مزارعو الزيتون يطالبون باستثناء من حظر الجمعة الأردنيون يستذكرون شهداء فاجعة البحر الميت بتفاصيلها المؤلمة للعام الثاني ..صور الأوقاف تدعو لإقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة المقبل بدء استقبال المنح والقروض الجامعية منتصف الشهر المقبل الحالة الجوية المتوقعة اليوم الأحد في المملكة ..تفاصيل متابعة مصابي كورونا بالعزل المنزلي.. ملف خارج حسابات “الصحة” الأشغال تعلن حالة الطوارئ المتوسطة للتعامل مع الحالة الجوية تفقد جاهزية جسور البحر الميت لإستقبال فصل الشتاء كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة وتساقط للأمطار وتحذيرات من تشكل السيول ..تفاصيل مؤسسة المتقاعدين العسكريين تعلن توقفها عن استقبال المراجعين السفير الأردني في فرنسا : نرفض الكراهية ونحث على احترام الأديان إغلاق مديرية التربية و4 مدارس لمدة يومين في معان بسبب كورونا جرش: السماح لسكان برما بالتسوق والتزود بالمؤن غداً الأمن : العثور على جزء من قدم بشرية في منطقة النصر الأردن يدين الهجوم الإرهابي في أفغانستان العايد : فتح بعض المعابر الحدودية البرية للمملكة أمام المسافرين الخميس القادم الصفدي بذكرى الأمم المتحدة: يجب احترام حرمة الأديان ورموزها الحموري: بناء المستشفيات الميدانية يمكن إنجازه خلال أيام لكن لا تتوفر كوادر صحية مدربة الصحة تعلن عن مواقع فحص كورونا بحسب المحافظة والمركز الصحي الأمن العام يوضح تفاصيل الاعتداء على إحدى الكافيهات في محافظة اربد
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الأحد-2020-10-18 10:14 am

مؤتمر سوداني للتطبيع مع إسرائيل

مؤتمر سوداني للتطبيع مع إسرائيل

جفرا نيوز- تعقد "المبادرة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل" في السودان مؤتمرها الأول يوم الأحد للإعلان عن المبادرة وأهدافها وخطواتها نحو التأثير على القطاعات المختلفة للتطبيع مع تل أبيب.

وكثر الجدل مؤخرا في الأوساط السودانية بشأن عملية التطبيع لا سيما بعد تجدد عرض أمريكي بحزمة حوافز مقابل التطبيع مع إسرائيل وهو أمر رفضته الحكومة الانتقالية في الخرطوم رغم مباركة المكون العسكري للخطوة.

وكانت مصادر داخل الحكومة ومجلس السيادة قد أبلغوا RT، عن استلام الخرطوم مهلة أمريكية لإبداء قرار نهائي بشأن التطبيع، وأكدت المصادر نفسها موقف الحكومة المدنية من الخطوة ورفضها البت في أمر التطبيع وربطه برفع العقوبات.

وأشارت إلى أنها سبق أن أبلغت واشنطن بحزمة شروط مقابل التطبيع بينها رفع اسم البلاد أولا من قائمة الإرهاب ودفع مبالغ عينية للدفع بعجلة اقتصاد البلاد بجانب وضع ضمانات عدم تعرض البلاد لمحاكمات أخرى مستقبلا.

وذكرت أن هناك خلافا كبيرا بين المكونين العسكري والمدني داخل السلطة الانتقالية، مشيرة إلى موافقة الأول على العرض الأمريكي ورفض الثاني له.