خلاف مالي بسيط يودي بحياة شاب اردني طعنا في رومانيا 20 مترشحاً يطعنون بنتائج انتخابات خامسة عمان -أسماء الفايز: أنا ضد أن يسحب السلاح والحل أن يتم ترخيصه وأن تغلظ العقوبات على حمله وإطلاق العيارات النارية النعيمي: العلاوات والزيادات ستسهم في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين الخارجية تؤكد رفض الاردن لأية محاولة لتغيير الوضع القائم التاريخي والقانوني في المسجد الأقصى الصحة تحدد تسعيرة جديدة لفحص كورونا الضمان: إستثناء بعض العاملين في المنشآت من الشمول بتأمين الشيخوخة إغلاق مبنى بلدية القادسية في الطفيلة بسبب كورونا تسجيل 78 وفاة و4586 إصابة جديدة بفيروس كورونا التعليم العالي يشرع بمناقشة تطوير الخطط والبرامج الدراسية والمبادئ العامة الجديدة للقبول في الجامعات الأردنية إيقاف ضخ المياه عن مناطق في السلط تجارة عمان تطالب بإعادة النظر بحظر الجمعة الشامل التلهوني : لن نتهاون في تطبيق اوامر الدفاع بدء تسليم بطاقات جلوس تكميلي التوجيهي المعايطة : لا نقبل التصويت على برامج سياسية و الدباس : المواطن يملك أدوات التغيير ديوان الخدمة يُرجّح تعيين نحو 7 آلاف موظف العام المقبل وفيات الثلاثاء 24-11-2020 الأردن في المرتبة 38 عالميا بعدد إصابات كورونا كتلة هوائية باردة واجواء غير مستقرة تؤثر على المملكة غداً الوهادنة يصل المدينة الطبية وهو بخير
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2020-10-25 11:41 am

الخارجية: نتابع حادثة الإعتداء على اردني وشقيقته في فرنسا

الخارجية: نتابع حادثة الإعتداء على اردني وشقيقته في فرنسا

جفرا نيوز- قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله علي الفايز أن الوزارة تتابع من خلال السفارة الاردنية في باريس حادثة الاعتداء، يوم الجمعة الماضي، على مواطن أردني وشقيقته في مدينة انجرز في شمال غرب فرنسا. 

وبين الفايز أنه وفور تلقي السفارة اتصال هاتفي من المواطنين، قام السفير الاردني في باريس بالتواصل معهما للاطمئنان على صحتهما وسلامتهما والتأكيد على أن السفارة ستقدم كافة المساعدات الممكنة، كما قام بتكليف الملحق الثقافي للتوجه فوراً إلى المدينة التي يقطن فيها الشقيقين لتقديم المساعدات اللازمة لهما ومتابعة المسائل المتعلقة بالشكوى.


وبين الفايز أن السفارة تتابع حاليا الشكوى المقدمة للسلطات المحلية وإجراءات التحقيق. 

وأكد الفايز أن المواطنين بحاله صحية جيدة وان الحادثة قيد التحقيق حاليا من قبل السلطات الفرنسية المحلية.