التلهوني : لن نتهاون في تطبيق اوامر الدفاع بدء تسليم بطاقات جلوس تكميلي التوجيهي المعايطة : لا نقبل التصويت على برامج سياسية و الدباس : المواطن يملك أدوات التغيير ديوان الخدمة يُرجّح تعيين نحو 7 آلاف موظف العام المقبل وفيات الثلاثاء 24-11-2020 الأردن في المرتبة 38 عالميا بعدد إصابات كورونا كتلة هوائية باردة واجواء غير مستقرة تؤثر على المملكة غداً الوهادنة يصل المدينة الطبية وهو بخير طلاب في جامعة مؤتة يناشدون وزير التعليم العالي لتقديم الامتحانات عن بعد 144 مخالفة للسقوف السعرية المحددة الأردن يؤكد وقوفه المطلق إلى جانب السعودية القطامين: لا تراجع عن قرار رفع الحد الأدنى للأجور 400 مركبة سفريات خارجية تحول عملها لـ”التاكسي الأصفر” طقس الاردن الثلاثاء: أجواء باردة نسبيا في اغلب المناطق تعيين ريما دودين من أصل اردني نائب مدير مكتب البيت الأبيض للشؤون التشريعية الامن يفحص حقيبة مثيرة للريبة في العقبة الملك لبايدن: نتطلع لتوطيد علاقة الشراكة الاستراتيجية تصاريح مرور للإعلاميين خلال الحظر الشامل يوم الجمعة توقف صندوق توفير البريد عن العمل لوجود اصابات بين الموظفين الحنيطي: الاردن قوي بشعبه ومليكه وجيشه وأجهزته الأمنية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2020-10-19 01:50 pm

التلهوني : تغليظ العقوبات لردع فارضي الإتاوات

التلهوني : تغليظ العقوبات لردع فارضي الإتاوات

جفرا نيوز-  أكّد وزير العدل الدكتور بسام التلهوني أن لدينا نصوص قانونية كافية لردع  الأشخاص الذين يمارسون فرض الإتاوات وترويع المواطنين وهي كافيه لردعهم .

وأشار وزير العدل  في تصريحات  أذاعية  إلى  إن الحكومة ستقوم بمراجعة القوانين ذات العلاقة وقانون العقوبات حيث تم تشكيل لجنة من المختصين للاطلاع على قانون العقوبات ليتم مراجعة نصوصه وإذا  كان هناك حاجه لتغليظ بعضها حتى يكون الجميع مطمئنين من أن هذه النصوص قد عالجت كافة هذه الظواهر الجرمية ستقوم اللجنة بتعديلها وتعديل ما يلزم من نصوص أخرى حتى يتم تقديمها إلى مجلس الأمة في وقته الدستوري 

وقال وزير العدل إن الأردن وبحمدالله هو دولة قانون وسيادة القانون أهم شيء لدينا والجميع يود أن يرى القانون يطبق وبشدة على من يخالف القانون وعلى من يتجاوز على أحكامه 

وأشار الدكتور التلهوني إلى أن القوانين العقابية بشكل عام تتوخى دائما مسألتين الردع العام والردع الخاص ، فالردع العام في تطبيق العقوبة هو أن المجتمع بالكامل يريد أن يطمئن إلى أن العقوبات تُطبق على من يخالف ويتعدى على حقوق الآخرين وبالتالي تكون هناك السكينة والأمن والسلم المجتمعي قد تحقق أما الردع الخاص فيعني أن يرتدع من أرتكب هذا الفعل بان هذه العقوبة كانت عقوبة تتناسب مع ما اقترفه من أفعال جزائية ارتكبها حتى لا يعاود ارتكاب هذه الجرمية