورونا خلايا ذاكرة "بائية"، قادرة على إنتاج مجموعات جديدة من الأجسام المضادة إذا واجه الجسم الفيروس مرة أخرى.

وتخالف هذه الدراسة نتائج أبحاث سابقة كانت قد أشارت إلى إمكانية إصابة من عانى عدوى كورونا خفيفة بالمرض مرة أخرى، بسبب عدم اكتساب أجسادهم لمناعة قوية.