خلاف مالي بسيط يودي بحياة شاب اردني طعنا في رومانيا 20 مترشحاً يطعنون بنتائج انتخابات خامسة عمان -أسماء الفايز: أنا ضد أن يسحب السلاح والحل أن يتم ترخيصه وأن تغلظ العقوبات على حمله وإطلاق العيارات النارية النعيمي: العلاوات والزيادات ستسهم في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين الخارجية تؤكد رفض الاردن لأية محاولة لتغيير الوضع القائم التاريخي والقانوني في المسجد الأقصى الصحة تحدد تسعيرة جديدة لفحص كورونا الضمان: إستثناء بعض العاملين في المنشآت من الشمول بتأمين الشيخوخة إغلاق مبنى بلدية القادسية في الطفيلة بسبب كورونا تسجيل 78 وفاة و4586 إصابة جديدة بفيروس كورونا التعليم العالي يشرع بمناقشة تطوير الخطط والبرامج الدراسية والمبادئ العامة الجديدة للقبول في الجامعات الأردنية إيقاف ضخ المياه عن مناطق في السلط تجارة عمان تطالب بإعادة النظر بحظر الجمعة الشامل التلهوني : لن نتهاون في تطبيق اوامر الدفاع بدء تسليم بطاقات جلوس تكميلي التوجيهي المعايطة : لا نقبل التصويت على برامج سياسية و الدباس : المواطن يملك أدوات التغيير ديوان الخدمة يُرجّح تعيين نحو 7 آلاف موظف العام المقبل وفيات الثلاثاء 24-11-2020 الأردن في المرتبة 38 عالميا بعدد إصابات كورونا كتلة هوائية باردة واجواء غير مستقرة تؤثر على المملكة غداً الوهادنة يصل المدينة الطبية وهو بخير
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الأربعاء-2020-10-21 11:12 am

البنك الدولي: غطينا كلف الحجر الإلزامي لـ5300 شخص في الأردن

البنك الدولي: غطينا كلف الحجر الإلزامي لـ5300 شخص في الأردن

جفرا نيوز-  أسهم مشروع الاستجابة الطارئة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، الممول من البنك الدولي، في تغطية تكلفة الحجر الصحي الإلزامي لأكثر من 5300 شخص في الأردن، بحسب الموقع الإلكتروني للبنك الدولي.

وقال البنك الدولي، إن المشروع البالغ قيمته 20 مليون دولار، غطى تكلفة الحجر الإلزامي لأكثر من 5300 شخص في أواخر آذار/ مارس 2020، موضحا أن المشروع يهدف إلى الوقاية من هذا المرض، واكتشاف حالات الإصابة، والتصدي لهذه الجائحة، وتقوية نظام الرعاية الصحية في الأردن لتعزيز التأهب في مجال الصحة العامة، وفق شاشة المملكة.

وأضاف البنك أن المشروع سيمول شراء المعدات الطبية الحيوية اللازمة للرعاية الإكلينيكية لحالات الإصابة بفيروس كورونا.

البنك، وافق في 28 نيسان/ إبريل 2020، على المشروع لمساعدة الأردن على مواجهة آثار انتشار فيروس كورونا على الصعيد الصحي. حيث يقدّم الدعم لتعزيز الكشف عن الحالات، وإجراء الفحوصات، وتوثيق وتسجيل الحالات، وتتبع الإصابات، وتقييم المخاطر وإدارة الرعاية السريرية.

ويساعد المشروع وزارة الصحة في تنفيذ خطة التأهب والاستجابة الوطنية على مدى العامين المقبلين، كما سيكمّل الدعم الذي تم تقديمه من قبل الشركاء والجهات الفاعلة في المجال التنموي والإنساني، والقطاع الخاص، بحسب البنك الدولي.

وأطلق البنك أيضا، المشروع الصحي الطارئ المرتبط بتحقيق النتائج إلى استمرار تقديم خدمات الرعاية الصحية في مرافق وزارة الصحة ومنشآت وزارة الصحة الأولية والثانوية، إضافة إلى رفع كفاءة الخدمات من خلال بناء القدرات.

وسيستفيد المواطنون الأردنيون غير المؤمن عليهم واللاجئون السوريون المسجلون من الخدمات الصحية المقدمة في مرافق الرعاية الصحية، كما سيتلقى ما مجموعه مليون شخص خدمات أساسية في مجالات الصحة والتغذية والسكان من خلال هذا المشروع.