تعليق دوام الخط الحديدي الحجازي بعد إصابات بكورونا المفلح : يعلن اصابة ١٦ موظف في مركز الوزارة إصابة وزير الأوقاف بفيروس كورونا الأراضي تتوقف عن استقبال مراجعيها إحالة مرشح للأمن بسبب مخالفة الدعاية الانتخابية الملك يؤكد على سيادة القانون وعدم قبول "الواسطة" من أي كان الكسبي يؤكد حرص الحكومة على دعم وتمكين قطاع الإنشاءات والقطاع الهندسي إغلاق محكمة المفرق الشرعية لمدة يومين السماح لأهالي النعيمة بالتسوق غدا لمدة 4 ساعات المواصفات: ضبط 4337 وصلة كهربائية ونقَّاصة مخالفة المؤسسة الاستهلاكية العسكرية تعلن تخفيض أسعار 400 سلعة مختلفة تحديد نقاط صحية لفحص كورونا في معان "التعليم العالي" تعلن نتائج ترشيح الدورة الرابعة للمنح الخارجية للعام 2020 /2021 السفارة الفرنسية: تقديم شكوى بحادثة تعرض أردنيين للاعتداء في أنجيه ونتابع التحقيقات سعيدان يشدد على ضرورة الاستعداد للتعامل مع تحديات الهطولات المطرية والفيضانات ضبط 23 عاملا وافدا مخالفا تعليق دوام موظفي الأمانة أيام السبت حتى نهاية العام الحالي "التربية": شمول 1265 طالباً وطالبة بالمكرمة الملكية لأبناء المعلمين الفايز يلتقي سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى المملكة شركس: توزيع محطات فحص كورونا بناء على الكثافة السكانية.. وفئات معينة تفحص فيها
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2020-10-18 06:56 pm

عفو ملكي على مدان بريطاني.. فماذا فعل؟

عفو ملكي على مدان بريطاني.. فماذا فعل؟

 أعلنت بريطانيا أن الملكة إليزابيث الثانية أصدرت عفوا عن ستيفن غالانت، المدان بالقتل، والذي أوقف إرهابياً على جسر لندن في عام 2019.
وتلقى ستيفن غالانت (42 عاما)، والذي خاطر بحياته للتصدي للمهاجم الإرهابي عثمان خان، عفوا ملكيا، ووسيتم بموجبه تخفيض عقوبته البالغة 17 عاما بمقدار 10 أشهر كما سيمنح فرصة الإفراج المشروط في يونيو المقبل.

وقالت وزارة العدل، إن الملكة نُصحت بمنح هذا العفو نتيجة "تصرف غالانت الاستثنائي الشجاع والذي ساعد في إنقاذ حياة الناس على الرغم من المخاطر الهائلة التي واجهها هو".

وكان غالانت متوجها لحضور مؤتمر إعادة تأهيل السجناء يوم الهجوم، والذي دعي إليه الإرهابي أيضا، وهاجم خان منسقي المؤتمر بسكينين اثنين واستخدم غالانت نابا حيوانيا لوقفه.

وكان آخر قاتل حصل على عفو ملكي هو القائد السابق للجيش الجمهوري الأيرلندي، شون أوكالاغان، الذي أُطلق سراحه منذ ما يقرب من 25 عاما.

وأسفر الهجوم الإرهابي الذي نفذه عثمان خان (28 عاما)، وهو سجين سابق أدين بجرائم متعلقة بالإرهاب، عن مقتل اثنين من المارة وإصابة 3 آخرين طعنًا.

وكان قد خرج من السجن شريطة أن يظل تحت المراقبة، وقُتل برصاص الشرطة لكن ليس قبل أن يقتل جاك ميريت (25 عامًا) وساسكيا جونز (23 عامًا)، وكلاهما كانا جزءًا من مخطط التعلم معًا لمساعدة السجناء في الوصول إلى التعليم.

غالانت.. مدان بالقتل

وخرج غالانت برخصة مشروطة بعد أن سُجن مدى الحياة في عام 2005 مدة لا تقل عن 17 عامًا بعد أن كان أحد رجلين قتلا رجل الإطفاء باري جاكسون (33 عامًا) في مدينة هال.

قالت وزارة العدل إن الملكة استخدمت "الامتياز الملكي للرحمة" لصالح غالانت أمام مجلس الإفراج المشروط قبل 10 أشهر، بناءً على نصيحة المستشار الحكومي القانوني روبرت باكلاند.

وقال متحدث باسم وزارة العدل: "منح المستشار القانوني للحكومة ستيفن غالانت امتيازًا ملكيًا للرحمة بتخفيض الحد الأدنى لبقية مدة المحكومية المتبقية لمدة 10 أشهر تقديراً لأفعاله الشجاعة بشكل استثنائي، والتي ساعدت في إنقاذ حياة الناس على الرغم من المخاطر الهائلة التي تعرض لها".

يشار إلى أن مجلس الإفراج المشروط لديه القرار النهائي، لكن من غير المرجح أن يُحرم غالانت من حريته. وكانت الأنباء أفادت بأنه أعرب عن ندمه على مقتل جاكسون، الذي تعرض للضرب على يديه حتى الموت خارج حانة.

وقال ديفيد ميريت (55 عامًا)، وهو والد أحد ضحايا الحادث الإرهابي، إن غالانت "يستحق تمامًا هذا العفو، أو تخفيف العقوبة".

وأوضح لصحيفة "صنداي ميرور" البريطانية أنه "أمر رائع. كان قريبا جدا من جاك وقد قلب حياته وأصلحها. أنا سعيد جدا به".