ارتفاع درجات الحرارة خشية الانتقام تمنع تجارا من الشكوى على فارضي الإتاوات العقبة: عودة حركة نقل المسافرين والشاحنات بحرا بين الأردن ومصر خلال أيام تعليق الدوام بمقر هيئة النقل البري ضبط منزل حول لمحطة بيع مياه بالزرقاء أحمد الصفدي...الانتصار لا يكون انتصارا إلا إذا كان في معركة "ثالثة الحيتان" الأمن العام يُلقي القبض على 93 شخصاً من بينهم 3 من المطلوبين الخطرين، في خامس أيام الحملة الأمنية عبيدات: من المحزن "لنا جميعا"، أن لا يكون هناك صلاة جمعة القوائم النهائية للمترشحين خلال يومين الخرابشة رئيساً للجنة تقييم الوضع الوبائي في المملكة الهياجنة أمينا عاما لشؤون الأوبئة بوزارة الصحة 29 وفاة و2648 اصابة جديدة بكورونا 2646 منها محلية العضايلة للأردنيين : شهادتكم بي مصدر اعتزاز ورضى لايفنى الاستئناف تلغي ترشيح النائب السابق طارق خوري الخصاونة وفريقه الوزاري يوقعون ميثاق شرف قواعد السلوك والافصاح البيئة تعتذر عن استقبال المراجعين يوم غد لاكتشاف اصابة كورونا الشواربة يوعز بمراعاة دوام الأمهات وعدم المساس برواتبهن تعليق الدوام بمدرستين في الرمثا لتسجيل إصابتين بكورونا 7 طرق للبقاء بصحة جيدة خلال موجة فيروس كورونا في الخريف ملف قضية فتى الزرقاء يصل محكمة أمن الدولة.. وتوقعات بوصول العقوبة الى الإعدام
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2020-10-18 03:56 pm

ألقاب "الزعران والبلطجية في الأردن" تثير سخرية واسعة" ،العقرب الونش، كزبرة، كروش ، وح وح"

ألقاب "الزعران والبلطجية في الأردن" تثير سخرية واسعة" ،العقرب الونش، كزبرة، كروش ، وح وح"

جفرا نيوز - أثارت ألقاب وأوصاف عدد من "الزعران والبلطجية" الذين تم توقيفهم في إطار حملة أمنية مشددة ضد أصحاب السوابق وفارضي الإتاوات، سخرية واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن

وح وح .. دح دح .. التش .. الجك .. القط.. الزنخ .. العفريت .. أبو بصلة .. العقرب .. اسكوبار .. الفتاش .. مراد علم دار .. شيخ الجبل ،كفوحة،تايجر،كزبرة،كلتش،كربونة،سكلوب،لاقط .. هذه الألقاب قد تكون غريبة لكنها موجودة، في مناطق عدة في الأردن، لأشخاص باتوا يشكلون تهديدا أمنيا ومجتمعا في مناطق سكناهم

وتهكم أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على هذه الأسماء وأصحابها، فيما ذهب البعض للمطالبة بإصدار إيجاز يومي على غرار الإيجاز الصحي الخاص بمستجدات كورونا، يتم فيه الكشف عن أسماء المقبوض عليهم من قبل الأمن

والأمر "المثير للاهتمام والتساؤل"، إن اختيار الزعران والبلطجية في الأردن لهذه الألقاب، قد يعود لجانب ثقافي في البيئة المحيطة للشخص ولتصرفات أقدم عليها لا تتكرر

وقد يرتبط بسمة معينة لصاحب السوابق أو صفة "ساذجة أو مخيفة" من باب التحدي، وقد تكون مضحكة، لكن لا أحد يجرؤ على انتقادها

من جانبه، أوعز وزير الداخلية توفيق الحلالمة إلى الحكام الإداريين بعدم الإفراج عن الموقوفين الاداريين من أصحاب السوابق الجرمية الخطيرة، وفارضي الخاوات والأتاوات، الا بأمر شخصي منه

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية اليوم الأحد، إن هذا الاجراء يأتي استنادا الى قانون منع الجرائم، وذلك بعد تزايد حدة الجرائم التي يرتكبها أصحاب السوابق الجرمية الخطيرة، ما يشكل خطرا على السلم والأمن المجتمعي، ويهدد حياة الكثير من المواطنين والأبرياء