النعيمي: عودة الطلبة لمدارسهم بالتدرج وفق شروط صحية الصحة: انخفاض حالات كورونا النشطة بالمملكة الى 63041 اخر ما كتبه الطبيب أحمد الماضي المختص قبل وفاته إثر اصابته بفيروس الكورونا «سامحوني يا اخوان» آخر ما قاله شاب قبل الانتحار بإطلاق النار على نفسه .. والسبب !! حماد: 45 طالباً معدلهم فوق 99 يتقدمون للتكميلية العايد: لا تعديل على قرارات الحظر الجزئي او الأنشطة المتوقفة تسجيل 68 وفاة و3598 إصابة جديدة بفيروس كورونا الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في أفغانستان أصحاب المطاعم السياحية يعتصمون للمطالبة بضرورة أيجاد حلول لإعادة الحياة للقطاع - صور الروابدة يستذكر مناقب وصفي التل التعليم العالي تمدد فترة تقديم طلبات الإستفادة من البعثات والقروض الداخلية للعام 2020-2021 مدعوون للتعيين في وزارة الصحة (أسماء) محكمة أمن الدولة تؤجل النظر بقضية فتى الزرقاء إلى الأحد المقبل "الصحة": من الصعب مراقبة كل مصابي كورونا في المملكة و ألتزام كبير من قبل المواطنين في الاماكن العامة إستمرار أسبوع التنزيلات حتى مساء الاثنين الجمارك تحبط تهريب حاوية بضائع تحتوي على " أجهزة لابتوب و كاميرات مراقبة و ملابس " تعليق دوام إدارة فرع ضمان السلط الخرابشة: العزل المنزلي غير المراقب لمصابي كورونا نشر العدوى يونيسف: 32 % من الطلبة لم يدخلوا منصة درسك والتربية ترد وفيات الأحد 29-11-2020
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2020-11-18 02:06 pm

دوريات الأمن تنتشر أمام المستشفيات والأماكن العامة لضبط مخالفات إرتداء الكمامة

دوريات الأمن تنتشر أمام المستشفيات والأماكن العامة لضبط مخالفات إرتداء الكمامة

جفرانيوز- محمد قطيشات 

تواصل دوريات ثابتة من الأمن العام انتشارها أمام المستشفيات الحكومية والخاصة، والمراكز الصحية الشاملة، وأمام المؤسسات الرسمية والخاصة الكبرى والأماكن العامة بهدف التأكيد على إجراءات التشديد على تطبيق أمر الدفاع 11 المتعلق بإرتداء الكمامة والتباعد الجسدي، وحرصًا على ضمان الالتزام بمعايير السلامة العامة، من قبل مراجعي تلك المؤسسات.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اكد تقديره للجهود التي يبذلها منتسبو مديرية الأمن العام في تأدية الواجب، خصوصاً خلال أزمة "كورونا".

وشدد جلالته، خلال زيارته إلى مديرية الأمن العام يوم أمس الثلاثاء، ولقائه مع مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة ومساعديه، بحضور سمو الأمير راشد بن الحسن، على دعمه الكامل لجميع مرتبات مديرية الأمن العام، وقال "أحيي كل رفاق السلاح من الضباط وضباط الصف والأفراد في الأجهزة الأمنية".

وجدد جلالته التأكيد على ضرورة التزام الجميع بإجراءات السلامة العامة ووضع الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي، لمواجهة وباء كورونا.

واستمع جلالته، خلال الزيارة، إلى إيجاز قدمه اللواء الركن الحواتمة حول الاستراتيجيات الأمنية والإجراءات الإدارية التي تتخذها المديرية للارتقاء بأداء منتسبيها، والواجبات التي تنفذها بالتعاون والتنسيق مع القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والوزارات والمؤسسات، لضمان إنفاذ القانون وترسيخ سيادته وفقاً لمبادئ العدل والمساواة والحيادية، وفي إطار من الشفافية واحترام حقوق الإنسان.

إلى ذلك، أكد مدير عام مستشفى الأمل قارس خليفة في تصريحات صحفية، أن الانتشار الأمني، وفق ما أخبره عناصر الأمن، "جاء للتأكيد على تطبيق أمر الدفاع 11، ولا علاقة له، بأمر الدفاع 23 المتعلق بمنح الصلاحية لوزير الصحة بوضع اليد على المستشفات”، إذا اقتضت الحاجة ذلك.

بدوره، قال وزير الداخلية المكلف بسام التلهوني، إن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني واضحة بأهمية تنفيذ أوامر الدفاع، لا سيما ارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي؛ كخط دفاع أول في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف التلهوني خلال اجتماع عقد في وزارة الداخلية أن الاستهتار بارتداء الكمامة يعيق الجهد الوطني في مواجهة الفيروس، وينكر على الآخرين حق الحياة.

وشارك في الاجتماع الذي يأتي لدعم عملية تطبيق وتنفيذ أوامر الدفاع وزراءالداخلية والصحة والصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والنقل والعمل، إضافة لرئيس هيئة تنظيم قطاع النقل البري، وممثلون عن مديرية الأمن العام

ويشار الى حديث جلالة الملك، عن أهمية الالتزام باجراءات الوقاية من كورونا وخاصة ارتداء الكمامة، تصدر حديث الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اكد جلالته اجتماعه بمجلس السياسات الوطني، على أن الجميع شركاء في محاربة كورونا، داعياً المواطنين إلى الالتزام بوضع الكمامة والمحافظة على التباعد الاجتماعي.

بدورها، دعت وزارة الصحة والجهات المعنية الى استمرار الالتزام بارتداء الكمامة لما لها من أهمية في تخفيف نشر العدوى بين المواطنين، اذ فرض قانون الدفاع عقوبات على مخالفي ارتداء الكمامة في الأسواق والأماكن العامة والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وكان رئيس الوزراء أصدر أمر الدفاع رقم (11) لسنة 2020م، يهدف إلى إلزام أصحاب المنشآت المصرّح لها بالعمل باتّباع أقصى درجات الحيطة والحذر، والالتزام بسبل الوقاية والاحتراز، والحدّ من الممارسات التي قد تسبّب نقل العدوى بين الأشخاص، حيث يفرض أمر الدفاع عقوبات على كلّ منشأة لا يلتزم العاملون فيها أو مرتادوها بارتداء الكمّامات والقفّازات الطبيّة، أو القيام بممارسات من شأنها تعريض صحّة المواطنين وسلامتهم للخطر.