فرح؛ الموافقة على البدء بأعمال توسعة مستشفى فيصل بمنحة سعودية عبيدات : نعمل على تطوير التعليم الطبي وإمتحان شهادة الإقامة لمختلف التخصصات الأمن يسيطر على مشاجرة وقعت بمنطقة الصريح ونجم عنها 5 إصابات 19.3% نسبة الفحوصات الإيجابية و 481 حالة كورونا في العناية الحثيثة تسجيل 67 وفاة و 5 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا الدفاع المدني تدعو المواطنين الى ضرورة الاستخدام الامن للمدافئ تأجيل أقساط المزارعين لـ 3 أشهر إضافية وزير العدل يشارك عبر تقنية الاتصال المرئي في إجتماع مجلس وزراء العدل العرب بالقاهرة انخفاض أسعار بعض أصناف الخضار بسبب تراجع الطلب تسجيل 4 طعون بصحة نيابة أعضاء مجلس النواب في عمان وإربد التعليم العالي تدعو طلبة الدراسات العليا الدارسين خارج المملكة لاستكمال مدة الإقامة في بلد الدراسة المطلوبة مديرية الأمن تدعو المواطنين لتوخي الحذر خلال المنخفض الجوي الخارجية : القبض على المشتبه به الرئيسي بجريمة قتل مواطن أردني في رومانيا إنجاز 55% من معاملات الجمارك عبر العمل عن بعد إغلاق طريق البحر الميت يومي السبت والأحد العايد: لا قرار الغاء لحظر الجمعة حتى نهاية العام الحالي الخلايلة: ساعة صلاة الجمعة من 11:15 وحتى 12:15 النعيمي: %62 من طلبتنا يواظبون على الدخول لمنصة درسك بشكل يومي التعليم العالي: يوم غد اخر موعد لتقديم طلبات الاستفادة من المنح والقروض الداخلية وفيات الخميس 26-11-2020
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2020-10-25 09:48 am

متابعة مصابي كورونا بالعزل المنزلي.. ملف خارج حسابات “الصحة”

متابعة مصابي كورونا بالعزل المنزلي.. ملف خارج حسابات “الصحة”

جفرا نيوز - يرى خبيران، ان ترك مرضى العزل المنزلي المصابين بفيروس كورونا المستجد، دون متابعة يشكل مشكلة كبيرة، مطالبين وزارة الصحة بتشكيل لجان لمتابعتهم وصولا الى شفائهم.
كما طالبا بأن تكون سياسة العزل المنزلي واضحة المعالم وفقا لخطوات طبية مدروسة، ومن خلال متابعة حثيثة من وزارة الصحة، فضلا عن اعداد قوائم بيانات لهم ومتابعتهم دوريا لمعرفة اخر تطورات اصابتهم.
فقد أكد عضو في اللجنة الوطنية للاوبئة، طلب عدم نشر اسمه، انه "يتوجب ان تكون سياسة العزل المنزلي واضحة المعالم حتى تتمكن وزارة الصحة من السيطرة على المصابين داخل المنازل والذين يشكلون خطرا على ذويهم”.
وقال "يجب على وزارة الصحة في ضوء اللجان الكثيرة التي شكلتها ان تكون مسؤولة مسؤولية مباشرة عن متابعة تلك الحالات وبائيا وتوفير الآليات اللازمة لهم للعمل على ضبط العدوى”.
وتساءل، "وفقا للارقام المعلنة من قبل وزارة الصحة، فان جزءا من المصابين موجود في المستشفيات وهناك حالات شفاء بسيطة لا تقارن بعدد الاصابات، فأين باقي المصابين ومن يتابعهم خلال بقائهم مدة 10 الى 14 يوما في المنازل؟ وهل هناك من ظهرت عليه اعراض وهل هناك من تطورت حالتهم؟ وكيف يمكن ان نعرف ان جزءا منهم قد شفي او لا؟”.
وقال رئيس اللجنة الصحية في المركز الوطني لحقوق الانسان، ابراهيم البدور، انه "يتوجب ايجاد قسم او لجنة في وزارة الصحة يكون فيها طبيب وصيدلي وممرض وفنيون ويكون هدفها تثبيت الحالات المصابة والمعزولة منزليا في سجل يشمل الاسم والعنوان ورقم الهاتف ومكان العزل ومتابعة هذه الحالات من ناحية طبية والاتصال معها، اضافة الى تخصيص خط ساخن لاستقبال اتصالات هذه الحالات وتلقي احدث التطورات للحالة الصحية لهم وتوجيههم في حال تطورت اوضاعهم الصحية الى اين يتوجهون وتقديم النصائح الطبية لهم وفقا لكونهم في حالة عزل”.
ولفت الى ان "هذا حق للمرضى على الدولة ووزارة الصحة فضلا عن تقديم النصائح لهم بعدم المخالطة”.
واشار البدور، الى "ضرورة التواصل معهم وشرح البروتوكول العلاجي لهم واذا كانت هناك اي تساؤلات لديهم، فضلا عن تنظيم بيانات المصابين من حيث العدد والجنس وتأمينهم بأي علاجات في المنازل”.
ووفقا لنتيجة اسبوع واحد فقط، فقد بلغ مجموع الاصابات بالفيروس منذ 17 تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، وحتى 23 من الشهر ذاته، نحو 14382 اصابة.
كما سجلت وفاة 198 مصابا، وادخلت الى المستشفيات 713 مصابا، فيما بقي في العزل المنزلي 13471 مصابا، كما اعلن عن شفاء 753 مصابا.
يشار الى ان وزارة الصحة قلصت الاجراءات الواجب اتباعها مع المواطنين المعزولين منزليا، بعد ان اوقفت الاسوارة الالكترونية او المرافقة الامنية على البنايات التي تشهد اصابات بين المواطنين.

الغد